أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

زيادة تكلفة المواد الخام ترفع‮ اسعار ‬20‮ ‬صنفاً‮ ‬دوائياً


المال خاص

شهدت معظم الأدوية ارتفاعاً في الأسعار ومن أبرزها أدوية القلب والضغط والحساسية خلال عام 2010. 
أرجع خبراء ارتفاع الأسعار إلي زيادة أسعار المواد الخام الدوائية المستوردة، بالإضافة إلي اتجاه شركات الأدوية إلي تعويض خسائرها بسبب قرارات تخفيض أسعار الأدوية واستمرار وزارة الصحة في سياسة التخفيض.

 
وطالب الخبراء وزارة الصحة بمراجعة أسعار الدواء، خاصة الأدوية التي تنتجها الشركات المحلية التي لا تتناسب أسعارها مع تكلفتها الإنتاجية مقارنة بأسعار أدوية الشركات الأجنبية التي رفعت أسعارها بالرغم من تحقيقها مبيعات وأرباحاً عالية.
 
وأشار الدكتور عبدالله زين العابدين، أمين نقابة الصيادلة، إلي ارتفاع أسعار 20 صنفاً دوائياً خلال 2010 من إنتاج الشركات الأجنبية في السوق المحلية منها دواء »اندرل« أقراص لعلاج القلب والضغط و»سولي كورتيف« لعلاج الحساسية.
 
وانتقد »زين العابدين« ارتفاع هذه الأدوية بالرغم من تحقيق الشركات المنتجة لها أرباحاً ومبيعات عالية وهي أدوية أساسية وبارتفاعها تتسبب في زيادة الأعباء علي المرضي، مشيراً إلي أن نقابة الصيادلة اعترضت علي ارتفاع أسعار هذه الأدوية، وتقدمت بمذكرة للدكتور حاتم الجبلي، وزير الصحة، علي أسس علمية وفنية توضح عدم وجود مبررات اقتصادية لرفع أسعار الأدوية للشركات الأجنبية.
 
وأضاف أن شركات الأدوية الأجنبية تنتج %50 من إجمالي الدواء في مصر مقابل %45 من شركات الأدوية المحلية و%5 لشركات قطاع الأعمال.
 
وأشار الدكتور هيثم دويدار، رئيس شركة كوادر فارم للأدوية، إلي أن الارتفاع الذي شهدته أسعار الأدوية للشركات الأجنبية جاء لتعويض الخسائر الناجمة عن قرارات وزارة الصحة لتخفيض أسعار الأدوية.
 
وطالب »دويدار« برفع أسعار الأدوية للشركات المحلية التي لا تتناسب أسعارها مع التكلفة الإنتاجية مما يؤدي إلي عدم إنتاجها وتتسبب في خسائر للشركات ويؤثر سلباً علي المرضي.
 
وأرجع محمد فاروق، عضو مجلس إدارة شركة أكتوبر فارم للأدوية، ارتفاع أسعار الأدوية إلي صعود أسعار المواد الخام الدوائية، الخاصة بعلاج القلب والسرطان خلال الفترة الأخيرة.
 
وطالب »فاروق« بمراجعة دورية من وزارة الصحة لأسعار منتجات شركات الأدوية سواء الشركات الأجنبية والمحلية وشركات قطاع الأعمال لتحقيق المصلحة للمرضي والشركات معا.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة