أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"الحركة الوطنية" يحذر "الإخوان" من التعرض للمتظاهرين في 30 يونيو



حزب الحركة الوطنية

محمد حنفى:

 
أعلنت الهيئة العليا لحزب "الحركة الوطنية" أنها في حالة انعقاد دائم، للتشاور المستمر بشأن الثورة الشعبية المصرية القادمة في 30 يونيو، وقال بيان صادر عن الحزب: "إن الشعب المصري قضى عاما كاملا لم ير مثله من قبل في ظل فشل وفساد، وتمكين الإخوان من مفاصل الدولة بدون وجه حق، عام من القمع والقهر والظلم والعدوان ومطاردة النشطاء السياسيين، عام كسر فيه النظام الإخواني هيبة الدولة المصرية داخليا وخارجيا، واستحل بالجهل وعدم الكفاءة الدم والتراب المصري".

وحذر "الحركة الوطنية" في بيانه النظام الحالي من ثورة الشعب التي ستخرج بالملايين في جميع ميادين مصر، لاسترداد حقه وإرادته التي سلبها منه النظام الجائر"، علي حد وصف الحزب، منوها أنه يمهل النظام الحالي بدءا من اليوم بأن يأتمر لصوت الشعب وأن يستجيب للمطالب الشرعية".

وأكد الحزب أن المطالب الشرعية تتمثل في وقف العمل بالدستور الإخواني، والعودة إلى دستور 71 بعد تعديله لحين تشكيل لجنة تأسيسية تمثل الشعب من كافة طوائفه لعمل دستور يمثل الشعب المصري ويرتقي به في المستقبل،
بالإضافة إلى البدء في إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وذلك بالعودة إلى الاحتكام لصناديق الاقتراع دون تزوير مع إشراف قضائي كامل ودولي.

وطالب الحزب بحــل جمــاعة الإخــوان المسلميــن بناءً على حكم الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري الصادر سنة 1992 بتأييد القرارات الواجبة النفاذ من مجلس قيادة الثورة ومجلس الوزراء الصادرة سنة 1954، وحل مجلس الشورى كما قضت به المحكمة الدستورية في حكمها الصادر يوم 2 يونيو, وإقالة النائب العام المستشار طلعت عبدالله، ثم إعطاء المؤسسة القضائية حق اختيار نائب عام جديد يدافع عن الشعب وممثلا العدالة الحقيقية والنزاهة التي يتميز بها القضاء المصري.

ودعا الحزب كافة القوى المصرية الوطنية أن تتحد في مواجهة النظام الإخواني والإسقاط الكامل له، حسب البيان، معتبرا أن يوم 30 يونيو يوما فاصلا في تاريخ الشعب المصري "، كما دعا الشعب المصري للنزول في هذا اليوم للتعبير عن الرفض الكامل لوجود هذا النظام المستبد، ورفض كل ما قام به من أعمال وممارسات ألحقت الأضرار بمصر وشعبها وتاريخها وهيبتها الوطنية والإقليمية والدولية، وأن يكون التعبير بكل سملية وتحضر حفاظا على مصر وكرامة وحرية الشعب المصري".
 
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة