سيـــاســة

«الجبهة السلفية» تشارك في تظاهرات الغد..وتطالب «مرسى» بخطاب «مكاشفة»


محمد مرسى
محمد مرسى
كتب – محمود غريب:
 
أعلنت الجبهة السلفية عن مشاركتها مع القوى الإسلامية فى مليونية غدًا الجمعة أمام مسجد رابعة العدوية تحت شعار «لا للعنف والتدمير».

وأكدت الجبهة في بيان لها منذ قليل حصلت جريدة «المال» على نسخة منه، رفضها لدعوات إسقاط النظام يوم 30 يونيو، من قبل من وصفتهم بـ«أقلية تحاول أن تعتدى على حق الشعب المصرى الذى اختار رئيسه»، مشيرا إلى أنه رغم معارضة «الجبهة» لسياسات الرئيس مرسى فى كثير من المناحى والمواقف، لكنها ترفض رفضًا تامًا محاولات إسقاطه، مبررة ذلك بأنه ليس دفاعًا عن نظام حاكم، وإنما دفاعًا عن الدولة المصرية وحق ملايين المصريين الذين انتخبوه.

وطالبت «الجبهة» الرئيس مرسى بأن يُعاجل بقرارات تأكدت أهميتها الآن أكثر من ذى قبل، والمتضمنة «تطهير الداخلية وعزل قياداتها المتواطئة وحل جهاز الأمن الوطنى واتخاذ إجراءات رادعة ضد الإعلاميين والسياسيين الذين يشعلون مصر ويأججون للفتن بها، قائلة إن ترك هؤلاء هو تهاون فى حق وطن بأكمله».

وقالت الجبهة: «ينبغى على الرئيس مرسى أن يتجه إلى جموع المصريين بخطاب مصارحة ومكاشفة، وأن يشرك مواطنيه فى المشهد السياسى ومعطياته والمؤامرات التى تحيط به، وأن يدعم المصريين الآن بقرارات اقتصادية جريئة عاجلة تمنع المجرمين من استغلال الأحوال الاقتصادية السيئة فى محاولة انقلابهم على الديمقراطية».

وأكدت «الجبهة» تحفظها على الفعاليات الإسلامية المتمثلة فى مليونيات تجتمع لساعات ثم تنفض، بعيدًا عن الميادين وأماكن التظاهر المهمة، على حد قولها، مؤكدة ضرورة السبق بالاعتصام والتجمع فى هذه الأماكن دفاعًا عن الدولة المصرية وحفظًا لحق كل المصريين.

وأكدت الجبهة على حق الدفاع عن النفس ضد أى معتد بكل وسيلة، خصوصا مع تواطئ الكثير من قيادات الداخلية، مشيرة إلى أن هذا الحق فى الدفاع عن النفس قد كفله الشرع والقانون.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة