أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ياسر على: دول الربيع العربى تستفيد من "الفايسغراد" لتحقيق التعاون المشترك



ياسر على

أ ش أ:


أكد الدكتور ياسر على، رئيس مركز معلومات دعم واتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، على أهمية استفادة دول الربيع العربى الأربعة "مصر وليبيا وتونس واليمن" من تجربة مجموعة الفايسغراد فى تحقيق التعاون المشترك والتكامل فى العديد من المجالات.

وأوضح على فى كلمته خلال مؤتمر "الإصلاح الاقتصادى خلال فترات التحول الديمقراطى: دروس مستفادة من مجموعة الفايسغراد" والتى عقدها اليوم مركز المعلومات دعم واتخاذ القرار بالتعاون مع المركز المصرى للدراسات الاقتصادية و مجموعة الفايسغراد - إلى أن التحديات التى واجهت مجموعة الفايسغراد تتشابه مع الأحداث التى واجهت دول الربيع العربى من المرور بالأحداث السياسية والتعرض للضغوط الاقتصادية.
 
وأشار إلى أن المؤتمر يهدف إلى الاستفادة من تجارب مجموعة الفايسغراد وقصص النجاح التى حققتها؛ الاقتصادية والسياسية.
 
ولفت إلى ضرورة التواصل بين الحكومة والمواطنين اعتمادا على مبدأ الشفافية مما يسهم فى تعزيز مبدأ الشفافية والتعاون بين الشعب والحكومة ودعم جميع الدوس المستفادة.
 
وأوضح أن مجموعة الفايسغراد تضم بلدان التشيك والمجر وبولندا وسلوفاكيا، والتى أقامت اتحاداً فيما بينها فى أعقاب التغيرات السياسية التى شهدتها خلال التسعينيات من القرن الماضى. وبفضل ما اتخذته من إصلاحات أصبحت هذه الدول جميعاً من البلدان مرتفعة الدخل وتتمتع بمعدلات ثابتة من النمو الاقتصادى.
 
وأضاف أن هذه البلدان تعد معاً سابع أكبر اقتصاد فى أوروبا والخامس عشر على مستوى العالم.
 
ونوه إلى بدء بعض المؤشرات الاقتصادية فى التعافى فمعدلات التضخم تراجعت عن العام الماضى وارتفع معدل النمو إلى 2.6% خلال العام 2012- 2013 مقارنة 2.2% خلال العام الماضى مع توقع أن يصل معدل النمو خلال العام القادم.

وأيضا تراجع معدل التضخم إلى 7.1% فى 2012 مقارنة 10% عن 2011، وارتفع الاحتياطى النقدى إلى 16 مليار دولار بنهاية مايو 2013 وارتفعت الإيرادات إلى396 مليار جنيه بنهاية العام الجارى كما زاد الإنفاق على الاستثمار الحكومى من 35.9مليار جنيه عام 2011/ 2012 ومتوقعا أن يصل إلى 55.6 مليار جنيه بنهاية العام المالى الحالى.
 
وأشار إلى أنه رغم تلك المؤشرات إلا أنها لاتزال ضعيفة للغاية فالاقتصاد مازال يواجه العديد من التحديات كعجز الموازنة وارتفاع تكلفة الدين.
 
ونوه إلى إصرار الحكومة على الدخول فى مسار التحول الديمقراطى لضمان تحقيق المواطنة للجميع من خلال إصدار تشريعات تحمى المواطن.
 
وأشار إلى أن المؤتمر يهدف إلى عرض خبرات هذه الاقتصاديات بغية الاستفادة منها فى خطط الإصلاح الاقتصادى الحالية فى مصر،لافتا إلى أنه سيناقش التحول الاقتصادى والسياسى فى هذه البلدان خلال التسعينيات وتجاربها فى مجال التعاون بين القطاعين العام والخاص خلال الإصلاح، والدور الذى لعبه الاندماج فى الاتحاد الأوروبى كعامل محفز للإصلاح، بالإضافة إلى أهمية قطاع الطاقة لدعم عملية التحول.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة