أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

ائتلافات الثورة تستعد لتنظيم مليونية‮ »‬لا للطوارئ‮«‬


كتبت - إيمان عوف:

 

 
دعا اتحاد شباب الثورة لتنظيم مليونية ضد الطوارئ الجمعة المقبل 16 سبتمبر، رداً علي تعديل بنود قانون الطوارئ، ويجري الاتحاد حالياً مشاورات مع باقي القوي السياسية للتوصل إلي صيغة موحدة حول تلك الفاعلية.

 
واعتبر عصام شعبان، عضو المكتب التنفيذي لاتحاد شباب الثورة، أن ما يحدث من ممارسات من قبل المجلس العسكري، يعد بمثابة ردة علي الثورة المصرية، مشيراً إلي أن إلغاء الطوارئ كان من المطالب الأساسية للثورة المصرية، ولذا فإن هناك ضرورة لوقفة قوية من جميع القوي السياسية ضد تمديد العمل بالقانون سيئ السمعة.

 
وأشار شعبان إلي أن الاتحاد يجري مشاورات مع باقي القوي السياسية حول سُبل الرد والتصعيد. علي صعيد متصل اعتبر محمد عادل، الناشط السياسي، عضو المكتب السياسي لحركة 6 أبريل، تصريحات اللواء ممدوح شاهين، عضو المجلس العسكري، باستمرار العمل بقانون الطوارئ حتي يونيو 2012، بمثابة التفاف علي الإرادة الشعبية.

 
من جانبه قال خالد تليمة، عضو المكتب التنفيذي لائتلاف شباب الثورة، إن الائتلاف سيعقد اجتماعاً مساء اليوم لبحث التفاعل مع دعوات ومبادرات العديد من القوي السياسية، والتي تراوحت بين الإضراب العام وتنظيم مليونية ضد الطوارئ، لاسيما أن الدعوتين غاية في الأهمية، خاصة مع تصاعد نبرة المجلس العسكري.

 
أما كمال خليل، وكيل مؤسسي حزب العمال، فيري أن الدعوة لمليونية الطوارئ خطوة مهمة، إلا أن العديد من القوي السياسية تميل أكثر في اتجاه الإضراب العام، الذي دعا إليه العمال وباقي القوي السياسية، وأعرب خليل عن استيائه من نبرة التصعيد التي بدت واضحة في حديث المجلس العسكري وخطواته، مشيراً إلي أن الإضراب العام سيكون بمثابة بداية لتصحيح مسار الثورة بما فيها من الطوارئ والأحكام العرفية أو غيرهما من الإجراءات القمعية. أما عصام سلامة، عضو حركة 25 يناير، فأكد أن الحركة اتفقت علي دعوة لمظاهرة مليونية ضد الطوارئ، وأنها ستسعي إلي التنسيق مع باقي القوي السياسية خلال الأيام القليلة المقبلة، إلا أنه اعترض علي أن يكون ذلك يوم الجمعة المقبل وفضل أن تكون المظاهرة يوم الجمعة بعد المقبل.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة