أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"الإنقاذ": الإخوان تصر على دفع مصر نحو التوتر والمواجهات



جبهة الانقاذ

ا ش ا:

 
قالت جبهة الانقاذ إن الشعب المصري يستعد لتأكيد إرادته وتمسكه بأهداف ثورة 25 يناير من خلال الدعوة لعقد انتخابات رئاسية مبكرة في نهاية الشهر الحالي، بينما تصر جماعة الإخوان الحاكمة أن تدفع البلاد نحو المزيد من المواجهات والتوتر وذلك من خلال الإعلان عن حركة المحافظين الجدد والتي شملت 17 محافظة.
 
وأضاف بيان صادر عن الجبهة أن حركة المحافظين كشفت عن نوايا الإخوان ومفهومهم للتمكين والسيطرة على أجهزة الدولة، إذ تم تعيين سبعة محافظين من كبار المسئولين في الجماعة دفعة واحدة، بينهم عضو في مكتب الإرشاد، ليبلغ عدد المحافظين الإخوان الآن 14 محافظا.
 
وشددت الجبهة علي أن الإخوان تعمدوا أن يتم تعيين قيادات إخوانية في المحافظات التي أثبتت الانتخابات والاستفتاءات الأخيرة أن سكانها يعارضون حكم الإخوان، كالقليويبية والمنوفية والغربية والدقهلية، في استفزاز واضح لأبناء هذه المحافظات، وتابع البيان "لقد ردت جماهير المحافظات فورا، وبشكل تلقائي، على هذه القرارات الجائرة، لا سيما وأن المحافظين الجدد لا يحظون بأي شعبية أو خبرة تنفيذية، وذلك بمحاصرة مقرات المحافظات ومنعهم من دخولها كما شهدنا في الغربية والمنوفية والاسماعيلية ودمياط والبحيرة".
 
وجاءت الطامة الكبرى، حسبما أضاف البيان، "عندما طبق قادة الإخوان قاعدة مكافأة الحلفاء ولو على حساب مصلحة الوطن، وذلك من خلال تعيين محافظًا للأقصر ينتمي للجماعة الإسلامية التي اعترفت رسميا بمسئوليتها عن المذبحة التي راح ضحيتها 62 نفسا، منهم 58 من السياح الأجانب معظمهم من سويسرا واليابان، وأربعة من المصريين، في 1997".
 
ويؤكد هذا القرار من قبل الدكتور محمد مرسي على عدم اكتراث جماعة الإخوان مطلقا بالأوضاع الاقتصادية المتدهورة، إذ سيؤدي إلى مزيد من الانهيار في الحركة السياحية بالأقصر.
 
وترى الجبهة أن القرارات الخاصة بتعيين المحافظين الجدد "دليل صارخ على حالة العزلة التي يعيشها قادة مكتب إرشاد جماعة الإخوان، وإصرارهم على إنكار الحقيقة وتجاهل المد الشعبي المتصاعد الرافض لفشلهم الذريع في إدارة شئون البلاد، والتدهور الواضح في الأحوال الاقتصادية والأمنية، وستزيد حركة المحافظين من حماس المصريين واصرارهم على النزول يوم 30 يونيو للمطالبة بإنهاء حالة الفشل الذريع الناتج عن حكم الإخوان من خلال انتخابات رئاسية مبكرة".

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة