اقتصاد وأسواق

مواعيد «تجريبية» لإغلاق المحال التجارية اعتبارًا من أول ديسمبر


كتب - محمد مجدى :

قال محمد المصرى، نائب رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، إن اتفاقاً تم مع مجلس الوزراء، لإعلان مواعيد جديدة لغلق المحال التجارية .

 
 محمد المصرى
وأضاف فى تصريحات لـ «المال » ، أن المواعيد الجديدة لغلق المحال، تجريبية وليست نهائية، وتتراوح بين 12 مساءً والثانية فجراً .

أوضح المصرى، أن تطبيق المواعيد الجديدة التجريبية، سيبدأ اعتباراً من أول ديسمبر، وحتى نهاية أبريل المقبل، لحين الانتهاء من الدراسة الخاصة بهذا الشأن، والتى تجريها 3 جامعات هي : القاهرة، والإسكندرية، وقناة السويس، ليتم عرضها فى اجتماع مشترك بين الاتحاد العام، ومجلس الوزراء .

وكشف نائب رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية عن ملامح الاتفاق الجديد، إذ ينص على فتح المحال التجارية، بالمدن والمناطق السياحية، طوال الـ 24 ساعة للمستهلكين، يومى الخميس والجمعة من كل أسبوع، فى حين سيتم غلق الورش - عدا إصلاح الإطارات والسيارات - فى المحافظات المختلفة اعتباراً من التاسعة مساءً .

وأضاف أن المحال التجارية بالقرى ستقوم بخفض إنارتها الخارجية، وتطفئ الأضواء المبهرة من التاسعة مساءً، على أن يكون الاغلاق التام لها فى الحادية عشرة مساءً .

أما المحال التجارية فى المدن، فسوف تقوم بخفض الاضاءة الخارجية لها من العاشرة مساءً، على أن يكون الاغلاق التام عند منتصف الليل .

ونص الاتفاق على خفض الاضاءة الخارجية، للمطاعم والكافتيريات السياحية والمقاهى، عند منتصف الليل، على أن تغلق أبوابها فى الثانية صباحاً .

ولفت المصرى إلى أن الصيدليات ومحطات التموين، ستغلق فى الثانية صباحاً بالمدن والقرى، على أن تقوم باطفاء الاضاءة الخارجية لها فى العاشرة مساءً بالمدن، والتاسعة مساءً فى القرى .

وأشار إلى أن خدمتى البيع المباشر، وتوصيل الطلبات فى بعض القطاعات التجارية، سيتم استثناؤها من قرار الغلق التام المؤقت فى الثانية صباحاً .

من جانبه قال إبراهيم أبوالعيون، عضو مجلس إدارة الاتحاد، رئيس الغرفة التجارية فى محافظة أسيوط، إن مواعيد الاغلاق الجديدة مؤقتة ومرضية لأصحاب المحال التجارية، لحين الانتهاء من الدراسة التى يقوم بها الاتحاد العام للغرف التجارية .

وأضاف أبوالعيون أن المحال التجارية خارج القاهرة الكبرى، والمحافظات الساحلية تغلق بشكل كامل قبل حلول الثانية عشرة منتصف الليل، مؤكداً أن الحالة الاقتصادية لدى المستهلك حالياً تتمشى مع القوة الشرائية التى تراجعت بنسبة لا تقل عن %25 ، ولذا فإن مواعيد الاغلاق ستكون طبيعية .

من جانبه رفض إبراهيم المغربى، رئيس الشعبة العامة للبصريات بالاتحاد العام للغرف التجارية، رئيس مجلس إدارة شركة المغربى للبصريات، تطبيق القرار، قبل منع العشوائيات والقضاء على التجارة غير الشرعية المنتشرة فى الأسواق، نظراً لأنها تساعد على استهلاك الكهرباء .

وقال المغربى إن المحال التجارية تغلق أبوابها بعد منتصف الليل تلقائياً لضعف القوة الشرائية، وبعد ذلك يقوم الباعة الجائلون بسرقة التيار الكهربائى من تلك المحال، ووضع «الفاترينات » الخاصة بهم أمامها، مؤكداً حرص التجار على تقليل استهلاك الكهرباء، لأن غالبية المحال تستخدم اللمبات الموفرة للطاقة .

ورحب محمد عبداللطيف، عضو الشعبة العامة لأصحاب المخابز باتحاد الغرف التجارية، بالمواعيد الجديدة، مطالباً باستثناء المخابز من القرار المؤقت لحين الانتهاء من الدراسة التى ستوضح الوقت المناسب لاغلاق المحال .

وقال عبداللطيف إن قرار اغلاق المحال التجارية سيساعد على ضبط الشارع مرة أخرى، والحد من حوادث السرقة التى تشهدها المحال، وغالباً ما تكون فى أوقات متأخرة من الليل .

وأكد صلاح   عبدالعزيز، عضو شعبة البقالة والمواد الغذائية، أن بعض المحال التجارية وبالأخص فى قطاع المواد الغذائية لن تلتزم بتطبيق القرار المؤقت .

وقال عبدالعزيز إن هناك مستهلكين تدفعهم الظروف إلى شراء احتياجاتهم الضرورية فى أوقات متأخرة من الليل، كأطعمة الأطفال، مشيراً إلى أن اغلاق المحال فى الثانية صباحاً بالمدن، جاء فى نفس موعد اغلاق السلاسل الكبرى «الهايبر ماركت » أبوابها أمام المستهلكين .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة