أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

النرويج تقر بوجود تداعيات سلبية للأزمة الأوروبية على الوضع الاقتصادى



ينس ستولتنبرج

أ ش أ:


أقر رئيس الحكومة النرويجية ينس ستولتنبرج اليوم الجمعة بتداعيات الأزمة المالية التي تشهدها منطقة اليورو منذ نهاية عام 2008 وحتى الآن على الوضع الاقتصادي في البلاد موضحا أن هناك مؤشرات على قوة تداعيات هذه الأزمة بشكل لم يتم لمسه من قبل.

وأضاف أن الوضع الاقتصادي للنرويج يشهد حاليا زيادة غير منتظرة في معدلات البطالة في القطاعات غير المرتبطة بصناعة النفط وكذلك إنخفاض الاستثمارات في هذه القطاعات مع إنخفاض حجم الصادرات المتجهة إلى أوروبا.

وأشار إلى أنه قلقا من هذه التطورات بالرغم من أن القواعد التي يرتكز عليها الاقتصاد النرويجي تعتبر قوية للغاية مما مكن البلاد من تجاوز أثار الأزمة المالية العالمية خلال الخمس سنوات الأخيرة.

وأعرب رئيس الوزراء عن اقتناعه بضرورة العمل على اتهاذ جميع الإجراءات التي من شأنها مواجهة التطورات الجديدة لهذه الأزمة التي تعتبر من أكبر الأزمات التي شهدها العالم منذ الأزمة الاقتصادية في ثلاثينيات القرن الماضي.

ومن جانبه، حاول محافظ البنك المركزي النرويجي أويستن أولسن في تصريح لوكالة أنباء.

الشرق الأوسط التقليل من حدة كلمات رئيس الحكومة بشأن الوضع الاقتصادي في البلاد موضحا أن الأنشطة في القطاع النفطي زادت بنسبة 14 في المائة في العام الماضي ويتوقع أن تشهد تدفقا في الاستثمارات بنسبة 10 في المائة على الأقل في العام الحالي.
 
وأشار إلى أن جميع المؤشرات تتجه إلى استمرار تدفق الاستثمارات في القطاع النفطي طالما أن متوسط سعر برميل النفط لا يقل عن 100 دولار أمريكي سنويا.

وأقر محافظ البنك المركزي النرويجي بأن هناك تباطئ في النمو الاقتصادي في الربع الأول من العام الحالي وقد تراوح بين 3ر0 و4ر0 في المائة أقل من التقديرات السابقة (5ر2 في المائة سنويا) مع زيادة في معدلات البطالة وصلت إلى 7ر2 في المائة منوها في الوقت نفسه بأن معدل التضخم لا يزال أقل من 3 في المائة من إجمالي الناتج المحلي.
 
وأكد أن هذه المؤشرات مع انخفاض سعر صرف الكرونة النرويجية مقابل العملات الدولية تعتبر إنعكاسا لحالة عدم الاستقرار التي لا زالت تشهدها أسواق الدول المجاورة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة