لايف

إلغاء صالون الأوبرا الأول لرواد الفن التشكيلى المعاصر



دار الأوبرا

ولاء البرى:

 
لأول مرة فى تاريخ الأوبرا يقوم رواد الحركة التشكيلية المصرية بإلغاء معرضهم الأول تضامناً مع د.إيناس عبد الدايم رئيس دار الأوبرا السابق التى تمت إقالتها بدون أسباب واضحة، كما يأتى الإلغاء أيضاً تضامناً مع اعتصام المثقفين المصريين بمكتب وزير الثقافة، وكذلك اعتراضاً على تجاهل الحكومة لاعتراضهم على تعيين علاء عبد العزيز وزيراً للثقافة وعلى تجريفه للثقافة المصرية وإهانة روادها.
 
وتقول دكتورة فينوس فؤاد، قوميسير عام الصالون، إنها قد طرحت الفكرة منذ عدة شهور على د. إيناس عبد الدايم رئيس دار الأوبرا السابق والتى كانت لا تألوا جهداً فى سبيل إعلاء شأن الأوبرا لتكون واحة تتسع لكافة أنواع الفنون واتجاهاتها، وحيث إن الفكرة تهدف فى الأساس إلى توضيح دور مصر الريادى فى الحركة التشكيلية وقد تم اعتماد الفكرة والبدء فى تنفيذها بالفعل بل وإعداد التصميمات والتجهيزات الخاصة بالمطبوعات لهذا الحدث والذى يضم 80 فنانا مصريا من رواد الحركة التشكيلية المصرية، ولكن فى ظل ما يستجد من أحداث تضمنت إهانة للمثقفين والفنانين قمنا بعمل اتصالات مكثفة لتحديد الخطوة القادمة من التضامن مع التصعيد وبالفعل وجدت إجماعا من المشاركين على إلغاء الفاعلية وتقدمنا بخطاب لرئيس الأوبرا اعتراضاً على الإقالات العشوائية للقيادات الثقافية بدون أسباب أو مبررات واضحة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة