أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خام البترول الليبى يصل الشهر المقبل.. و«ميدور» تتولى «التكرير»


كتبت ـ نسمة بيومى:

تستعد الهيئة العامة للبترول لاستقبال الخام الليبى الشهر المقبل، ومن المقرر توريد مليون طن خام ليبى شهرياً لتكريره فى المعامل المصرية لفك الاختناقات الحالية.

علمت «المال» من مسئول بارز فى الهيئة العامة للبترول، أنه من المخطط قيام «ميدور» بتكرير الخام المستورد، التى تعمل بحوالى %85 من طاقتها، وقد يتم التكرير بمعامل أخرى حال عدم استعداد «ميدور» وقت وصول الخام.

وأكد المسئول أن أزمة السولار والبنزين الحالية بدأت مع تطبيق المرحلة الأولى من الكروت الذكية بداية الشهر الحالى، حيث إن التخوف من تلك المنظومة دفع البعض إلى تخزين كميات من السولار والبنزين بشكل غير مبرر الأمر الذى أحدث مشكلة البنزين رغم إنتاج أكثر من %85 من استهلاكه محلياً.

وأشار إلى أن تأخر الاعتمادات المالية ونقص السيولة يؤثران على معدلات ضخ السولار، ولكن رغم ذلك لا تزال هيئة البترول تضخ 37 ألف طن يومياً لتلبية الاحتياجات حتى الآن، موضحاً أن الإنتاج المحلى من السولار يتعدى %65 من إجمالى الاستهلاك.

وقال إن أزمة السولار والبنزين المتكررة تتطلب إعادة النظر فى منظومة التكرير وتطوير المعامل وتحديثها، حيث إنه لا يمكن الاعتماد على الاستيراد كوسيلة وحيدة لفك الاختناقات، بل إنه حل مؤقت تقوم به الحكومة لحين الانتهاء من منظومة الكروت الذكية وزيادة طاقة التكرير.

وأضاف أن معامل التكرير المصرية، بما فيها «ميدور»، تبلغ طاقتها القصوى 36 مليون طن سنوياً، ومع ذلك تتراوح طاقتها الحالية الفعلية بين 27 و28 مليون طن، الأمر الذى يعنى وجود طاقات تكرير فائضة تتراوح بين 7 و8 ملايين طن.

وذكر أن تلك الطاقة سيتم استغلالها مع وصول الخامين الليبى والعراقى بشرط تجهيز المعامل لاستقبالهما، خاصة أن هناك معامل تم إهمالها بعد ثورة يناير لعدم الإنفاق الجدى على عمليات الصيانة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة