أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

20 مليار دولار حجم سوق التأمين التكافلي بحلول 2017



صورة ارشيفية

العربية.نت:

 
كشف تقرير صادر عن مركز "ديلويت" لاستشارات التمويل الإسلامية في الشرق الأوسط أنّ حجم سوق التأمين التكافلي قد يصل إلى 20 مليار دولار بحلول عام 2017.
 
وقد تمّ تسليط الضوء على دول مجلس التعاون الخليجي في التقرير، والتي تساهم بأكثر من %62 من اجمالي حجم التأمين التكافلي على الصعيد العالمي، وعلى رأسها المملكة العربية السعودية التي حافظت على أعلى نسبة، إذ حققت ارتفاعاً إضافياً مقداره 17%، لتصل إلى 5.7 مليار دولار في خلال عام 2010، وفقا لصحيفة "القبس" الكويتية.
 
ووفق التقرير، فقد تمّ تحديد عشرة تحديات أساسية قد تؤثّر بشكل ملحوظ على مستقبل قطاع التأمين التكافلي تتضمن امتثال المؤسسات المالية لمعايير تنظيمية وهيكلة صحيحة للشركات وفق ما تقتضي نظم الحوكمة.
 
ويظهر تقرير ديلويت أن العامل الرئيسي في تعظيم قدرات القطاع يكمن في التعامل مع التحديات التي ستؤمّن موضعاً أفضل للقطاع ضمن الأسواق الكبرى وتحقّق النمو والتطور الفعلي للاعمال.
 
كما يبرز التقرير الدور الأهم لمجالس ادارة الشركات في التعامل مع هذه التحديات، وبالتالي فانّ قيادة شركات التأمين التكافلي يجب أن تعزّز الحوكمة لادارة المخاطر وطرق الرقابة اللازمة. ومن هنا يمكن للمديرين التنفيذين من مؤمني خدمات التأمين التكافلي تقييم التحديات التي يتطرق اليها التقرير والتي يمكن أن تؤثّر في قدرتهم على قيادة شركاتهم لتوليد النمو والربحية.
 
وفي سياق متصل، أشار الدكتور حاتم الطاهر، مدير مركز ديلويت في الشرق الأوسط الى أنّ التركيز المتزايد على الحوكمة والمسؤولية الائتمانية، وادارة المخاطر، هي نتائج مباشرة للأزمة المالية العالمية، مما سيؤدي على الأرجح الى طرح العديد من التحديات التنظيمية والعملية أمام سوق التكافل خلال السنوات الخمس القادمة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة