أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

انتقال جديد للرئاسة في تونس‮.. ‬والانتخابات خلال‮ ‬60‮ ‬يوماً


تونس ـ وكالات:
 
دخلت تونس أمس مرحلة انتقال جديدة للرئاسة، تتويجاً للثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق، زين العابدين بن علي: أعلن رئيس المجلس الدستوري التونسي عن خلو منصب رئيس الجمهورية نهائياً، ويعني ذلك أن يتولي رئيس مجلس النواب منصب الرئاسة مؤقتاً، تمهيداً لإجراء انتخابات لاختيار رئيس جديد خلال 60 يوماً حسب نصوص الدستور. ووفقاً لذلك تولي فؤاد المبزع، رئيس مجلس النواب، الرئاسة مؤقتاً، وكلف محمد الغنوشي، الوزير الأول الحالي، بتشكيل حكومة وحدة وطنية مؤقتة لحين إجراء الانتخابات الرئاسية.

 
وفي غضون ذلك.. وقعت حالة انفلات أمني بالعاصمة وعدة مناطق أخري، ولقي العشرات مصرعهم في احتراق السجن المدني بمنطقة »المنستير«، كما احترقت محطة القطارات الرئيسية في العاصمة، وجرت أعمال نهب وسلب وحرق في متجر ضخم تمتكله عائلة أصهار الرئيس المخلوع، وقام مواطنون بتكوين لجان شعبية لحماية ممتلكاتهم والممتلكات العامة.
 
وقال محمد الغنوشي، الوزير الأول، في حوار له مع قناة الجزيرة، إن الجيش يتولي مع الحرس الوطني، ضبط الأمن ومحاولة وضع حد لأعمال وصفها بالتخريبية، مؤكداً أنباء اعتقال أفراد من العائلات المرتبطة بالرئيس المخلوع، خاصة عائلة زوجته ليلي الطرابلسي.
 
وأعلنت المملكة العربية السعودية، ترحيبها بعائلة بن علي، بعد أن رفضت عدة دول، منها فرنسا، استقباله خوفاً من سخط الجالية التونسية هناك، بينما وردت أنباء عن وصول عدد من أفراد عائلة الرئيس المطاح به إلي دبي، وآخرين إلي فرنسا.
 
من جانبه، دعا الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، حكومة تونس لاحترام حقوق الإنسان، وإجراء انتخابات حرة في أقرب وقت.
 
وأشاد بشجاعة وكرامة الشعب التونسي. وأدان استخدام العنف ضد المواطنين التونسيين الذين خرجوا للتعبير عن آرائهم.
 
وأبدت الأمم المتحدة استعدادها للمشاركة في التحقيق بأحداث تونس. وأكد روبرت كولفيل، المتحدث باسم مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالمنظمة الدولية، استعداد خبراء مكتبه لدعم أي تحقيق في تلك الأحداث. وأضاف أن مكتب المفوضية السامية مستعد للمشاركة في التحقيقات الخاصة بعمليات القتل التي طالت مدنيين أثناء المظاهرات العارمة التي اجتاحت البلاد مؤخراً، وعرض تقديم المساعدة في أي تحقيقات قد تجري بهذا الشأن. ولفت إلي أن مباحثات ستجري بين الأمم المتحدة والحكومة التونسية بهذا الشأن.
 
وعلي جانب آخر، أعربت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، كاثرين أشتون، عن قلق الاتحاد الأوروبي، مما يحدث في تونس، داعية جميع الأطراف إلي الحوار، وأعربت عن اعتزام الاتحاد الأوروبي فتح حوار مع تونس حيال ما حدث، مؤكدة أن الاتحاد يعتبر تونس شريكاً مهماً لأوروبا في منطقة المتوسط.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة