أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تجرد: جمعنا 11 مليون توقيع لتأييد الرئيس



عاصم عبدالماجد

أونا:


أعلنت "تجرد" اليوم الجمعة، أن الحركة نجحت في جمع 11 مليون توقيع لتأييد شرعية الرئيس محمد مرسى حتى الآن، مؤكدة أن تلك التوقيعات لن تذهب لأي جهة، وستبقى في حوزة الحركة لأنها تستهدف توصيل رسالة لحركة “تمرد” بأنها ليست وكيلا عن الشعب وأن هناك آخرين معهم في مصر .

وقال أحمد حسنى المتحدث الرسمى باسم حركة تجرد في تصريحات له اليوم، إن حركة “تمرد” التي تطالب بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة وسحب الشرعية من الرئيس تعد خطرا على مستقبل مصر لعقود طويلة قادمة لأنها تهدف لهدم التجربة الديمقراطية الوليدة بمصر وادخال البلاد في حالة من الفوضى والعنف، مؤكدا احترامه لكل المعارضين شريطة انتهاج الطرق الشرعية والتغيير السلمي.

وأوضح أنه لا يصح مقارنة الرئيس المنتخب شرعيا الدكتور محمد مرسي بسلفه المخلوع حسنى مبارك، لأن مرسي جاء عن طريق الإرادة الحرة الشعبية النزيهة، بينما جاء مبارك بالتزوير ولذا قامت الثورة ضده، مؤكدا أن ظروف ثورة 25 يناير 2011 غير متشابهة اطلاقا بالظروف الحالية التى تعيشها مصر.

ووصف المتحدث الرسمى باسم حركة تجرد أنباء حصول أعضاء حركة تمرد على عدد من التوقيعات أكثر مما حصل عليه الرئيس محمد مرسي خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة بأنه كلام لا جدوى من ورائه لأن الذين انتخبوا مرسي انتخبوه بإرادتهم الحرة وفق إجراءات منضبطة بينما التوقيعات تتم بدوافع مختلفة وباجراءات غير منضبطة، وإذا أراد أحد اسقاط الرئيس، فعليه إسقاطه بنفس الطريقة التى جاء بها وهى الانتخابات وليست التوقيعات.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة