أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مؤشر التضخم الأساسي يسجل أعلي مستوي منذ إطلاقه


كتبت ـ نشوي عبدالوهاب:
 
قفز مؤشر البنك المركزي لقياس المعدل السنوي للتضخم الأساسي »core inflation « إلي %9.65 نهاية شهر ديسمبر الماضي، ليسجل أعلي مستوياته، منذ إطلاقه في شهر أكتوبر 2009.

 
قال »المركزي«، في بيان له أمس إن مؤشره لقياس التضخم، سجل زيادة شهرية بنسبة %0.7 ليصل إلي %9.65 في ديسمبر، مقارنة بـ%8.93 نهاية نوفمبر، فيما بلغت نسبة الزيادة السنوية %2.8، وذلك من %6.85 في ديسمبر 2009.
 
ويعد هذا المؤشر، أحد أهم العوامل التي تعتمد عليها وحدة السياسة النقدية، التابعة لـ»المركزي« في تحديد أسعار الكوريدور ـ عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة داخل المركزي ـ الذي شهد استقراراً طوال الشهور العشرة الماضية، عند مستوي 8.25 و%9.75 للإيداع والإقراض علي التوالي.
 
وأكد »المركزي« أن المعدل السنوي للتضخم الأساسي ارتفع بنسبة %1.4 خلال الربع الأخير من العام الماضي، إلا أن إسماعيل حسن، محافظ البنك المركزي السابق، رئيس بنك مصر إيران، استبعد أن يدفع ذلك وحدة السياسة النقدية، إلي رفع أسعار عائد الكوريدور، في اجتماعها المرتقب يوم 27 يناير الحالي، خاصة أن تحديد أسعار العائد، يخضع لعوامل أخري كثيرة أبرزها نسب السيولة ومنح الائتمان.
 
وأرجع »حسن« استمرار صعود المؤشر، إلي الارتفاع الكبير في بعض أسعار السلع الغذائية عالمياً، خلال الفترة السابقة، من بينها أسعار السكر والقمح والأرز، وذلك لأسباب موسمية مؤقتة، يمكن أن يتبعها انخفاض تدريجي للأسعار، وأشار إلي أن معدل التضخم الأساسي، يعتبر مؤشراً انتقائياً باستبعاده أسعار السلع المحددة إدارياً، إلي جانب بعض أسعار السلع الغذائية شديدة التقلب، وفقاً لأسعارها العالمية.
 
وطالب »حسن« الجهات الحكومية، بضرورة المتابعة الدقيقة والمستمرة للأوضاع والمتغيرات الاقتصادية، مع أخذها في الاعتبار استمرار تلك الارتفاعات من عدمه، إضافة إلي تشديد الرقابة علي الأسواق، واتخاذ الإجراءات السليمة لاحتواء التضخم في الوقت المناسب.
 
ولفت رئيس البنك المركزي السابق، إلي أن الحكم علي التأثيرات السلبية، لصعود معدل التضخم، يعتمد علي الارتفاعات المتتالية في أرقام المؤشر خلال فترة زمنية تمتد لأكثر من شهر، مشيراً إلي استمرار وجود فارق بين معدل التضخم العام، والتضخم الأساسي، رغم ارتفاع الأخير إلي مستويات متقدمة بما يخفف من حدة تأثيره.
 
وصعد مؤشر التضخم العام بنسبة %0.1 في ديسمبر الماضي، ليصل إلي %10.3 مقارنة بـ%10.2 في نوفمبر، وفقاً لبيان أصدره أمس الأول الجهاز المركزي للتعبئة العامة  والإحصاء.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة