أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

"النقد العربي" يؤكد ارتفاع معدلات البطالة وتراجع الأجور في الدول العربية



صندوق النقد العربي

المال ـ خاص:


أكد صندوق النقد العربي أهمية دور القطاع الخاص في حل مشكلة البطالة، والحد من تأثيراتها السلبية على المستويين التنموي والاقتصادي في الوطن العربي.

وقال الدكتور جاسم المناعي المدير العام للصندوق ورئيس مجلس الإدارة، في كلمة افتتح بها ندوة "سياسات العمالة" التي بدأت اليوم، بالتعاون مع البنك الدولي: "إن مشكلة البطالة تعد من أهم التحديات التي تواجهها دول المنطقة"، مشددا على ضرورة السعي الدائم إلى إيجاد حلول ناجحة للتعامل مع هذا التحدي.

وأضاف، في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه مدير معهد السياسات الاقتصادية الدكتور سعود البريكان، ونشرت بموقع وكلة الأنباء  الكويتية: "إن القوة العاملة في الوطن العربي شهدت، في العقدين الماضيين، نموا فائقا، ما أدى إلى ارتفاع معدلات البطالة لتصبح الأعلى على مستوى العالم.

وأشار المناعي إلى أن التقديرات تظهر أن نسبة البطالة في المنطقة تقترب في معدلها من 15% من إجمالي القوة العاملة، في حين تركزت البطالة في فئة الشباب حيث زادت في المتوسط عن 50%، وأوضح أن التحديات التي تواجه سوق العمل في المنطقة لم تقتصر فقط على البطالة بل شملت الأجور الحقيقية، مضيفا "إن الأجور اتسمت بالركود او التراجع حيث لاتزال انتاجية العمل متواضعة مقارنة بالدول الأخرى".

وأكد المناعي ضرورة العمل على مواجهة هذا التحدي عبر السعي لتبني مدخلا شاملا للاصلاح يساهم في حل مشكلة البطالة أو الحد من تأثيراتها السلبية على اقل تقدير، لافتا أن إصلاح الإطار المؤسسي والتنظيمي من شأنه الإسهام في جعل أسواق العمل أكثر قدرة على القيام بدروها بشكل أفضل مشيرا الى ان اتباع اجراءات اكثر مرونة في التوظيف والتسريح من العمل يعد من اهم قضايا السياسات ذات الصلة في إصلاح نظم العمل.

ودعا المناعي إلى وضع سياسات العمل العربية على نحو تراعي فيه أسس العرض والطلب معا، منبها إلى أن السياسات الاصلاحية للتعامل مع مشكلة البطالة تختلف من بلد إلى آخر باختلاف أوضاعه الاساسية ودرجة تقدم الاصلاحات المحققة فيه ونوعية مؤسساته.

يذكر أن أعمال الندوة التي بدأت اليوم، مستمرة حتى الـ 20 من الشهر الحالي بمشاركة 36 شخصية من 16 دولة، وعدد من المختصين والمهتمين بقضية البطالة بصورة خاصة وقضايا الاقتصاد والتنمية في الدول العربية بصورة عامة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة