أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

«القابضة للغزل» تعجز عن شراء محصول القطن وترفض الاقتراض لارتفاع سعر الفائدة


أحمد عاشور

شهدت الفترة القليلة الماضية تفاقماً حاداً فى أزمة تكدس الأقطان فى منازل الفلاحين بعد إحجام الشركة القابضة للغزل والنسيج والملابس الجاهزة عن شراء المحصول الجديد، حيث تؤكد الشركة «القابضة للغزل » التى تستحوذ على أكثر من %65 من سوق الغزل، عدم قدرتها فى الوقت الحالى على شراء أى كميات جديدة إلا بعد تصريف المخزون المكدس لديها .

 
 محسن  البطران
وطلبت القابضة للغزل من وزارة الزراعة البدء فى صرف الاعتمادات المالية الخاصة بدعم شراء المحصول الذى أعلنت عنه، مطلع الشهر الماضى لتسلم القطن بالأسعار الجديدة .

تجدر الإشارة إلى أن «القابضة للغزل » اتفقت مع وزارة الزراعة على شراء محصول القطن من المزارعين هذا الموسم، حيث حددت الوزارة 1000 جنيه لقنطار القطن بالوجه القبلى صنفى جيزة 90 و 80 و 1100 لقنطار القطن بالوجه البحرى صنف جيزة 86 على أن يتم الحصول على دعم يتراوح ما بين 70 و 80 جنيهاً .

ورفضت «القابضة للغزل » اللجوء إلى الاقتراض من بنك التنمية والائتمان الزراعى نظراً لارتفاع سعر الفا ئدة على القرض والتى تتجاوز %12 بالرغم من إعلان الدكتور محسن البطران عن رصده مليار جنيه لصالح شركات الأقطان الحكومية لشراء الأقطان من الفلاحين خلال الموسم الجديد مقارنة بـ 250 مليون جنيه اعتمادات مالية رصدها البنك لصالح تلك الشركات خلال الموسم الماضى .

وفى هذا السياق قال المهندس سامى فراج، رئيس مجلس إدارة شركة الشرقية للغزل و النسيج، إن الشركة لا تزال تتعاقد على شراء الأقطان بالأسعار القديمة والتى تتراوح ما بين 840 و 847 جنيهاً للقنطار .

واشترط فراج الالتزام بالأسعار الجديدة مع بدء وزارة الزراعة صرف الدعم والذى يتراوح ما بين 80 و 90  جنيهاً لكل قنطار تتعاقد عليه المغازل المحلية .

وكانت شعبة تجار القطن بالغرفة التجارية قد انتقدت تراجع الشركة القابضة للغزل عن شراء المحصول الجديد والبالغ 2.8 مليون قنطار إلى جانب البدء فى تسويق نحو 900 ألف قنطار متراكمة من العام الماضى .

ودعت «الغرفة » كلاً من الرئيس محمد مرسى والدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء إلى التدخل لحل تلك الأزمة فى أقرب وقت .

وفيما قال صبرى عريضة، رئيس مجلس شركة «وولتكس » للغزل والنسيج التابعة لـ «القابضة للغزل » ، إن السبب الرئيسى وراء تكدس الأقطان حالياً فتح باب استيراد الأقطان، مشيراً إلى أن الأقطان المستوردة تقل أسعارها بأكثر من 300 جنيه للطن الواحد عن القطن المحلى .

وأشار عريضة إلى أن الحكومة تراجعت عن قرار حظر استيراد الأقطان لحين تصريف القطن المحلى بعد تلقى تحذيرات من الاتحاد الأوروبى بمنع تصدير الخامات الأساسية اللازمة للمنتج المحلى .

وتابع عريضة : إن المعدات والآلات التى تمتلكها شركات القابضة للغزل والنسيج غير صالحة لاستغلال القطن المصرى طويل التيلة، لافتاً إلى أن تسويق القطن المحلى فى الوقت الحالى بات فى منتهى الخطورة إذ لا يعقل أن تقوم الشركات بشراء القطن بأسعار عالية ثم تنتظر الحصول على الدعم .

وقال محمود السكرى، عضو جمعية مستثمرى البحيرة، إن حجم الإقبال على محصول القطن بالمحافظة ضعيف جداً، مشيراً إلى أن أعلى سعر تقدمت به شركات الأقطان بلغ حتى الآن 980 جنيهاً للقطن طويل التيلة بالرغم من أن وزارة الزراعة حددت سعره بنحو 1100 جنيه للقنطار .

وطالب السكرى وزارة الزراعة بتخصيص دعم لشركات الأقطان لتسويق المحصول من الفلاحين على غرار المبادرة التى اتخذتها مع شركات المضارب الحكومية التى ساعدت على إنهاء أزمة تكدس المحصول .

ولفت السكرى إلى أن المزارعين بدأوا مؤخراً جنى أكثر من 20 ألف فدان بـ «البحيرة » جميعها قطن طويل التيلة مشدداً على تبنى سياسات لتشجيع المزارعين للحفاظ على المنتج المحلى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة