أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الأسواني: "مليونية لا للعنف" عالم افتراضي بعيد عن واقع الشعب


علاء الأسواني
علاء الأسواني

أونا:

قال الكاتب علاء الأسواني، إن المشاركين في مليونية "لا للعنف" يعيشون في عالم افتراضي، وليس لديهم علم بالأسباب الحقيقية للوقفة، مؤكدًا أن الحشد اليوم يعطي طمأنينة للمواطنين بأن حشد الإخوان من كافة المحافظات لا يتعدى من شاركوا في مظاهرة "رابعة العدوية".


وأوضح أن قيادات الإخوان وأفرادها يعبترون أن "مرسي هو الثورة، وأن ملايين المواطنين الرافضين لنظام مرسي هم الثورة المضادة، وذلك رغم تصالح مرسي مع كافة أعضاء النظام السابق وحبسه للثوار".

واعتبر الأسواني أن حركة الرفض الحالية لمرسي هي حركة "مقاومة"، وليست معارضة، باعتبار أن النظام الحالي ليس شرعياً لكي تكون هناك قوى معارضة، بعد أن فقد مرسي شرعيته فور إصدار الإعلان الدستوري.

وأوضح الأديب العالمي، أن الثورة المصرية عبرت العديد من الأشواط التي تمر بها الثورات المختلفة، مشيرًا إلى أنه من الطبيعي أن يكون هناك أخطاء في كافة الثورات، ومحطات مختلفة من وقوع وقيام مرة أخرى، وهو ما حدث -على سبيل المثال- في الثورة الفرنسية.

وأضاف الأسواني أن مرسي لا يريد إصلاح مؤسسات الدولة، بل يريد أخونتها، رغم أنها تحتاج بشدة إلى الإصلاح.

وأشار إلى أن القوى الثورية ترفض عبدالمجيد محمود ولكنها لا تقبل أن يستبدل بأخر ينتمى لجماعة الإخوان.

وأوضح الإسواني أن وزارة الثقافة تعاني العديد من التجاوزات منذ عهد فاروق حسني، ولكن ما يحدث من النظام الحالي ليس إصلاحاً، وإنما هو محاولة للسيطرة علي الوزارة ومحاربة المثقفين الذين يحاربون مشروع الإخوان.

وأكد أنه لا يقبل أن يتحد الثوار والفلول في تلك اللحظة لإسقاط مرسي. وقال إنه لن يقبل أن يضع يده في يد من وصف خالد سعيد بأنه "حشاش"، مؤكداً أن التحالف مع الفلول خيانة للشهداء.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة