أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البورصة المصرية تخسر 1.2% بنهاية الأسبوع.. وتباين اتجاهات الأسهم



البورصة المصرية

فريد عبداللطيف:


تحركت الأسهم المصرية في اتجاهات مختلفة، نهاية تعاملات الأسبوع، حيث تكبدت الأثقل وزنا منها خسائر ثقيلة، وفي مقدمتها مجموعة شركات أوراسكوم، والتجاري الدولي والمصرية للاتصالات، مع استحواذها علي 44% من السوق.

فيما تمكنت شريحة عريضة من الأسهم الأقل وزنا في المؤشرات، من تعويض خسائرها الصباحية والتماسك أمام التيار الهبوطي للأسهم الكبري، مع تحقيق البعض أرباحا معتدلة.

وهبط مؤشر EGX 30 في الإغلاق بنسبة 1.24%، مسجلا 4625.8 نقطة بضغط من الأسهم الكبري، وتراجع مؤشرEGX 70 بنسبة طفيفة 0.16%، مسجلا 354.5 نقطة.

وقال منفذو عمليات إن تفاوت أداء الأسهم، اليوم، يرجع إلي طبيعة واستراتيجية حملتها، حيث تسبب إقدام المؤسسات المحلية علي البيع بكثافة بعد توافر مشتري أجنبي للأسهم الكبري، في الضغط الواقع عليها، لتتكبد خسائر جماعية, ويأتي تفضيل المؤسسات المحلية للسيولة في استراتيجية تحوطية، مع بدء العد التنازلي لمظاهرات 30 يونيو، ومما فرض هذا التوجه البيعي علي المؤسسات المحلية، تعرض صناديق الاستثمار لموجة استرداد للوثائق، تطلبت توافر مستويات سيولة مرتفعة لتلبيتها.

وحد من هبوط الأسهم الكبري تعزيز عدد من المحافظ الأجنبية مراكزها فيها، بالإضافة إلي تبادل للحصص في صورة صفقات ضخمة, وهو ما يظهره وصول حصة الأجانب السوقية اليوم إلي 45%.

ويأتي استهداف الأجانب للأسهم الكبري، بعد وصول أسعارها لمستويات جاذبة، تعد استثمارا مغريا علي المدي المتوسط.

وكان المصريون صافي بائعين، اليوم بقيمة 28 مليون جنيه, وتراجعت حصتهم السوقية إلي 48%, وارتفعت حصة المؤسسات إلي 70% من السوق، مقابل 30% للأفراد.
 
وقاد السوق اليوم سهم البنك التجاري الدولي، بتعاملات بقيمة 68 مليون جنيها، جاء أغلبها في صورة صفقات، وأغلق السهم علي تراجع بنسبة 3.1% مسجلا 30.5 جنيه.

وتعرض سهم أوراسكوم تليكوم لضغوط بيعية عنيفة، منذ بداية التعاملات، دفعته للتراجع في الإغلاق بنسبة 3.8% مسجلا 3.77 جنيه.

فيما هبط سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة بنسبة 4.1%، مسجلا 220.5 جنيه، وسط تعاملات مكثفة بلغت 50 مليون جنيها، جاء أغلبها في صورة صفقات.

وكان سهم المصرية للاتصالات، ضمن أكبر الخاسرين بنسبة 4.7% مسجلا 11.1 جنيه.

وفيما يخص تمكن شريحة واسعة من الأسهم الأقل وزنا من التماسك بخلاف الكبري، أرجع سماسرة ذلك لتراجع الضغط البيعي الواقع عليها في النصف الثاني من جلسة اليوم، بعد أن شهدت مبيعات قوية منذ مطلع جلسة أمس, ليظهر لها مشتري علي استحياء في نهاية التعاملات، لتتحرك عرضيا علي نطاق ضيق قرب إغلاقها السابق، مع تحقيق عدد منها مكاسب معتدلة.

وتمكن هيرمس من مواجهة التيار الهبوطي للسوق، ليغلق علي ارتفاع محدود بنسبة 0.1% مسجلا 7.17 جنيه، وصعد طلعت مصطفي بنسبة 1.8% مسجلا 3.97 جنيه.، بينما كان العز للحديد من الرابحين، بنسبة 2.9% مسجلا 8.1 جنيه.

واستقرت حركة الأسهم المتوسطة في نهاية التعاملات، لتغلق قرب مستوياتها السابقة, وكان ضمن الرابحين من بينها مدينة نصر للإسكان بنسبة 3.4%، مسجلا 23 جنيها، وسط تعاملات قوية تجاوزت 10 ملايين جنيها أغلبها صفقات.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة