أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

صحيفة سعودية تدعو مصر وإثيوبيا لحل أزمة السد بالحوار الدبلوماسى



لوجو صحيفة الوطن السعودية

اونا:

 
حذرت صحيفة “الوطن” السعودية من مخاطر اندلاع حرب بين إثيوبيا ومصر بسبب إصرار إثيوبيا على إقامة مشروعات تؤثر سلبا على حصة مصر من مياه النيل، داعية الدولتين الى تجاوز هذه الازمة بالحوار والطرق الدبلوماسية.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم: لا شك أن سد النهضة الذي تنوي إثيوبيا بناءه يشكل معضلة قد تتحول إلى أزمة خطيرة بينها وبين مصر، حيث انه سيوفر لإثيوبيا كميات كبيرة من الطاقة والمياه اللازمة لاقامة مشروعات زراعية كبرى ولكن على حساب مصر، مشيرة إلى إن النتائج المترتبة على بنائه ستكون خطيرة بحيث تشمل نقص المياه وانخفاض الطاقة الكهربائية في مصر.

واضافت ان إثيوبيا لا تنوي التفاوض على بناء السد، واكثر من ذلك ان البرلمان الإثيوبي صدق بالإجماع أمس الخميس على معاهدة عنتيبى التى تحرم مصر من الحصة التي كانت تتمتع بها من مياه نهر النيل.

لذلك ترى الصحيفة ان على مصر وإثيوبيا السعي لحل المشكلة بالطرق الدبلوماسية بما يضمن مصلحة كل طرف دون إلحاق الضرر بمصالح الطرف الآخر، فعدد السكان متساو تقريبا في البلدين وهو يزيد على 80 مليون نسمة في كل منهما، وإصرار إثيوبيا على أن السد لن يسبب مشكلة لمصر لن يحل الأزمة دون مناقشة ذلك بحسن نية مع السلطات المصرية .

وتوقعت الصحيفة انه في حال المضي قدما في المشروع، ستبدأ الأزمة الحقيقية عام 2015 عندما ينتهي بناء السد وتبدأ عملية ملء البحيرة التي سيشكلها، وهي عملية قد تستمر أكثر من خمس سنوات.

لذلك ينبغي على البلدين، وبضغوط دولية إن اقتضى الأمر، تشكيل لجان خبراء تدرس الجوانب السلبية والإيجابية لبناء السد لكل بلد، والوصول إلى تسوية مقبولة من الطرفين، مثل تخفيض ارتفاع جسم السد على سبيل المثال.

واختتمت “الوطن” بالقول: المهم هو تجنب نشوب صراع عسكري قد يشكل كارثة على المنطقة كلها، وعلى مصر وإثيوبيا في نهاية الأمر التوصل إلى تسوية ترضي الطرفين.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة