أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

"مصر الآن".. اتفاقية بين 3 وزارات لتنشيط السياحة



جانب من الندوة

المال- خاص:

عقدت لجنة السياحة بالجمعية المصرية لتنمية الأعمال "ابدأ"، ندوة بعنوان "الترويج السياحي لمصر في الخارج"، بمقر الجمعية، في حضور الدكتور ناصر عبدالعال، مستشار وزير السياحة لشئون آسيا، والدكتور فاروق نصر رئيس لجنة السياحة بالجمعية.

وأوضح الدكتور فاروق نصر، رئيس لجنة السياحة، أن هناك العديد من الدول التى تعمل بنظام اقتصاد السوق فى أسعار تذاكر الطيران، لذلك وجب على شركة مصر للطيران أن تخفض أسعارها، نظرا لارتفاعها مقارنةً بغيرها من الشركات.

وأكد على ضرورة إنهاء احتكار مصر للطيران على الأجواء المصرية، وأن تتيح للشركات الأخرى الدخول إلى السوق المصرى، والذى سيؤدي إلى جذب العديد من السائحين.

وشدد على ضرورة الترويج السياحى فى الخارج، وتغيير الصورة القاتمة لمصر ووضعها على خريطة السياحة العالمية، مؤكداً أنه من الطبيعى أن تقل أعداد السائحين خلال الفترة الحالية، لما تواجهه مصر من عدم استقرار أمنى وسياسى، آملا فى تحسن الأوضاع بعد الانتهاء من الانتخابات البرلمانية، نظرا لارتباط السياحة بالاستقرار.

من جانبه، أشار الدكتور ناصر عبدالعال، مستشار وزير السياحة لشؤن آسيا، إلى اتجاه وزارة السياحة لعقد اتفاقية مع وزارة الآثار للتنسيق السياحى بينهما، وتنشيط حركة السياحة، بالإضافة إلى اتفاقية أخرى بين وزارات السياحة والرياضة والاتصالات، تحت عنوان "مصر الآن" بغرض التنشيط السياحى لمصر والنهوض بهذه الصناعة الهامة.

وأكد على اتجاه الوزارة لزيادة أعداد السائحين للوصول إلى معدلات عام 2010، وأن التحسن سيكون تدريجيا، نظرا للمرحلة الصعبة التى تمر بها مصر، حيث زادت الأعداد بالفعل، فوصلت إلى 9 ملايين سائح فى عام 2011، وبلغت 11.5 مليون سائح فى 2012 بزيادة 17%، كما وصلت الأعداد من يناير إلى مايو 2013 إلى 4.9 مليون سائح، مقارنة بنفس الفترة خلال 2012، والتى بلغت 4.3 مليون سائح.

وأضاف أن السوق البرازيلى من أهم الأسواق السياحية الناشئة، والتى ستولى لها الوزارة اهتماما كبيرا خلال المرحلة المقبلة، بالإضافة إلى السوق الكندى والأمريكى، مشيرا إلى تنسيق وزارة السياحة مع كافة الأطراف المعنية بصناعة السياحة من الغرف السياحية ورجال السياحة بمصر، كما أشار إلى خطورة التصعيد الأمريكي بوضع أهرامات الجيزة على اللائحة السوداء للسياحة، مما يدفع العديد من دول العالم بالتقليد الأعمى للولايات المتحدة الأمريكية فيعرض صناعة السياحة بمصر لخطر جسيم.

وأشار إلى العديد من المشكلات التى تواجه السياحة المصرية، ويأتى على رأسها مشكلة الطيران، واستخراج التأشيرات، مؤكدا أنه طالما هناك صعوبة فى الحصول على التأشيرات فهذا سيجعل مصر منغلقة على نفسها، لذا يجب إعادة النظر فى هذه العقبات وحلها بأسرع وقت ممكن.

وأوضح أن مهمة مدير مكتب السياحة فى الخارج ليست إدارية فقط، ولكن يجب أن يمتلك مهارات الاتصال والعلاقات المتعددة مع كافة شركات السياحة والطيران، لجذبهم للعمل بمصر وخلق أسواق سياحية جديدة إلى جانب الدعاية و الترويج خارج مصر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة