أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

موسى للإخوان: مصر لا تحتمل عاما آخر من سوء إدارة الحكم



عمرو موسى  رئيس حزب المؤتمر

 محمد حنفى:


أكد عمرو موسى  رئيس حزب المؤتمر  أن الجميع مازال يشعر بالفعل بخيبة الأمل وغياب الرؤية والخطة والحكمة في إدارة البلاد ، لافتا إلى أن تأسيس جبهة الإنقاذ جاء لإيصال رسالة واضحة للحكومة والحزب الحاكم بأن مصر تحتاج إلى تحالف وطنى ؛ لأن وجود فصيل واحد فى الحكم لايستطيع أن يرقى وحده إلى مستوى مسئولية إدارة شئون البلاد.

وتحدث " موسى"  في المؤتمر الجماهيري الحاشد للحزب بالشرقية عن حركة " تمرد " والدعوة لمظاهرات 30 يونيو قائلا : " لقد باتت مصر فى خلال عام على شفا حفرة من الانهيار الملحوظ لكل الملفات وأصبح هناك تدهورا لم نعهده من قبل منذ تولى الإخوان شئون الحكم فى البلاد ، متسائلا : هل تستطيع مصر تحمل عاما آخر من الانهيار والحكم الفاشل.

واستكمل حديثه قائلا :" مصر غنية جداً ولكن فقرها في سوء إدارتها وليس فقر مواردها ، لذا فمصر لاتحتمل عاما آخر من سوء إدارة الحكم،  ووجه " موسى" حديثه للإخوان قائلا :" مصر لن تكون أفغانستان، ولن تصبح دولة فاشلة يحكمها فاشلون، ولن نقبل أن تنتهك سيادتنا، وأي حكم لا يحترم سيادة مصر لن يقبله المصريون، لا يمكن أن تكون لنا حدود صورية فوق الأرض، وحدود غيرها تحت الأرض لا تحكمها وتستباح سيادتنا من خلالها."

وأوضح " موسى " أن مشكلة نقص المياه يمكن إدارتها وحلها بخبرات مصر وكفاءاتها، وليس بالإعتماد على الخطب الإنشائية والحوارات التليفزيونية غير الجادة التى ستؤدى حتما لضياع حق مصر وحصتها من نهر النيل.

وأبدى " موسى" أسفه للأزمة المائية التى تشهدها مصر الآن، متسائلا: أين مشاريع تحلية المياه؟ أين التقنيات التي تقلل الفاقد، ألا توجد رؤية للمستقبل؟ سنصل إلى ١٠٠ مليون نسمة بعد سنوات قليلة من اليوم، فماذا أعددنا لهذا اليوم.

ودعا " موسى" الجميع إلى التظاهر السلمى يوم ٣٠ يونيو حاملين علم مصر؛ للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة لإنهاء هذا التردى الذى سببه الحكم الفاشل.

وأردف:" سلاحنا الوحيد هو السلمية وسنقف جميعا وقفة حاسمة، مصرين على تغيير وجه مصر، وعدم استمرار الفشل.

وأكد " موسى " استحالة انهزام مصر وضياعها إذا أُحسنت إدارتها ، مشدداً على ذلك بقوله :" مصر قوية ورائدة وهى مفتاح الإستقرار فى الشرق الأوسط ، فلقد قادت العرب وأفريقيا، بل والعالم الإسلامي من خلال الأزهر الشريف منارة العلم والعلماء.
 



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة