سيـــاســة

التحالف الشعبي: الخروج على النظام أصبح أمراً واجباً



حزب التحالف الشعبي الاشتراكي

: مؤمن النزاوي
 
أصدرت أمانة العمل الجماهيري، بحزب التحالف الشعبي الاشتراكي، بيانها الأول الذي حصلت جريدة المال على نسخه منه، والخاص  بتظاهرات 30 يونيو الجاري، مشيرة إلى أن إسقاط النظام أصبح واجبا ملحا، يستدعي حشد كل طاقات الشعب من أجل إنجاز هذا الهدف، على طريق إزالة العقبات من أجل تحقيق أهداف الثورة التي لم يتحقق منها شىء حتى الآن .

 
وقالت أمانة العمل الجماهيري في بيانها: استطاع الشعب المصري العظيم منذ انطلاق ثورته في 25 يناير 2011، أن يحافظ على جذوتها مشتعلة، فلقد أسقط مبارك وأزاح العسكر وها هو يستجمع قواه في هذه الحلقة من حلقات الثورة، ليسقط سلطة اليمين المتستر بالدين، التي تاجرت به ليستمر النظام بنفس توجهاته وسياساته وانحيازه للأقلية على حساب الأغلبية، بسياسات وتشريعات تزيد الأغنياء غنى والفقراء فقرا، وأصبح القمع وسيلته الوحيدة للاستمرار، بعد عجزه الفاضح في إدارة شئون البلاد.
 
وأكدت الأمانة أن الأمور تجاوزت عجزه الداخلي، فقد أصبح النظام واستمراره يشكلان خطورة بالغة على الأمن القومي المصري، وملفات النيل وسيناء وقناة السويس تفضح عجزه وفشله، الذي سيدفع الوطن والشعب والأجيال القادمة ثمنه بحسب ما جاء بالبيان.
 
وأضاف البيان لقد تداعى عجز هذا النظام إلى مستوى الارتماء الكامل فى المخطط الأمريكى – الصهيوني، بانخراطه فيما يسمى الصراع السني - الشيعي، الذي سيؤدي إلى تفتيت المنطقة واستنزاف شعوبها في صراع وهمي، تؤججه مخططات الإمبريالية والصهيونية، من أجل دعم بقائه فى الحكم.
 
وطالبت أمانة العمل الجماهيري الشعب المصري، الاحتشاد والتظاهر في المحافظات، لإتاحة الحق والفرصة للملايين في المشاركة في ميادين الثورة في كل ربوع مصر، وتشكيل لجان تمرد شعبية في كل مكان تعمل قبل 30 يونيو، على الاستمرار في النضال من أجل إسقاط النظام، وتبنى قضايا الجماهير، وإتاحة مشاركتهم في اتخاذ القرار، لتغيير موازين القوى لتحقيق أهداف الثورة .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة