سيـــاســة

الجهاد الإسلامي: ندعم الرئيس «بما لايخالف شرع الله»



حركة الجهاد الإسلامى

وكالات:

 
قالت حركة الجهاد الإسلامى إن نهوض أى دولة لا يأتى إلا عن طريق الشعب، وليس عن طريق رئيس أو حزب أو غير ذلك، ويجب عن كل مصرى أن يعمل على فعل الخير لنفسه ولمن حوله، مهما جاء رئيس لمصر لن يستطيع أن يصلح لأن الشعب لم يتغير، ويجب أن نكون أقوياء فى الحق، ونمنع كل من تسول له نفسه أن يأخذ حق غيره لأن ما يحدث فى مصر الآن سبب أزمة الأخلاق.

وأضافت الحركة فى بيان لها اليوم الجمعة قامت بتوزيعه علي متظاهري جمعة “لا للعنف” التى شاركت فيها، أنها سوف تعمل على معاونة رئيس الجمهورية أيًا كان حزبه بما لا يخالف شرع الله.

وطالبت الحركة بمحاكمة رموز النظام السابق الذين تورطوا فى الفساد وقتل الشهداء، على أن تكون محاكمة ثورية فى ميادين عامة، كما طالبت بعمل قوانين صارمة من قبل السلطة التشريعية ضد من يقوم بأعمال البلطجة أو من يعاونهم أو يحرضهم على القيام بأعمال التمرد ضد مصلحة الدولة.

كما دعت الحركة السلطات إلى تطهير مؤسسات الدولة مثل “الإعلام، والقضاء، والداخلية” من الفساد.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة