اقتصاد وأسواق

«الري» توقع على اتفاقية التغيرات المناخية



محمد بهاء الدين
عمرو عبد الغفار:
 
وقع الدكتور طارق قطب، مساعد أول الوزير، نيابة عن الدكتور محمد بهاء الدين وزير الموارد المائية والري، اتفاقية تعاون مع المشروع الإقليمي للتكيف مع التغيرات المناخية في قطاع المياه بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والذي تُموله الحكومة الألمانية .

 
وقال قطب إن المشروع يهدف إلى تنفيذ برنامج تغذية نهايات الترع فى محافظة البحيرة، بالخلط من مياه المصارف الزراعية المجاورة، والاستفادة منها في التغلب على  مشكلة نقص مياه الري خلال فترة أقصى الاحتياجات  .
 
وأوضح أن البرنامج يأتي ضمن أعمال الخطة القومية للموارد المائية في مصر، التي تهدف إلى التوسع في إعادة استخدام مياه الصرف الزراعي في أغراض الري بشرط توافر نوعية المياه المناسبة  .
 
وأشار إلى تقييم الأثار الإيجابية والسلبية للتجربة، تمهيدا للتوسع في تطبيقها في حالة ثبوت الجدوى الإقتصادية والفنية لها، لافتا إلى أن الاتفاقية تأتي في إطار سعي وزارة الموراد المائية والري للاستفادة من كافة الموارد المائية المتاحة، ولتقليل شكاوى المنتفعين في نهايات الترع .
 
في سياق متصل، ناشد الدكتور محمد بهاء الدين وزير الموراد المائية والري المزارعين الالتزام الوطني بمساحات الأرز المقرره حتى يمكن تفادي الوقوع تحت طائلة القانون، ومن ناحية أخرى المحافظة على الثروة القومية المائية لمصر .
 
وأهاب بالمواطنين عدم ري المساحات الغير المقررة بالتعدي على المجاري المائية والالتزام بزراعة الأراضي الواقعة ضمن خطة التوسع المتفق عليها مع وزارة الزرعة، مؤكدا على عدم سماح الوزارة بالتعدي على أملاك الري حتى يمكن للوزارة القيام  بدورها في  المحافظة على شبكتي الري والصرف وحماية المجاري المائية .
 
وأشار الوزير إلى أن التلوث يحد من إعادة استخدام المياه، وبالتالي فإنه يساعد على زيادة الندرة المائية وإهدار الثروة المائية المتمثلة في المياه لذا نناشد جميع المواطنين المحافظة على المياه من التلوث .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة