أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

المطالب السياسية والمعيشية تلاحق نقابة المهندسين


شيرين راغب

في الوقت الذي طالب فيه تجمع »مهندسون ضد الحراسة« بالدعوة لعقد جمعية عمومية طارئة لإجراء انتخابات مجلس نقابة المهندسين عقب الحكم بعدم دستورية القانون 100 لسنة 1993 المنظم لانتخابات النقابات المهنية، طالبت جماعة »مهندسون مستقلون« بضرورة  زيادة معاش عضو النقابة بحد أقصي 1000 جنيه، داعين النقابة إلي الاهتمام بالدور الخدمي بدلاً من الانشغال بالدور السياسي.


وكان كل من المهندس محمد نبيل عبدالله، والمهندس سمير فارس عبدالمسيح، والمهندس أحمد هشام عبدالقادر أعضاء جماعة »مهندسون مستقلون« قد تقدموا بطلب إلي النقابة الموضوعة تحت الحراسة لرفع الحد الأقصي للمعاش إلي 1000 جنيه، انطلاقاً من دور النقابة في رفع المستوي المهني  للمهندسين وإحياءً لدورها في تحقيق النهضة العلمية والتكنولوجية للمهندسين ورفع مستويات معيشتهم.

وأكد المهندس محمد نبيل عبدالله، أحد مقدمي الطلب، أن الدور الأساسي لنقابة المهندسين الذي تأسست من أجله يتلخص في رفع المستوي المهني للمهندسين، وإحياء لدورهم في تحقيق النهضة العلمية والتكنولوجية، بالإضافة إلي رفع مستوي معيشة المهندسين، وكفالة حياة كريمة لأسرهم، إلا أنها- يقصد النقابة- باتت مكاناً للتعبير عن الانتماءات السياسية والفكرية نظراً للصراعات بين الحارس القضائي والمهندسين المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، الأمر الذي يؤدي للتفرقة والتباعد بين المهندسين بدلاً من إحداث تقارب بينهم.

وقال إن الاحتياجات الأساسية للمهندسين لا تستطيع انتظار حسم الجدل القانوني حول رفع الحراسة وانتخاب مجلس للنقابة، لأن الممثل القانوني للنقابة أياً كان سواء كان حارساً قضائياً أو وزيراً أو نقيباً منتخباً فإنه سوف يؤيد مطالب زملائه من المهندسين، وخاصة إذا تعلقت بتوفير حياة كريمة لهم.

ولفت المهندس سمير فارس عبدالمسيح، أحد مقدمي الطلب لنقابة المهندسين، إلي أن المطلب العاجل والعادل الذي يمكن تحقيقه بناء علي العديد من الشواهد هو رفع معاش عضو النقابة إلي 1000 جنيه، لافتاً إلي أنه سيعيد تدشين حملة جمع التوقيعات يدوياً علي هذا المطلب، وهي استكمال للحملة التي بدأت مطلع سبتمبر 2009، ثم عندما وصل عدد التوقيعات إلي مئات الآلاف أنشأت موقعاً إليكترونياً لتسجيل المهندسين المطالبين برفع المعاش ووصل العدد حتي الآن إلي أكثر من 160000 مهندس في جميع التخصصات، وبناء علي هذه التوقيعات تقدمنا بمطلب زيادة المعاشات إلي النقابة لإعداد دراسة اكتوارية تشتمل علي الموارد الحالية والمحتملة للنقابة.

وأشار عبدالمسيح إلي أن الطلب الذي قدم للنقابة تضمن مطالبتها بسرعة تحديد موعد للاجتماع مع عدد من ممثلي المهندسين المطالبين برفع المعاش لمناقشة تكليف خبير اكتواري للقيام بهذه الدراسة، ووضع الوثائق والمعلومات والبيانات تحت تصرفه، مشيراً إلي استعداد مقدمي الطلب للاشتراك في اللجنة التي ستقوم بمتابعة عمل الخبير الاكتواري.

واتفق المهندس طارق النبراوي، عضو سكرتارية تجمع »مهندسون ضد الحراسة«، مع مطلب المهندسين بزيادة المعاش، رافضاً أن يؤدي الاهتمام بهذا المطلب إلي انشغال المهندسين عن المطالبة بإلغاء الحراسة، وإجراء الانتخابات بالنقابة، لافتاً إلي أن زيادة المعاش مطلب أساسي لتجمع »مهندسون ضد الحراسة« وورد في كل البيانات الرسمية الخاصة، مبدياً ترحيبه بنشاط المهندسين الذين يسعون إلي إحداث ضغط علي النقابة لتحقيق هذا المطلب.

وعلي الجانب الآخر، أشار المهندس محمد بركة، الحارس القضائي لنقابة المهندسين، إلي أن النقابة بالفعل تعد دراسة لزيادة المعاشات والتي تعتمد علي زيادة اشتراكات الأعضاء، مشيراً إلي أن النقابة تسعي دائماً لكي يتلاءم المعاش مع الظروف المعيشية الحالية للمهندسين والأزمة المالية العالمية وارتفاع تكاليف المعيشة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة