أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

حسن: ميناء شرق بورسعيد الجزء الوحيد المخطط بمحور القناة



قناة السويس

محمد عبدالمنعم:


قال اللواء شيرين حسن، رئيس قطاع النقل البحري الأسبق، إن مشروع محور تنمية قناة السويس غير واضح في أذهان الكثيرين، ويحتاج إلى مزيد من التوضيح، لافتا إلى أن كثيرين ينتقدون المشروع دون دراية كافية بتفاصيله .

ونفى حسن، خلال ندوة تمويل محور قناة السويس بمركز الإبداع بالإسكندرية أمس، أن يكون المشروع بشكله الحالي كان معدا من قبل، وحبيس الأدراج خلال الفترات الماضية قبل الثورة، مشيرا إلى أن ما كان موجودا قبل الثورة لم يكن أكثر من مجرد أفكار مختلفة، لم تتبلور في دراسات واضحة للمشروع .

وأوضح حسن أن مشروع محور قناة السويس لم يكتمل بعد حتى الآن، لافتا إلى أن الجزء الخاص بميناء شرق بورسعيد، يعد الجزء الوحيد بالمخطط الذي تم الانتهاء من دراساته التفصيلية .

ورفض حسن تقييم مشروعات الموانئ بالتدفقات المالية منها بعد 5 أو 6 سنوات، مشيرا إلى أن جزء كبير من تكلفة مشروعات النقل البحري، يرجع إلى استثمارات البنية التحتية، التي تنقسم بدورها إلى بنية رئيسية تتحملها الدولة، وأخرى خاصة بالمحطة يتحملها المستثمر .

من جانبه، طالب أحمد الشامي، استشاري التمويل وعضو الجمعية العربية لتنمية التجارة البحرية، بعقد مؤتمر عالمي حول مشروعات محور تنمية قناة السويس، بحضور الشركات العالمية الكبيرة واللاعبين الأساسيين في السوق وصناعه، لأخذ آرائهم في الاعتبار بشأن مشروعات المحور، والتي تنتوي الحكومة طرح بعضها في مزايدات علنية.

واتفق الشامي مع اتجاه الحكومة بطرح مخطط المشروع على المكاتب الاستشارية المتخصصة، بدلا من إسنادها مباشرة إلى مكاتب استشارية تفتقر إلى الخبرات الكافية.

وطالب الشامي بتطبيق المعايير والأكواد العالمية "EDI" على الموانئ المصرية، للارتقاء بالنقل البحري وتعزيز الاستفادة منه خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أنه طبقا للمعايير الدولية فإن كل 4 أشخاص في البحر على متن السفينة يخدمهم شخص واحد على الأرض، في حين أن نسبة العاملين على متن السفينة مقابل العاملين في خدمتهم على البر، تبلغ بالشركة المصرية للملاحة نحو 8 أشخاص على البر، لخدمة شخص واحد على متن السفينة.

وحذر الشامي من تحريك رسوم قناة السويس بصورة عشوائية، دون دراسة كافية، مطالبا بضرورة التفكير في زيادة عدد السفن العابرة لقناة السويس، بدلا من زيادة رسوم القناة بطريقة غير مدروسة، بما قد يؤدي إلى بحث السفن عن طرق بديلة لقناة السويس.

وأكد على ضرورة الأخذ في الاعتبار تغيرات التكتلات الاقتصادية خلال العقود المقبلة، لافتا إلى توقع عدد من الدراسات بشأن استحواذ قارة آسيا على نحو 46% من الاقتصاد العالمي بحلول عام 2050، بدلا من 21.2% فقط استحوذت عليها القارة خلال 2005، وكذلك انخفاض نسبة مساهمة كل من أمريكا الشمالية إلى 22% فقط، وروسيا والاتحاد الأوروبي إلى 16% فقط، بدلا من  32 و30 % لكل منهما خلال 2005 .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة