أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

المرور.. أبرز المشاكل التي كشفتها “كأس القارات” قبل مونديال



صورة ارشيفية

DPA :
   
استادات لم يتم الانتهاء منها، وسائل مواصلات مزدحمة، إعلانات غير موجودة، مواعيد غير منضبطة، ورحلات طويلة: لو كان هناك أمر قد أثبتته الخطوات الأولى لبطولة كأس القارات، فهو أن خطة التحضير لمونديال البرازيل 2014 لكرة القدم لا تزال في منتصف الطريق.

وبينما تبدو المشكلات في ريو دي جانيرو محدودة، في مدن أخرى وتحديدا ريسيفي يحدث كل شئ، بداية من مخلفات تتسبب فى إعاقة حركة المرور في طريق مظلم مليء بالحفر في ليلة ممطرة، حتى منتخب مثل أوروجواي ظل يومين دون تدريبات لأنه لم يجد ملعبا صالحا لذلك.

وبدا أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب آوروجواي، منزعجا إزاء المشكلات التي تعرض لها فريقه، الذي يفكر في الإقامة بشكل دائم في سلفادور دي باهيا، رغم أن مباراتها الثالثة في المجموعة الثانية ستكون في ريسيفي.

وعدد المدرب الأوروجوياني المشكلات : “يتم إهدار حوالي 3 ساعات بين الذهاب والعودة من التدريب، ويوم كامل من التدريبات لعدم وجود ملعب، وهناك نظام لو طبق سنتناول العشاء في الساعة 11 ليلا في اليوم الذي يسبق المباريات”، ولذلك لم تتعرف أوروجواي ليلة السبت الماضي على ستاد أرينا بيرنامبوكو، فيما أوضح التليفزيون المحلي الاختلافات بين منتخب تاباريز وأسبانيا، قبل اللقاء الأول بينهما أول أمس، الذي انتهى بفوز أبطال أوروبا والعالم 2/1 .

وقال التقرير التليفزيوني : “بالنسبة لأسبانيا كل شيء على ما يرام، بالنسبة لأوروجواي، كل شيء سيئ، الأمر كما لو كانا يخوضان بطولتين مختلفتين”، ورغم صحة أن أسبانيا لم تجد نفس الصعوبات التي تعرضت لها أوروجواي، كان عليها هي الأخرى أن تقطع رحلة طويلة كل يوم للتدريب، والمنشآت التي أتيحت للفريق لم تكن هي التي اعتاد عليها الأوروبيون.

وقال دييجو لوجانو قائد أوروجواي : “لا أحتاج إلى فندق فاخر، أنا على استعداد لمبادلته بفندق عادي بجواره ملعب للتدريب”، وانتقدت صحيفة “دياريو دي بيرنامبوكو” ما أسمته بـ”الفجوات في الطريق الذي كان على أوروجواي أن تقطعه طيلة 70 كيلومترا” من الذهاب والإياب من أجل التدريب، وكذلك “فوضى المرور” في ريسيفي، عندما فتحت الشرطة ممرا خاصا كي تكون رحلة أسبانيا، في وقت الذروة أقصر، واحتاج الأسبان يوم الجمعة إلى ساعة ونصف الساعة من أجل قطع 30 كيلومترا.

وبدت القيادة في مقرات كأس القارات، مثل ريسيفي أو برازيليا، أمرا معقدا، ويشعر السائقون الذين يستخدمون نظام تحديد المواقع العالمي “GBS”، التي يبدو ألا غنى عنها في ظل علامات مرورية غير موجودة تقريبا في العديد من الطرق المظلمة والمتهدمة، بالجنون كثيرا في ظل مقترحات بالدوران إلى شوارع غير موجودة، أو إحساس السائق بأنه بات في طريق لا ينتهي.

وفي برازيليا هناك طرق لها أسماء غريبة مثل “L4” و”W3”، لا يعرف بها السائقون الأجانب، وقد يستغرق الوصول إلى مكان ما وقتا أطول بكثير مما يشير إليه الجهاز،  وعندما يتم الوصول، تقدم الاستادات مفاجآت غير محببة، ليس فقط في ظل حمامات لم يتم الانتهاء منها، أو علامات إرشادية خاطئة مثلما هو الحال في ريسيفي، بل إن من الخطر أيضا السير، كما كان الأمر بالنسبة لأحد الصحفيين الأجانب الذي زلت قدمه في هوة من كثيرات داخل استاد أرينا بيرنامبوكو، مما يعكس على نحو واضح وضع الأمور قبل عام على المونديال، لا يزال يتبقى الكثير.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة