أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

60 مليون جنيه استثمارات جديدة لزيادة انتاج سيديك إلى 270 ألف طن



أحمد البوردينى

حوار– عادل البهنساوى :

قال المهندس أحمد البوردينى، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة سيدى كرير للبتروكيماويات «سيدبك»، إن الشركة تخطط خلال العام المالى 2014/2013 لرفع طاقتها الإنتاجية من 225 ألف طن إلى أكثر من 270 ألفاً باستخدام معدل الطاقة الغازية المدفعة من جاسكو حالياً، التى زادت من 1200 إلى 1400 طن من الغاز الطبيعى.

وأشار البوردينى، فى حوار لـ«المال»، إلى أن الشركة وضعت بالفعل خطة رفع الإنتاجية بالاستعانة بالدعم الفنى لأصحاب الرخص وتنفيذ شركة ناميس الأمريكية وباستثمارات 60 مليون جنيه من موارد الشركة الذاتية، مشيراً إلى أن الجدوى الاقتصادية من المشروع ستحقق إيرادات إضافية، تصل إلى نحو 550 مليون جنيه لأن الطن الواحد ثمنه 10 آلاف جنيه.

وأوضح البوردينى أنه مع حلول 2015 سيتم التفكير فى إنشاء شركة «سيدبك» جديدة، حال ظهور نتائج مبشرة من إنتاج الغاز من البحر المتوسط، خلال هذه الفترة ضمن خطط تنمية الحقول من المياه العميقة وخاصة حقل شمال الإسكندرية، لافتاً إلى أن الشركة تدرس المساهمة بنسبة %20 فى مشروع توسعات شركة البتروكيماويات المصرية، وهو مشروع إنتاج البولى بروبلين بالحصول على طاقة جاسكو من البروبان البالغة 300 ألف طن لإنتاج أكثر من 400 ألف طن من البولى بروبلين، التى كانت تذهب إلى التصدير وهو ما سيعظم القيمة المضافة من الكميات المصدرة.

وأشار إلى أن «سيدبك» سددت حصتها فى رأسمال شركة «ايثيدكو»، التى تشيد مشروعها بالعامرية حالياً.

وعن مدى تأثر سيدبك بإنتاج ايثيدكو المستقبلى من البولى ايثيلين، قال البوردينى، إن الشركة لن تتأثر، لسببين الأول أن «سيدبك» تنتج منتجات عالية الكثافة ومنتجات «ايثيدكو» منخفضة الكثافة، إضافة إلى أن السوق المحلية ما زالت تحتاج إلى كميات إضافية، حيث يصل العجز الحالى إلى ما يقارب 350 ألف طن من المنتجات، التى تحتاجها السوق المحلية، كما أن السوق الدولية تقبل على منتجات «سيدبك»، فقد صدرنا العام الماضى 68 ألف طن إلى الخارج لأكثر من 26 دولة، من بينها تركيا التى تحتاج إلى مليون طن سنوياً وإيطاليا وألمانيا ودبى والسعودية وغيرها، فضلاً عن السوق الصينية التى تحتاج إلى ملايين الأطنان سنوياً.

وذكر أن عقود الشركة مع المستوردين تكون لمدة عام بالنسبة للكميات، أما الأسعار فتحدد شهرياً حسب ظروف الأسعار العالمية، موضحاً أنه تم الوصول بالطاقة الإنتاجية فى الربع الأول من العام المالى 2013 من يناير حتى 31 مارس إلى 63 ألف طن، بينما كانت 57 ألفاً عام 2011 وقفزت إلى 107 آلاف طن منذ يناير، وحتى الآن بزيادة %20 على المخطط بالموازنة.

وقال البوردينى إن الخطة القومية للبتروكيماويات تسير حسب المخطط لها، حيث تم الانتهاء من المرحلة الأولى وأوشكت المرحلة الثانية على الانهاء، وشملت «موبكو» «وميثانيكس» و«ايثيدكو»، مشيراً إلى أن هذا يعد تقدماً كبيراً لمصر، حيث زاد عدد الشركات بعد أن كانت مصر لا تملك سوى شركة واحدة حتى عام 2000، هى البتروكيماويات المصرية.

وأوضح أن البنوك المحلية تسعى وراء تقديم التمويلات التى تطلبها سيدبك نظراً لاسم «سيدى كرير»، الذى أصبح علامة فى السوقين المحلية والدولية، مشيراً إلى الجدوى الكبيرة لهذه المشروعات والثقة فى قطاع البترول.

وذكر أن السوق المحلية سوق واعدة جداً وتحتاج إلى 600 ألف طن، بينما غطت «سيدبك» سنة 2012 138 ألف طن فقط والبتروكيماويات 60 ألف طن فقط وهو ما يعنى أن العجز فى السوق يصل إلى 400 ألف طن.

وقال إن إمدادات الغاز عن الشركة لا تنقطع والشركة تحصل على الغاز مقابل معادلة سعرية، مرتبطة بأسعار المنتج فى السوق العالمية صعوداً وهبوطاً، تتيح للطرف المنتج «جاسكو» والمستهلك «سيدبك» تحقيق عوائد مشتركة.


أحمد البوردينى يتحدث لـ المال

وذكر أن من المخطط إجراء عمرة بوحدات الشركة فى عام 2014 وقد حدث انقطاع 50 يوماً بسبب عمرة 2012 والإضرابات العمالية وانقطاع الكهرباء، ولكن الشركة تمكنت من الوصول بالطاقة الإنتاجية إلى نفس طاقة 2011 إلا قليلاً، وصافى الأرباح بلغ 850 مليون جنيه عام 2012، بينما كان 890 مليوناً عام 2011، أى أن الفرق كان بسيطاً بفضل جهد العاملين، لافتاً إلى أن الشركة سددت 268 مليون جنيه ضرائب على الدخل برغم انخفاض الربحية.

وعن المسئولية الاجتماعية للشركة قال إنها تبنى عدة مشروعات للنهوض بالمجتمع المحلى حول الشركة فى إطار المسئولية الاجتماعية، التى تؤمن بها وهذا واجب عليها وليس فضلاً ولا منة من «سيدبك»، حيث قدمت الشركة 4 ملايين جنيه لشراء أجهزة لمستشفى العامرية ووحدة إسعاف وتدعيم الجمعية الموحدة لأهالى المنطقة بـ600 ألف جنيه، وتمكنا من تعيين عدد من أبناء المنطقة وتسهيل تعيين 169 عاملاً فى شركات الخدمات الفنية التابعة للقطاع، ومنها «ايبسكو».

وأثنى البوردينى، على موقف المساهمين الذين طالبوا بزيادة الدعم المخصص للمجتمع، وأنهى حديثه قائلاً: «لأول مرة أشاهد المساهمين يطلبون زيادة التبرعات وهذا شيء جيد جداً، ويصب فى إطار المسئولية الاجتماعية للشركة تجاه الأهالى المقيمين بجوار المصنع».

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة