أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

التيار الشعبي: مرسي يتوهم أن أمريكا ستحميه من غضب الشارع



التيار الشعبي المصري

كتب : محمد حنفى:

 
أكد التيار الشعبي المصري أن قرار الرئيس محمد مرسي بقطع العلاقات مع سوريا، محاولة منه لاسترضاء الولايات المتحدة الأميركية على حساب دماء المصريين والسوريين، ظنا منه أن واشنطن يمكن أن تحميه من الغضب الشعبي الذي ينتظره يوم 30 يونيو الجاري.

وكرر التيار، في بيانا له اليوم، إدانته الأساليب القمعية الوحشية التي يلجأ إليها نظام الرئيس السوري بشار الأسد ضد شعبه، وأدان التدخلات الخارجية من قوى إقليمية ودولية "أججت الصراع لمصالحها الخاصة، ما أدى إلى تدهور الثورة الشعبية السلمية إلى حرب أهلية طاحنة دمرت وتدمر مقومات الدولة السورية"، على حد قول البيان.

وأضاف التيار الشعبي في البيان "إن الموقف الذي أعلنه مرسي، والخط العدائي الذي أدخل مصر فيه ضد سوريا لا يليق بقيمة مصر، ومكانتها، ودورها وحجم تأثيرها في محيطها العربي والإقليمي، إذ من المرفوض تماما انحياز مصر لطرف (غير معلوم) على حساب طرف معلوم هو النظام السوري، خصوصا أن الطرفين مسئولان بشكل مباشر عن كل نقطة دم تسيل على الأراضي السورية، ما يُظهر بوضوح اصطفاف نظام مرسي في الجانب الذي يخدم المصالح والتصورات والمؤامرات الخارجية ضد سوريا، وقد كان يُفترض أن تسعى مصر، رسميا، عبر مسالك عدة (سياسية ودبلوماسية وشعبية)، إلى تبني دور يليق بها، لوقف نزيف الدم السوري، وإنضاج حل سياسي، ويحقق الوحدة، ويُنهي الأزمة، وينتصر للشعب السوري، دون غيره".

ويرى التيار الشعبي أن الموقف الرسمي الذي تبناه نظام مرسي، من قطع للعلاقات الدبلوماسية مع سوريا، وتبني دعوة مجلس الأمن لفرض حظر جوى للطيران فوق سوريا، وإطلاق دعوات "الجهاد" والدعم المادي، إنما يتحمل النظام وحده مسؤوليته، خصوصا حال تصاعد الموقف على الأرض في سوريا، وتأجج الحرب الأهلية بعد وضوح الاصطفاف الاقليمي، وموقع مصر من الأزمة، وكذلك حال صدور ردود فعل إقليمية ودولية تستهدف مصر، ردا على ذلك الموقف.

 كما حمل التيار الشعبي الرئيس ونظامه المسؤولية كامله وتحمل ذنب كل قطرة تسيل من كل مصري، ينساق وراء دعوات المشاركة في الحرب الأهلية في سوريا.

ودعا التيار الشعبي المصري مؤسسات الدولة المصرية وفي مقدمتها الجيش المصري إلى تحمل مسؤوليته، حيال ما أعلنه رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، بشأن "دعم مصر جيشا وشعبا لسوريا"، وأن يكشف للشعب المصري عن حدود دوره في الأزمة السورية، وما تفرضه عليه السلطة السياسية من أدوار، لن يدفع ثمن تهورها، سوى أبناء الشعب المصري.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة