أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مصنعون يطالبون بتشديد الرقابة على المناطق الحرة الخاصة لمواجهة التهريب


الصاوى أحمد

طالب مصنعون بضرورة تشديد الرقابة   على المناطق الصناعية الخاصة والحرة، التى يصل عددها إلى 26 منطقة بهدف الحد من التهريب وحماية الصناعة المحلية .

وأكد المصنعون أن المناطق الصناعية الخاصة والحرة هى الأكثر تهريباً للملابس والمنسوجات، خاصة أنها تستورد العديد من مستلزمات الإنتاج بمزايا ضريبية لاستخدامها فى مصانعها وفق نظام الدروباك وإعادة تصديرها مرة أخرى إلا أنها تقوم بتصدير تلك المنتجات للسوق المحلية بأسعار أقل من مثيلاتها مما يهدد الصناعة المحلية .

ووصف المصنعون الشركات العاملة فى تلك المناطق بأنها مكاتب تجارية لا تمت للصناعة بصلة، إلا أنه رغم ذلك تقوم باستيراد كميات كبيرة من المنسوجات والأقمشة على أساس تصديرها مرة أخرى وهو ما لا يحدث .

وتوجد على مستوى الجمهورية 26 منطقة صناعية حرة، خاصة فى بورسعيد وبرج العرب وأكتوبر ومدينة نصر وغيرها .

بداية أكد أحمد شعراوى، رئيس شعبة الملابس الجاهزة باتحاد الصناعات، أن بعض التجار يقومون بالتهريب وسط حالة من تقاعس الأجهزة الرسمية والتنفيذية فى بعض المناطق الحدودية والمنافذ الجمركية مثل منفذ السلوم على الحدود الغربية مع ليبيا وبعض الموانئ البحرية مثل موانئ الدخيلة وشرق التفريعة والسخنة وغيرها .

وأضاف «شعراوى » أن السلطات المعنية قامت فى الوقت السابق بإحكام قبضتها ورقابتها على 26 منطقة صناعية حرة وخاصة على مستوى الجمهورية مثل مناطق العاشر من رمضان و 6 أكتوبر وبرج العرب وبورسعيد وغيرها بعد مطالبات من الصناع والتجار من الحكومة بضرورة مراقبة هذه البؤر لمواجهة ظاهرة التهريب فى السوق .

وأشار إلى أن المناطق الصناعية الحرة والخاصة تعمل بترخيص مصانع منتجة تستورد كميات كبيرة من المواد الخام ومستلزمات الإنتاج من الخارج تبلغ 20 مليون متر للمصنع الواحد إلا أنها لا تتعدى كونها مكاتب صغيرة لا تضم إلا 10 ماكينات فى أغلبها وتقوم بتوريد هذه البضائع من الملابس والمنسوجات إلى السوق المحلية بدلاً من تصديرها إلى الخارج رغم إعفائها من الرسوم الجمركية .

ويرى يحيى زنانيرى، رئيس لجنة الجمارك بالشعبة العامة للملابس الجاهزة بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن المناطق الصناعية الخاصة والحرة بؤر خطيرة لتهريب الملابس والمنتجات المستوردة إلى السوق الداخلية، موضحاً أن هذه المناطق يسهل الرقابة عليها من خلال الأجهزة الحكومية عبر   المنافذ الجمركية والحدودية وتشديد القبضة الحكومية عليها لمواجهة ظاهرة التهريب التى ازدادت كثيراً خلال الفترة الماضية .

وأضاف : إن معدلات التهريب غير مسبوقة فى بعض المناطق الحدودية مثل ليبيا وبعض الموانئ مثل بورسعيد والدخيلة والسخنة وغيرها وأن %50 من حجم السوق بضائع مهربة وسط اقبال كبير من المستهلكين على الشراء بسبب انخفاض سعرها وجودتها فى مقابل المنتجات المصرية، مضيفاً أن غالبية هذه البضائع صينية المنشأ ولا تدفع رسوماً سيادية، وفى المقابل تسدد المحال التجارية الشرعية الرسوم المقررة من ضرائب وفواتير وغيرها .

من جهته أكد إبراهيم الأبيض، مستورد ملابس، أن العديد من التجار يتحولون إلى مهربين بسبب القرار 626 الذى يستهدف استخراج شهادة فحص دولية معتمدة تكون مطابقة للمواصفات القياسية المصرية وهو أمر بالغ الصعوبة مما يدفع البعض إلى التهريب .

وأضاف «الأبيض » أن هناك تلاعباً فى الفواتير المستوردة فمثلاً ما يتم تدوينه فى الفاتورة يكون بنسبة %10 فقط من حجم البضائع التى يتم استيرادها من الخارج والباقى يدخل السوق كتجارة غير مشروعة، مشدداً على ضرورة إحكام الرقابة الجمركية وتغليظ العقوبات على المستوردين والمهربين من أجل مساعدة الدولة فى الحصول على حقوقها السيادية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة