بورصة وشركات

مبادرة لإنقاذ سوق المال بعد تدهور الأوضاع



احمد ابو السعد

كتبت ـ نيرمين عباس:

دفعت التراجعات الأخيرة لمؤشرات البورصة والتلويح بإمكانية شطب مصر من مؤشر «MSCI » عددا من العاملين بسوق المال للسعى لعقد مؤتمر موسع تحت اسم «مبادرة إنقاذ سوق المال المصرية»، وذلك فى محاولة لتجميع صفوف جميع الفئات العاملة بالبورصة وفتح قنوات اتصال مع متخذى القرار.

قال أحمد أبوالسعد، العضو المنتدب بـ«رسملة مصر» لإدارة الأصول، الداعى للمبادرة، إن المؤتمر الذى تم تحديد موعده يوم 23 يونيو المقبل بشكل مبدئى، يهدف للتعرف على التحديات السياسية والاقتصادية التى تواجه سوق المال وسبل تخطيها، فضلا عن توجيه رسالة بأهمية الحفاظ على وجود تلك الصناعة وعلى العاملين بها.

وأضاف أنه ستتم دعوة جميع الجهات المسئولة والمتمثلة فى الهيئة العامة للرقابة المالية والبورصة ووزارة الاستثمار والبنك المركزى، علاوة على جمعيات سوق المال.

وأشار أبوالسعد الى أن فكرة المؤتمر لاقت استجابة واسعة من جميع العاملين بالمجال، لافتا الى أنه سيتم من خلال المؤتمر تحديد برنامج وخطة محددة لإنقاذ السوق واتخاذ خطوات لحل المعوقات وأبرزها خطوة «MSCI »، مؤكدا أن شطب مصر من هذا المؤشر سيكون بمثابة شهادة وفاة للبورصة وتضييع للجهود التى بذلت على مدار سنوات طويلة.

وقال إنه أعد ورقة مبدئية للتعريف بالمؤتمر ضمت عددا من النقاط أبرزها التعرف على رؤى أصحاب المصلحة الرئيسيين والمعنيين بالسوق بشأن الأزمة الاقتصادية الراهنة والتعمق فى أسباب تلك الأزمة وتحديد دور العاملين بالمجال فى تعافى السوق، بالإضافة الى الوصول لوسائل للخروج من الأزمة ووضع خارطة طريق وإصلاح البورصة.

وأوضحت ورقة العمل أن المؤتمر سينقسم الى جلستين، تناقش الأولى الأدوات والقضايا العامة وكيفية الحفاظ على السوق وتطويرها، فيما تطرح الثانية موضوع القيود المفروضة على حركة رؤوس الأموال وسبل تشجيع الاستثمارات الأجنبية المباشرة وغير المباشرة.

جدير بالذكر أن عددا كبيرا من العاملين بسوق المال عقدوا مساء أمس اجتماعا موسعا للوقوف على تفاصيل المبادرة والملامح الرئيسية للمؤتمر.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة