أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أزمات قطاع الاثاث دفعت أبرز الشركات للاستقالة من «التصديرى »


المال - خاص

كشفت جولة «المال » فى معرض فيرنكس للأثاث عن استقالة عدد كبير من أعضاء المجلس التصديرى للأثاث فى الدورة الأخيرة عن شركات عسل لصناعات الأثاث، وشركة النديم لصناعة المشربيات، وشركة الخان للصناعات الخشبية، لافتين إلى أنهم تقدموا باستقالاتهم لأسباب متشابهة وهى أن القطاع ميئوس منه، كما أن الجهود المبذولة لتنمية الصناعة لا تؤتى ثمارها، وأن المشاكل التى يعانى منها القطاع لم تحل منذ سنوات طويلة، بالإضافة إلى عدم وجود مصداقية عند متخذى القرار لحل تلك المشكلات والتى لم تتجاوز مجرد وعود لحلها .

ورفض نصر حسين عسل، رئيس مجلس إدارة شركة عسل لصناعة الأخشاب، التعليق على أداء القطاع فى الوقت الراهن، موضحاً أنه قدم استقالته من المجلس التصديرى للأثاث بالرغم من أن شركاته أحد أعضاء مجلس إدارة غرفة صناعة الأثاث وتقوم بتصدير نحو %50 من إنتاجها .

وقال إن الجهود التى بذلها المجلس التصديرى لم تؤت أى نتائج خلال الفترة الماضية، مؤكداً استمرار المشاكل فى القطاع حتى الآن بالرغم من المطالب التى قادها أعضاء المجلس التصديرى، ولم تتعد تصريحات المسئولين عن الصناعة والتجارة الخارجية سوى وعود براقة دون وجود خطوات حاسمة لتنمية القطاع .

وأشار إلى أن نهضة القطاع كانت عبر جهود فردية للصناع دون وجود مساندة من الحكومة أو من الدولة، وجاءت أحداث ثورة 25 يناير واستمرار   الاضرابات العمالية لتقضى على النمو خلال تلك الفترة، موضحاً أن الصادرات تعدت 8 مليارات جنيه قبل الثورة، وتراجعت إلى 2 مليار جنيه فقط .

وأشار إلى أن قطاع الأثاث تأخر 20 عاماً وحجم التراجع لا يقل عن %50 ، والأزمة تكمن فى عدم وجود رؤية محددة لتنفيذ آليات تحسين حركة مبيعات الأثاث، وكل المنظومة خاطئة، موضحاً أن معرض فيرنكس لم يشهد الإقبال المتوقع، ولعدم تكرار مثل تلك المواقف نحن فى حاجة إلى قرار سياسى من خلال الدعم الحكومى للقائمين على قطاع الأثاث .

وأكد أنه ليس هناك من يستطيع منع استيراد الأثاث فى مصر، متهماً التجار المستوردين بالجشع وهو ما أدى إلى نشر معلومات مغلوطة عن ارتفاع الأسعار بعكس ما هو حقيقى، موضحاً أن ارتفاع أسعار مواد الخام فى مصر فقط، وليس هناك ا رتفاع فى باقى الدول، لافتاً إلى أنه يستورد %100 من المواد الخام الأولية لمصنعه، وذلك من فرنسا وتركيا وإيطاليا .

وقال حاتم القاضى، رئيس مجلس إدارة شركة الخان للصناعات الخشبية، إن شركته عضو فى غرفة صناعة الأثاث، ولكنها قدمت استقالتها من عضوية المجلس التصديرى للقطاع، لما يمر به من أزمات وحالة اليأس التى أصابت العديد من الشركات من إصلاح المنظومة الصناعية وتطوير أداء العاملين بالقطاع، ومساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة .

وطالب بضرورة اتخاذ قرار سياسى لانقاذ نحو 20 مليون عامل بقطاع الأثاث، أو مساعدتهم فى تغيير أنشطتهم الصناعية بدلاً من صناعة الأثاث والمنتجات الخشبية، لأن هناك انهياراً كاملاً فى الصناعة دون وجود آليات واضحة عند متخذى القرار لانقاذ القطاع .

وأكد أن هناك أزمة فى المواد الخام والصناعات المكملة وصناعات الاكسسوارات ومستلزمات الإنتاج، لذا يعد حل مشاكل القطاع المزمنة من المستحيلات التى تواجه أى حكومة والتى تحتاج إلى سنوات عديدة، وليس فى عام واحد، أو بقرار من طرف واحد، ولكن يجب بحث الأمر وعمل دراسة واضحة عن أدوات تنمية تلك الصناعة وتحويل مصر إلى دول منتجة وليس مجمعة أو مقلدة للمنتجات الأوروبية القديمة .

وأشار إلى أن الصناعة مقسمة إلى نحو %5 صناعة ذات أحجام اقتصادية كبيرة بينما باقى الشركات العاملة بالقطاع هى ورش ومصانع صغيرة ومتوسطة غير قادرة على المنافسة خارج مصر، وهو ما يجعل مصالح المجالس القائمة على تطوير القطاع، تستهدف خدمة شريحة معينة دون الاهتمام بأخرى .

وأكد أن أغلب أعضاء المجالس التصديرية فى قطاعات مختلفة،   ليسوا متفرغين لأعمال المجالس بل لهم مصالحهم الشخصية، وهم لا يتواجدون فى المجلس التصديرى إلا لساعات معدودة على مدار الأسبوع أو الشهر لمناقشة مشاكل قطاع كبير والعمل على حلها، وهو ما جعل تلك المطالب لا تتعدى سوى الدعوات والاقتراحات دون وجود آليات واضحة لتنفيذها .

وأشارت هند نديم، رئيس مجلس إدارة شركة النديم لصناعات المشربيات، عضو غرفة صناعة الأثاث سابقاً، إلى أنها قدمت استقالتها من الغرفة، والمجلس التصديرى لصناعة الأثاث، رافضة التعليق على أداء القطاع وأى مشاكل يمر بها القطاع بالرغم من كونها من أبرز شركات القطاع .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة