اقتصاد وأسواق

40 مليار جنيه القيمة المتوقعة لصادرات المناطق الصناعية بالصعيد



علاء مرسى
المال ـ خاص:

قال علاء مرسى، رئيس جمعية مستثمرى المنيا، إن القدرة التصديرية للمصانع بالمناطق الصناعية فى محافظات الصعيد تمثل تقريبًا %20 سنويًا، متوقعًا أن تصل صادرات العام الحالى لنحو 40 مليار جنيه.


وأكد أن النصف الأول من العام الحالى، شهد نموًا نسبيًا فى حجم الصادرات، خاصة عبر محافظات الصعيد مع تحسن حركة النقل البحرى، بالإضافة إلى بدء العمل بالخط البرى الذى يربط مصر بالسودان.

وقال إن السودان بوابة جديدة للتنمية أمام محافظات جنوب الوادى، موضحًا أن تبادل العلاقات لا يقتصر على مصر والسودان فقط، ولكن يربط الدول المجاورة منها تشاد، وأوغندا، وكينيا، وغيرها من دول حوض النيل.

وأضاف أن محافظات الصعيد تمتلك ثروات طبيعية كبيرة، فضلاً عن المساحات الشاسعة من الأراضى التى يمكن استغلالها، بالإضافة إلى الأيدى العاملة الرخيصة، مشيرًا إلى افتتاح عدد من الشركات العالمية مصانع بها مثل شركة سامسونج للأجهزة الإلكترونية.

وأكد أن هناك ميزة زراعية بمحافظات فى الصعيد مثل المنيا، وأسيوط، وسوهاج، وأسوان، والأقصر، مشيرًا إلى أن هناك ما يقرب من 124 شركة مصدرة من أبرز تلك القطاعات التصديرية 24 شركة تعمل فى تصدير الخضراوات والفاكهة، و19 شركة فى مجال الصناعات المعدنية، و14 شركة فى الصناعات الغذائية، و13 شركة فى الصناعات النسيجية والملابس الجاهزة، بالإضافة إلى شركات فى الصناعات الكيماوية والإلكترونية ومنتجات الأخشاب.

وأوضح علاء مرسى، أن الإضرابات العمالية فى ميناء العين السخنة هى أكثر الأحداث التى تؤثر سلبًا على الصعيد، لأنه هو الميناء الأقرب للمنطقة ويعد من أهم بوابات التصدير للمنطقة ومع تعطله تتوقف أعمال التصدير بنسبة كبيرة.

ولفت إلى أن التفكير فى خطوط النقل النهرى لشحن البضائع إلى ميناء الإسكندرية يزيد من تكلفة النقل، كما أن ذلك يحتاج إلى سنوات لتفعيله، بالرغم مما يثار مؤخرًا عن طرح مناقصات لإنشاء موانئ نهرية فى بنى سويف وأسيوط وغيرهما من محافظات الصعيد.

وأوضح أن المناطق الصناعية فى أسيوط تعانى افتقار الطاقة ونقص السولار، مما أثر سلبًا على استمرار الطاقة الإنتاجية، وذلك منذ اندلاع ثورة 25 يناير 2011، موضحًا أن معدلات التصدير قد تصل إلى 70 مليار جنيه سنويًا شريطة عودة عجلة الإنتاج إلى معدلاتها الطبيعية والدخول إلى مرحلة الاستقرار السياسى.

واعتبر مشروعات النقل النهرى وطرح إنشاء ميناء نهرى فى أسيوط خطوة للمساهمة فى تطوير عمليات الشحن والتفريغ بالمحافظة التى تعانى طول فترات الشحن والنقل للبضائع، خاصة أن أغلبها خضراوات تتعرض للتلف مع طول فترات النقل، مطالبًا بضرورة الإسراع بطرح الرخص والانتهاء لأن تلك المشروعات تحتاج إلى سنوات لتفعيلها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة