أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

المعارضة ترفض مبادرة «إنقاذ مرسى»


كتبت ـ إيمان عوف:

دعا حزب الوسط أمس السبت، إلى جلسة مصالحة وطنية شاملة خلال الأسبوع الحالي، للتوفيق بين قوى الإسلام السياسى والقوى المدنية.

وقال أبوالعلا ماضي، رئيس حزب الوسط، فى مؤتمر صحفى أمس، إن الهدف الأساسى من المبادرة الحفاظ على دماء المصريين والتوافق من أجل مستقبل مصر السياسى والاقتصادى والاجتماعى.

ودعا ماضى كل القوى السياسية إلى اجتماع عاجل خلال موعد لا يتجاوز هذا الأسبوع، لإنجاز مصالحة وطنية شاملة تجنب البلاد الارتباك وسياسة الحشود المقابلة لحفظ دماء المصريين ومستقبلهم.

وأعلن ماضى أنه تواصل مع 15 رئيس حزب، حيث أبدوا استعدادهم للمشاركة، عقب الاجتماع مع هيئتها الحزبية.

أضاف «ماضى»، أنه تواصل مع عبدالغفار شكر، رئيس حزب التحالف الاشتراكي، والمهندس إيهاب شيحة، رئيس حزب الأصالة، والدكتور محمد البرادعي، رئيس حزب الدستور، والدكتور محمد سعد الكتاتني، رئيس حزب الحرية والعدالة، وعمرو موسي، رئيس حزب المؤتمر، وعمرو حمزاوى رئيس حزب مصر الحرية، والدكتور نصر عبدالسلام، رئيس حزب البناء والتنمية، وحمدين صباحي، زعيم التيار الشعبي، والدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح، رئيس حزب مصر القوية، والدكتور أيمن نور، زعيم حزب غد الثورة، والدكتور سيد البدوي، رئيس حزب الوفد، والدكتور عماد عبدالغفور، رئيس حزب الوطن، والدكتور يونس مخيون، رئيس حزب النور، والدكتور محمد أبوالغار، رئيس حزب المصرى الديمقراطي، وحازم صلاح أبوإسماعيل، رئيس حزب الراية. وأوضح أن الحزب اقترح على القوى السياسية التى تواصل معها أن يجرى النقاش على كيفية تحقيق شراكة سياسية بين كل أبناء الشعب المصري، والموقف من الحكومة القائمة، بالإضافة إلى الموقف من المخاطر الخارجية التى تهدد كيان الدولة المصرية، وعلى رأسها مشروع سد الألفية الإثيوبى، فضلاً عن أى موضوعات أخرى يقترحها أى طرف.

وفى رد فورى قال أحمد بهاء الدين شعبان، القيادى بجبهة الإنقاذ، وكيل مؤسسى الحزب الاشتراكى المصرى، إن مبادرة حزب الوسط مبادرة بائسة فى وقت يائس، يحاولون فيه إنقاذ نظام استبدادى فاسد فات أوان إنقاذه من مصيره المحتوم.

ولفت إلى أنه مثلما اعتدنا طوال الفترة الماضية، فإن حزب الوسط يقدم يد العون لحليفه الاستراتيجى بعدما فشلت دعوته للقاء القوى السياسية، قاصدًا الدكتور محمد مرسى، وجماعة الإخوان المسلمين.

وأكد شعبان أن النظام على يقين بأنه ينهار، لذا فإنه يسير فى اتجاهين، الأول هو التهديد بالعنف والإرهاب، لترويع الشعب وإثنائه عن النزول إلى الشارع، وهذه المهمة أوكلت إلى إرهابيى الجماعات الدينية الذين احتضنهم مرسى وجماعته، وأطلقهم ينهشون روح وجسد مصر، بلا رابط أو حسيب، والثانى إغراق مصر بمبادرات للتوافق المزعوم، بهدف شق صف المعارضة الموحد ضدهم، وبث الفرقة فى معسكر الخصوم، لعلهم يستطيعون النفاذ من خلاله وتخريب هذا الإجماع الشعبى العظيم، الرافض لديكتاتوريتهم وأخونتهم لجهاز الدولة، وبؤس إدارتهم لشئون البلاد، لذا فإن المعارضة المصرية لن تقع فى هذا الفخ مرة أخرى، وسترفض جميع المبادرات التى تسعى إلى ترميم نظام يتهاوى.

وأكد أن المصريين لا يخشون الإرهابيين الجدد، وأن الموعد يوم 30 يونيو، ولن يتراجع الشعب المصرى عن طريقه فى التحرر من الإسلاميين.

إلى ذلك قال حامد جبر، القيادى بجبهة الإنقاذ والتيار الشعبى، إن «الوسط» وما يصدر عنه من مبادرات تهدف لاغتيال الثورة، وأنهم يرفضون رفضًا تامًا ما يأتى من مساندى الرئيس، وإنه على القوى الوطنية أن تدرك أن ذلك اللقاء يسعى إلى تفتيت وتمزيق المعارضة.

من جانبه قال عبدالغفار شكر، رئيس حزب التحالف الشعبى الاشتراكى، إن أبوالعلا ماضى، رئيس حزب الوسط، طلب منه عرض مجموعة أفكار للمبادرة، وإن هذا كان فى إطار العلاقة الشخصية بينهما، وأنه لم يتخذ قراراً فى شأن لقاء «الوسط» حتى الآن، وأنه سيقوم بعرض الأمر على المكتب السياسى للحزب.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة