أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

حاتم صالح: إنشاء ميناءين جافين بمدينتي بدر و6 أكتوبر



حاتم صالح
المرسي عزت:

أعلن المهندس حاتم صالح، وزير الصناعة والتجارة الخارجية، أنه يجرى حاليا إعداد خريطة البنية التحتية لمنظومة اللوجيستيات، خاصة أنها تمثل أحد أهم العوامل المؤثرة فى تنمية قدرة وتنافسية الصناعة المصرية، مشيرا إلى أنه تم إنشاء ميناء جاف بمدينة بدر، وجارى دراسة إنشاء ميناء آخر بمدينة 6 أكتوبر، وذلك بهدف تسهيل عمليات نقل وتداول السلع والمنتجات.


وأشار الوزير إلى أن القطاع الخاص، شريك أساسى ولاعب رئيسى فى تحقيق خطط التنمية الاقتصادية، لافتاً إلى أن الحكومة تعمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة لتطوير بيئة ومناخ الأعمال، وتقديم الحوافز والمزايا لتشجيع القطاع الخاص، لضخ مزيد من الاستثمارات ورؤوس الأموال داخل السوق المصرى، لإقامة مشروعات جديدة فى مختلف المجالات، لتوفير الآلاف من فرص العمل أمام الشباب خلال المرحلة المقبلة.

وأكد صالح حرص الحكومة على استكمال برامجها وأهدافها، بالرغم من الظروف والتحديات التى تمر بها مصر حاليا، لافتا إلى أن الوزارة اتخذت مجموعة من القرارات والإجراءات، التى من شأنها زيادة الصادرات وتعظيم دور القطاع الصناعى، وحل كثير من المشكلات التى تواجه المجتمع الصناعى والمنشآت الصناعية والمصدرين.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير، مساء أمس، مع أعضاء الجمعية العمومية للغرفة العربية الألمانية للصناعة والتجارة، بحضور ميشائيل بوك، سفير ألمانيا بالقاهرة و سامى سعد رئيس الغرفة والدكتور راينر هيريت المدير التنفيذى للغرفة.

وقال صالح إن الوزارة لديها استراتيجية طموحة، لجذب المزيد من الاستثمارات الخارجية للاستثمار فى السوق المصرى، خلال المرحلة المقبلة، مشيرا إلى البعثات الترويجية الناجحة التى نفذتها الوزارة مؤخرا، لعدد من الدول شملت إيطاليا وفرنسا وإسبانيا، والتى استهدفت جذب المصانع المهاجرة فى هذه الدول، للاستثمار فى مصر والاستفادة من حزم الحوافز المشجعة، التى يتمتع بها الاقتصاد المصرى، خاصة فيما يتعلق بالجمارك التى تقل 40% فى مصر عن أوروبا، وأسعار الطاقة التى تقل 50% عن أوروبا، فضلا عن سوق العمالة التى تمثل 30% أقل بالمقارنة بأوروبا، بالإضافة إلى أن مصر تعد سوقا كبيرة بنحو 90 مليون نسمة، وترتبط باتفاقيات تجارة حرة وأخرى للتجارة التفضيلية مع أسواق كبرى، تغطى ما يقرب من 2 مليار نسمة، إضافة إلى أن مصر لديها مؤسسات مستقرة يمكن التعامل معها كالنظام المصرفى والبنكى، وأنظمة أخرى قوية ومرتبطة بالأنظمة العالمية.

وأضاف الوزير أن هناك مؤشرات إيجابية نتيجة للإجراءات التى اتخذتها الوزارة، حيث شهد النمو الصناعى ارتفاعا ملحوظا بلغ 3%، خلال العشرة أشهر الماضية، بزيادة 1% عن معدل النمو العام، لافتا إلى أن الوزارة استهدفت خلال المرحلة الماضية، تطوير منظومة إجراءات السجل الصناعى، وطرح مزيد من الأراضى الصناعية اللازمة للاستثمار الصناعى، لتلبية احتياجات المستثمرين.

وأشار إلى أنه من المقرر طرح 1200 قطعة أرض جديدة، بالإضافة إلى الانتهاء من طرح 1692 قطعة أرض بمساحة 5.4 مليون متر مربع، والتى تم طرحها فى يناير الماضى، وجارى استكمال إجراءات تخصيصها، كما يجرى حاليا إعداد بروتوكول بين الوزارة ووزارة البترول واتحاد الصناعات، لتحديد أسعار توريد الطاقة لقطاع الصناعة للسنوات الأربع المقبلة، فضلا عن التنسيق مع البنوك المصرية لتوفير آليات جديدة ومبتكرة لحل مشاكل المصانع المتعثرة، بالإضافة إلى استكمال خطط ترفيق البنية الأساسية للمناطق الصناعية، وخطط الهيئة لتحقيق التنمية الصناعية لتنمية سيناء ومحافظات الصعيد ومحور قناة السويس، ومشروع وادى التكنولوجيا بالإسماعيلية، وإطلاق مجموعة من المبادرات المحفزة، لتعميق التصنيع المحلى، وتطوير البنية المعلوماتية الخاصة بالقطاع الصناعي.

وأوضح الوزير أن مصر تمر بمرحلة انتقالية بعد ثورة سلمية، وتسعى للانطلاق نحو مستقبل أفضل، وأن مصر أصبحت دولة ذات ديمقراطية حقيقية، تتمتع بالمزيد من الشفافية والحرية وسيادة القانون، وأن هذه التغييرات سوف تحقق المزيد من النمو للاقتصاد المصرى، وجذب استثمارات من مختلف دول العالم، وتجعل مصر فى سنوات قليلة أحد الدول ذات الاقتصاديات الصاعدة، ومحورا مهما للنمو فى الاقتصاد العالمى، مؤكدا على ضرورة العمل بروح الفريق فى كل المشروعات، التى نعمل على تنفيذها، وتعتبر حجر الزاوية لبناء مصر والعبور من تلك المرحلة.

ودعا صالح الشركات الالمانية لزيادة استثماراتها وضخ المزيد من هذه الاستثمارات، وإنشاء المزيد من المشروعات خاصة فى مجالات الطاقة الجديدة والمتجددة، والمشاركة فى وضع الخطط اللازمة لتطوير صناعة المعارض الصناعية، وأن هناك فرصا كبيرة للاستثمار داخل السوق المصرى فى شتى المجالات.

من جانبه، أكد ميشائيل بوك، سفير ألمانيا بالقاهرة، على أهمية دعم وتنمية العلاقات الوطيدة بين البلدين، مشيرا إلى أنه يوجد بمصر حوالى 700 مصنع ألمانى، باستثمارات كبيرة، وتستوعب الآلآف من فرص العمل المصرية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة