أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

نقل الأموال عبر الهاتف مرشح لصدارة سوق التحويلات



عمرو عبد العال
هبة محمد:

أطلقت شركة فودافون - مصر مؤخرًا خدمة تحويل الأموال عبر الهاتف المحمول بالتعاون مع بنك الإسكان والتعمير ليرتفع بذلك عدد البدائل المتاحة لتحويل الأموال فى السوق المصرية بعد تحويلات البريد المصرى والخدمة التى أطلقها البنك الأهلى للتحويل عبر الصرافات الآلية، بما يعكس اشتعال حدة المنافسة بين تلك الأدوات، لتتصدر خدمة التحويل عن طريق الهاتف المحمول خاصة مع المميزات التى تتيحها عكس الوسائل الأخرى، وذلك وفقًا لآراء عدد من المصرفيين .


ولفتوا إلى أن ارتفاع استخدام الأفراد للهواتف النقالة سيدعم انتشار تلك الخدمة، بالإضافة إلى أن المعوقات التى تواجهها الطرق البديلة الأخرى أبرزها ضرورة تقديم صورة من الرقم القومى لمشتركى الخدمة والازدحام المتزايد على نوافذ البنوك والبريد ستزيد من طول الفترة الزمنية للموافقة على طلب التحويل .

وأكدوا أن وسائل التحويل التكنولوجية الحديثة، لن تجعل العملاء يعزفون عن استخدام فروع البريد خاصة فى ظل ارتفاع مستويات الثقة فى تلك الوسيلة باعتبارها ممثلة للدولة، بالإضافة إلى ارتفاع التغطية الجغرافية لشبكة البريد .

من جهته لفت عمرو طنطاوى رئيس قطاع التجزئة المصرفية فى بنك مصر - إيران للتنمية، إلى أنه من المتوقع أن تحتل خدمة تحويل الأموال من خلال الهاتف المحمول الصدارة فى إجمالى التحويلات خلال الفترة المقبلة .

وأشار إلى أن انتشار فروع البريد على مستوى الجمهورية، قد يشعل المنافسة بشكل كبير مع خدمة التحويل عبر الهاتف، إلا أن سرعة أداء الخدمة فى التحويلات الهاتفية واستخدام جميع الأفراد للهواتف النقالة سيرفعان من نصيبها لإجمالى التحويلات، كما أنه مع إضافة مكاتب ومتعاملين جدد سيوسع ذلك دائرة الانتشار مستقبلاً .

وقال إن تواضع قيمة التحويلات المالية التى تتم شهرياً بحيث لا تتعدى 5 آلاف شهرياً، لن يضعف من الإقبال عليها خلال الفترة المقبلة، خاصة أنها تعتمد على جانب السرعة، بالإضافة إلى أن انخفاض قيمة التحويلات يرتبط بالنواحى الأمنية، حيث إنه مع ارتفاع قيمتها فإنه من الأفضل الاتجاه للبنوك .

واستبعد طنطاوى أن يؤثر إقبال العملاء على التحويل عن طريق الهاتف على تجنب البنوك، إضافة خدمات التحويل عبر الـ «ATM» لأنها تسعى لتنويع جميع الأدوات أمام العميل .

وتوقع محمد بدرة الخبير المصرفى اشتعال المنافسة بين الوسائل التكنولوجية الجديدة للتحويلات مع الطريقة التقليدية كتحويلات الأموال من خلال البريد، من خلال خفض رسوم التحويل وتحسين جودة الخدمة .

ورجح أن تستحوذ خدمة تحويل الأموال عبر الهاتف المحمول على النصيب الأكبر من قيمة التحويلات المالية التى تتم داخل مصر، لتأتى تحويلات البريد فى المرتبة التالية من تحويلات الأموال .

وأوضح بدرة أن تغير وجهة الأفراد نحو تحويل الأموال من خلال الهاتف المحمول، سيستغرق فترة طويلة نسبياً قد تصل إلى 3 سنوات حتى يكون العملاء قادرين على استخدام تلك الطريقة وتكتسب ثقتهم مع مرور الوقت، خاصة أن الكثير من الأفراد يثقون بدرجة كبيرة فى هيئة البريد، نظراً لأنها تمثل الدولة، بما يعكس ارتفاع مستوى الأمان وضمان وصول الأموال، بالإضافة إلى ما يتميز به من انتشار جغرافى واسع عكس السبل البديلة .

وأضاف أن سرعة التحويل عبر المحمول وامكانية استخدامها خلال ساعات اليوم قد تدعم استخدام تلك الوسيلة عن البريد، الذى تعوق محدودية ساعات العمل على القدرة فى الاعتماد عليه بشكل أساسى .

وأشار إلى أن الكثير من العملاء قد يتجهون إلى إيداع رصيد دائم فى حساب التحويل عن طريق الهاتف المحمول ليصل إلى ألفى جنيه بما يساهم فى تقليص الوقت المستغل للذهاب لفرع شركة فودافون فى كل مرة للتحويل، وهو ما لا يتوافر فى تحويلات البريد .

وتوقع بدرة أن تغير بعض البنوك من خططها التوسعية فى إضافة خدمات التحويل عن طريق الصرافات الآلية خلال الفترة المقبلة، خاصة مع المميزات التى ستعطيها التحويلات عبر المحمول، بالإضافة إلى ارتفاع عدد مستخدمى الهواتف المحمولة، الأمر الذى سيساعد على انتشار الخدمة بصورة كبيرة عن التحويل من خلال الـ «ATM» ، بما يقلل من جدوى وربحية الأخيرة .

واتفق معه عمرو عبد العال، الرئيس السابق للفروع بالبنك العربى الأفريقى، فيما يخص استحواذ الهاتف المحمول على نصيب الأسد من تحويلات الأموال، نظراً لتطور اعتماد العملاء على الوسائل التكنولوجية الحديثة .

وأضاف أن ارتفاع نسبة استخدام الأفراد للهواتف النقالة سيرفع من حصة التحويلات عبر تلك الوسيلة التكنولوجية، بالإضافة إلى استمرار فترة تقديم الخدمة لتغطى كل ساعات اليوم عكس الخدمة التى يوفرها البريد والتى تنتهى مع إغلاق فروعه الحكومية .

وأشارت مؤشرات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إلى وصول عدد مشتركى الهاتف المحمول فى مصر خلال أبريل الماضى الى 94.22 مليون مشترك، مقارنة بـ 94.14 مليون مشترك فى مارس بزيادة قدرها نحو 80 ألف عميل جديد .

واستبعد أن يتجنب الأفراد التحويل من خلال فروع البريد نظراً لقدم استخدامهم تلك الوسيلة بما يجعلها وسيلة مألوفة لديهم، بالإضافة إلى الانتشار الجغرافى الواسع لفروع البريد فى جميع أنحاء الجمهورية حيث يصل للقرى والنجوع والتى قد تختفى بها فروع البنوك والصرافات الآلية، فضلاً عن فروع شركة فودافون .

وقد كشف أحدث البيانات التى أصدرها البريد المصرى عن وصول عدد الفروع إلى 3820 مكتباً بنهاية مارس الماضى، كما بلغت عدد الحوالات البريدية الفورية 991 ألف حوالة خلال الشهر نفسه .

وأكد عبد العال ضرورة ألا تتشدد البنوك فى اجراءاتها تجاه الموافقة على استخدام الخدمة الجديدة، موضحاً أنه على سبيل المثال قد يتم رفض صور الرقم القومى لعدم وضوح بياناتها، بما يشير إلى أهمية تسهيل اجراءات الخدمة، خاصة أن بنك الإسكان والتعمير من البنوك الحكومية التى قد تتبع الاجراءات الروتينية فى التعامل مع العملاء .

وفيما يتعلق بانخفاض قيمة التحويلات المالية التى قد تصل لـ 5 آلاف جنيه شهرياً فى «فودافون كاش » والتحويل عبر الـ «ATM» فى البنك الأهلى وتأثيرها السلبى على إقبال العملاء لاستخدامها، استبعد الرئيس السابق للفروع بالبنك العربى الإفريقى حدوث ذلك، خاصة أن 90 % من قيمة التحويلات التى تتم عن طريق البريد تقل عن 500 جنيه، بالإضافة إلى أن المبالغ المالية المرتفعة يتم تحويلها من خلال البنوك، نظراً لأن تلك التحويلات يصاحبها وجود حساب بنكى للعميل .

وأكد كفاية الخمسة آلاف جنيه كحد أقصى للتحويل بصورة شهرية، وذلك حتى يتوافر فى تلك التحويلات عاملا السرعة والأمان .

وأشار إلى صعوبة احتفاظ شركات الهواتف المحمولة بمبالغ مالية كبرى للتحويل فى ظل الظروف الحالية، كما أن هناك مشكلات تتعلق بالتغذية المستمرة لماكينات الصرافات الآلية فى حال ارتفاع قيمة تحويل العملية الواحدة، نظراً لمشكلات المرور التى قد تزيد الفترة الزمنية لإمداد الماكينات بالأموال، بالإضافة إلى أهمية توافر العمليات التأمينية لشركات نقل الأموال .

وأشار عبد العال إلى أن تصدر خدمة التحويل عبر الهاتف المحمول لن يقلل من اتجاه البنوك للتوسع فى طرح خدمة التحويل من خلال الـ «ATM» حتى تتيح كل السبل أمام العميل بما يساهم فى تنويع المنتجات المطروحة .

ورجح طلعت رياض، رئيس قطاع التجزئة المصرفية السابق ببنك المصرف المتحد أن يقبل الأفراد على خدمة التحويل من خلال الهاتف المحمول، خاصة فى ظل صعوبة اجراءات التحويل عبر الصرافات الآلية وانخفاض ساعات عمل هيئة البريد .

وأوضح أن وجود قيمة مالية قصوى للتحويل لن تعوق التوسع فى استخدام الخدمة، مشيراً إلى أن هذه الحدود القصوى وضعتها الجهات الرقابية كوسيلة تأمينية والتحكم فى حجم الأموال المتداولة .

وأضاف أن العملاء يمكنهم تنويع وسائل التحويل بالاعتماد على أكثر من أداة، سواء البريد أو التحويل من خلال الـ «ATM» حتى يتم التغلب على تلك الحدود القصوى فى التحويلات المالية .

ورهن رياض تصدر التحويل عبر الصرافات الآلية المرتبة الأولى من إجمالى التحويلات خلال الفترة المقبلة، بتسهيل اجراءاتها المتمثلة فى ضرورة تقديم صورة الرقم القومى للطرفين المشاركين فى التحويل، بما يدفع العميل للدخول إلى فرع البنك واستهلاك فترة زمنية أطول للحصول على موافقة .

وأشار إلى مرونة إدخال أكثر من خدمة للصرافات الآلية، مثل حجز تذاكر المسارح ومباريات كرة القدم وغيرها، إلا أن ذلك يتطلب زيادة كفاءة النظم الالكترونية المستخدمة، وسعة هذه النظم لاستقبال خدمات جديدة .

وأوضح أن مشكلة طول الفترة الزمنية للحصول على الخدمة توجد لدى فروع البريد، حيث الازدحام المتزايد على نوافذ فروع التحويلات، بالإضافة إلى ضعف امكانيات الشبكة الالكترونية فى بعض المناطق البعيدة .

وأكد رئيس قطاع التجزئة المصرفية السابق ببنك المصرف المتحد، ضرورة تطوير هيئة البريد لشبكات الصرافات الآلية التى تمتلكها، فضلاً عن أهمية نشرها فى أماكن متعددة، خاصة مع تغطية الفروع لأنحاء الجمهورية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة