أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

مصر تصعد للتصفية النهائية بعد فوزها على موزمبيق بهدف صلاح



محمد صلاح

على المصرى:

 
صعد منتخب مصر الأول لكرة القدم، للتصفية النهائية بعد فوزه على منتخب موزمبيق بهدف نظيف أحرزه محمد صلاح، فى اللقاء الذى أقيم بين الفريقين فى ستاد ماشافا بمدينة مابوتو، فى الجولة الخامسة للتصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2014، ليصبح المنتخب الثانى الذى يضمن التأهل لتلك التصفية التى ستقام فى أكتوبر ونوفمبر القادمين، بعد منتخب تونس، ويصبح المنتخب الوحيد الذى فاز فى كل مبارياته فى التصفيات على مستوى العالم، وواصل حصده للعلامة الكاملة.

وبذلك يرفع منتخب مصر رصيده للنقطة 15 منفردا بصدارة المجموعة السابعة، بفارق 8 نقاط على غينيا صاحبة المركز الثاني التى ستلعب مع زيمبابوى فى وقت لاحق، فيما تجمد رصيد موزمبيق عند نقطتين محتلا فى المركز الثالث، وقبعت زيمبابوى فى المركز الأخير بنقطة وحيدة.

 دخل منتخب مصر اللقاء، وفى ذهنه الحصول على نقاط اللقاء الثلاثة، وعدم الانتظار للجولة الأخيرة من التصفيات، فيما حاولت زيمبابوى تحسين صورتها بعد الهزيمة المذلة من غينيا 1_6 فى الجولة الماضية.

 بدأ الأمريكى بوب برادلى المدير الفنى لمنتخب مصر، بتشكيل لا يختلف عن الذى خاض به مباراة زيمبابوى الأحد المقبل، باستثناء الدفع بعمرو السوليه بدلا من محمد الننى فى منتصف الملعب، وخروج محمود فتح الله من التشكيل الأساسى والدفع بأحمد جعفر كرأس حربة صريح، حيث حافظ شريف إكرامى على مركزه فى حراسة المرمى، ووائل جمعة وأحمد حجازى كقلبى دفاع، أحمد فتحى ظهير ايمن، وأحمد شديد قناوى ظهير أيسر، وحسام عاشور وعمرو السولية محورى أرتكاز، والثلاثى أحمد عيد عبد الملك ومحمد صلاح ومحمد أبو تريكة، تحت أحمد جعفر المهاجم الوحيد.

أما منتخب زيمبابوى فدخل اللقاء، بعدما فقد كل الفرص المتاحه للتأهل، بعدما توقف رصيدها عند نقطتين، وسعى جون تشيزانو المدير الفني الجديد للفريق، لتحسين صورة فريقه، بعد الهزيمة فى الجولة الماضية من غينيا، التى أدت لآقالة جيرت أنجيلز.

حاول لاعبو مصر أحراز هدف مبكر يريح الأعصاب، ويربك حسابات الفريق الموزمبيقى، وأنحصر اللعب فى منتصف الملعب، وسيطرت الكرة العشوائية على الشوط الأول من اللقاء.
 وجاءت الهجمة الأولى لمنتخب مصر فى الدقيقة السابعة، من تمريرة ثلاثية بين جعفر وعيد وأبو تريكة، أنفرد الأول قبل أن يخرج الحارس لأنقاذ الكرة، وأستمرت محاولات جس النبض فى الربع ساعة الأولى.

وفى الدقيقة 18، من مجهود فردى لمحمد صلاح، الذى راوغ المدافع تلو الأخر، قبل أن يضع الكرة ضعيفة فى يد ريكاردو حارس موزمبيق، وأستمر الكر والفر بين الفريقين، ولم يختبر شريف إكرامى، وريكاردو حارسا المرميين.

 وشهدت الدقيقة 39، أول فرص حقيقية، حيث سدد ألميرو كرة قوية، بعدما توغل فى منطقة جزاء منتخب مصر، ولكنها مرت بجوار القائم.

 وفى الدقيقة 41، أحرز محمد صلاح الهدف الأول لمنتخب الفراعنة، بعد تمريرة ثلاثية من أبو تريكة وفتحى وصلاح، أنفرد بها الولد الشقى ليضع الكرة على يمين ريكاردو لحظة خروجه من مرماه.

 وحاول أحمد عيد ان يباغت ريكاردو حارس موزمبيق، بتسديدة قوية، إلا أن الحارس أنقذ الكرة بصعوبة، وحولها لضربة ركنية، وبعدها يطلق الحكم الزامبى صافرته معلنا نهاية الشوط الأول بتقدم الفراعنة بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثانى، يجرى برادلى التغيير الأول بنزول أحمد المحمدى بدلا من أحمد جعفر، وفى الدقيقة 10 يجرى منتخب موزمبيق التغيير الأول بخروج ريجستو ونزول تيجو الذى سدد كرة قوية أنقذها شريف إكرامى ببراعة شديدة.

 وضغط منتخب موزمبيق على منتخب مصر، وأستحوذ على منتصف الملعب، وأختفى السولية وعاشور تماما، وحصلت موزمبية على 4 ركنيات متتالية، وأجرى المدري الفنى لمنتخب زيمبابوى تغييره الثانى بنزول سيلس وبدلا من أكليس، ويرد برادلى بنزول أحمد تمساح بدلا من أحمد عيد عبد الملك.

 وأضاع أبو تريكة فرصة خطيرة، بعدما انفرد بالمرمى فى الدقيقة 40، ولكنه سدد الكرة فوق العارضة على غير عادته، ليضيع فرصة تعزيز النتيجة، وأحباط معنويات المنتخب الموزمبيقى، ثم أضاع محمد صلاح أنفرادا أخر بعد تمريرة حريرية من أحمد تمساح، وراوغ ريكاردو جارس موزمبيق، لكنه لعبها بصورة خاطئة، لتمر عرضية.

 ومن رعونة من الثلاثى محمد صلاح وأبو تريكة وأحمد تمساح فى الوقت الإضافى، تلاعبوا بدفاع وحارس مرمى موزمبيق، إلا أنهم فشلوا فى تسجيل الكرة فى المرمى، ويجرى برادلى تغييره الأخير بنزول عبد الله السعيد، بدلا من محمد أبو تريكة، وبعدها بدقيقة ينهى الحكم الزامبى صافرته معلنا نهاية اللقاء بفوز منتخب مصر بهدف نظيف.
 
 
 
 
 
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة