أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

قيادات با لحزب الوطني‮: ‬الحريات‮ ‬ضمان لاستقرار الأوضاع


محمد القشلان
 
ألقت الأحداث والتطورات المتلاحقة علي الساحة التونسية بظلالها علي الساحة المصرية، لاسيما أن القواسم المشتركة في الأزمات التونسية والمصرية متعددة ومنها ارتفاع الأسعار وانتشار البطالة وتفشي الفساد وعدم تداول السلطة، إلي جانب استمرار غموض ملف الانتخابات الرئاسية بمصر في ظل عدم إعلان الحزب الوطني عن اسم مرشحه للرئاسة.

 
وطرحت التداعيات السريعة علي الساحة التونسية العديد من التساؤلات حول إمكانية تحريك ملف الاصلاحات السياسية والاقتصادية في مصر، رغم تصريحات أعضاء الوطني بأن الأوضاع والظروف تختلف بين مصر وتونس، بينما يري البعض أن النظام قد يتجه إلي الإسراع في اتخاذ تدابير الاصلاحات خاصة ما جاء في البرنامج الانتخابي الوطني الذي أعلن فيه عن 75 التزاماً يستهدف الإسراع في إجراء الاصلاحات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.
 
قال الدكتور محمد كمال، عضو هيئة مكتب أمانة السياسات بالحزب الوطني، إن الوطني أعلن قبيل إجراء الانتخابات البرلمانية عن برنامح طموح للاصلاح لمعالجة الأزمات الاقتصادية، مع التركيز علي العدالة الاجتماعية، ومكافحة الفساد وذلك بعد اجتماعات مطولة مع الحكومة تم خلالها التأكد من توافر الموازنات المخصصة لتحقيق هذه البرامج.
 
وأكد »كمال« أن الحكومة والحزب يعكفان علي تنفيذ حزمة من الاصلاحات السياسية والاقتصادية ومعالجة العديد من القضايا والبرامج الخدمية، مشيراً إلي أن الحكومة تحاول تنفيذ تلك الإصلاحات دون تباطؤ ليس تحسباً من اندلاع ثورات مشابهة لتونس، لأن كل دولة لها ظروف مختلفة، ولكن لحرصها علي مصلحة الشعب واستقرار البلاد.
 
بينما أكد المستشار محمد سليم، عضو مجلس الشعب عن الحزب الوطني، أن ما حدث في تونس جعل البعض يعقد مقارنة مع ما يحدث في مصر، ولكن الأمر مختلف لأن النظام في مصر بدأ إجراء إصلاحات سياسية وتصدي للأزمات، وتعامل بواقعية شديدة مع الأحداث، كما أن الفساد في الحالة التونسية فساد مجموعة في الحكم، وليس فساداً إدارياً وبالتالي فالمقارنة بين البلدين مع الفارق تبدو بعيدة، مشدداً علي أن الحزب وحكومته قدما التزامات بالأرقام والتواريخ للاصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي.
 
وأشار »سليم« إلي أن اختلاف التجربة لا يعني عدم أخذ التجربة التونسية في الاعتبار، وأن الشعوب تغضب خاصة أن مشاكل الأسعار تتزايد وكذلك البطالة، وهو ما قد يجبر الحكومة المصرية علي إجراء اصلاحات فورية، والتحرك بشكل أسرع علي الصعيدين السياسي والاقتصادي.
 
وأكد المهندس محمد هيبة، عضو الأمانة العامة أمين الشباب بالحزب الوطني، أن شعوب العالم متحفزة حيال قضايا الإصلاح والتغيير، والحكومة المصرية تدرك ذلك تماماً ولذلك تعكف علي إجراء الاصلاحات السياسية تزامناً مع نظيراتها الاقتصادية لانقاذ مصر من الكبوات التي قد تشهدها إذا ما تباطأت وتيرة الاصلاحات.
 
وقال »هيبة« إن خطوات الإصلاح في مصر تسير بخطي ثابتة، ولا تشابه بين حالة مصر وتونس بل علي العكس فإننا نتحرك بخطوات أسرع وهناك حلول وبرامج مستقبلية.
 
من جانبه رحب عمر جلال هريدي، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشعب، بتداعيات الأوضاع في تونس لأن غلبة الإرادة الشعبية تعكس صحة المقولة بأن »الشعوب هي مصدر السلطات« في البلاد، مشيراً إلي أن الأوضاع في تونس لا تثير مخاوف الحكومة والحزب الوطني في مصر، لاسيما أن الحكومة المصرية تواجه جميع التحديات الاقتصادية بحرفية » علي حد تعبيره«.
 
وأضاف: إن الإصلاح السياسي بدأ في مصر منذ فترة طويلة يقوده فكر مصري والحريات في مصر هي ضمانة استقرار الأوضاع والمعارضة تقوم بدورها وهو الأمر الذي يختلف تماماً عن تونس.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة