أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

"شوقى": التعامل مع "30 يونيو" والتواصل مع الحكومة.. أهم الأولويات


ماجد شوقى
المال ـ خاص:

قال ماجد شوقى، رئيس البورصة الأسبق، العضو المنتدب بشركة بلتون المالية القابضة، إن مجلس إدارة البورصة الجديد يواجه الكثير من التحديات قبل 30 يونيو المقبل، خاصة أن انتخابه جاء قبل أقل من أسبوعين من التاريخ المنتظر اندلاع مظاهرات للإطاحة بالسلطة خلاله.


ورأى شوقى أن المجلس الجديد عليه أن يجتمع لدراسة جميع السيناريوهات المحتملة، وأبعاد تأثيرها على سوق المال والبورصة، والإجراءات التى يجب اتخاذها فى كل الحالات، مشيراً إلى أن ذلك الأمر يعد التحدى الأبرز والامتحان الأول الذى سيواجهه المجلس الجديد.

وأضاف أن المجلس الجديد يجب أن يحمل على عاتقه مسئولية الاتصال المستمر بجميع الجهات الحكومية، خاصة رئيس الحكومة والوزراء المعنيين بالسوق، لإعادة توضيح رؤيتهم تجاه البورصة.

وقال إن ما تم اتخاذه خلال الفترة الأخيرة من قرارات تمس البورصة عكس انطباعاً عاماً بأن الحكومة تنظر لسوق المال بصورة غير حيادية، ومن هذه القرارات فرض ضرائب على التعاملات، ووضع حدود قصوى لاستثمارات البنوك فى الصناديق النقدية.

وأشار إلى أن تعيين أحد الأشخاص المنتمين للتيار الحاكم الآن رئيساً للبورصة أمر لا يقلقه، موضحاً أن الأهم أن يعنى ذلك الرئيس بآراء أعضاء مجلس الإدارة، وأن يتخذ القرارات وفق أسس ديمقراطية.

وفيما يخص سيناريوهات فرض إجراءات احترازية أو إغلاق البورصة مرة أخرى فى حال تفاقم الأوضاع خلال 30 يونيو، قال رئيس البورصة الأسبق، العضو المنتدب بـ«بلتون» المالية القابضة، إنه كان مع فرض إجراءات احترازية وقت اندلاع الثورة، لكنه لم يكن مع قرار غلق البورصة لفترة طويلة، خاصة أن البنوك استأنفت عملها بعد فترة قصيرة، كما شهدت شهادات الإيداع إقبالاً من المستثمرين فى ذلك الوقت، بسبب عدم وجود تداول بالسوق المحلية.

ولفت إلى أنه لا يجب اللجوء لإغلاق البورصة، لأن السوق عندما تتخذ مساراً هبوطياً فلا يمكن إيقافها.

وعن الإجراءات الاحترازية، لفت شوقى إلى أنه مع الإبقاء على الحدود السعرية بشكلها الحالى، لأن تقليل تلك الحدود يضع قيوداً على حركة السوق، ويقلل أحجام التداول.

وأوضح أن وجود سيولة مرتفعة وقت الأزمات أمر مهم لتسهيل عملية الدخول والتخارج من السوق، لأن قلة السيولة ترفع من تكلفة عمليات البيع والشراء وتزيد من صعوبة حركة الدخول والخروج.

وأضاف أن وجود الجلسة الاستكشافية أمر مهم أيضاً، لأنها تعطى انطباعاً عن سعر الفتح وتوجه السوق، لافتاً إلى أن غياب تلك الجلسة يؤدى لتحرك مؤشرات السوق بشكل عنيف سواء لأعلى أو لأسفل.

وقال إنه مع التعديلات الأخيرة التى أجريت على الجلسة الاستكشافية والمتعلقة بآليات احتساب سعر الفتح.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة