أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

توقعات بارتفاع حصة صناديق الاستثمار فى السوق قبيل 30 يونيو



ياسر المصري

أحمد على :

فتح الهبوط العنيف الذى اجتاح الأسهم المتداولة بالبورصة وخسران سوق المال ما يقارب الـ 20 مليار جنيه من رأسمالها السوقى قبيل اندلاع مظاهرات 30 يونيو المنتظرة بجانب تسجيل مؤشر «egx 30» أعنف هبوط منذ اندلاع الثورة وهبوط مؤشر «egx 70» لأدنى مستوى سعرى منذ التدشين، فتح الباب أما العديد من علامات الاستفهام فى أذهان المتعاملين فى سوق المال، على رأسها ما طبيعة ذلك الهبوط سواء كونه مرتبطاً بالمخاوف المتعلقة بتداعيات سد النهضة الإثيوبى والمظاهرات المرتقبة، أم اعتباره تمهيداً لدخول رؤوس أموال مسيسة قبيل نهاية الشهر الحالى للنهوض بالأسهم خلال تلك الفترة والزعم بعدم تأثر الاقتصاد أو السوق بتلك التظاهرات .

أوضح أحمد أبوحسين، العضو المنتدب لقطاع السمسرة بشركة القاهرة المالية القابضة للاستثمارات المالية، أن هبوط البورصة القوى جاء نتيجة طبيعية لما يحدث فى مصر، مؤكداً أن كل العوامل فى اتجاه مضاد للبورصة، سواء على صعيد عدم الاستقرار السياسى أو التدهور الاقتصادى الذى تعيشه البلاد والتخبط فى القرارات، وتعتبر تلك الأجواء مبرراً منطقياً لهروب رؤوس الأموال، بالإضافة إلى دعوات التظاهر فى 30 يونيو   الحالى .

ورأى أبوحسين أن الوضع الآن أصعب بكثير مقارنة بمرحلة اندلاع الثورة لأن الرؤية غير واضحة المعالم، بجانب تدهور الظروف الاقتصادية وعدم دعم البورصة من جانب الدولة .

وتوقع العضو المنتدب لقطاع السمسرة بشركة القاهرة المالية القابضة للاستثمارات المالية، تذبذب مؤشر البورصة فى الأيام المقبلة ما بين صعود وهبوط وسيكون الغالب هو هبوط مؤشر البورصة حتى 30 يونيو المقبل، فى ظل توتر وخوف المستثمرين من الوجود فى السوق فى هذه الظروف .

وألمح أبوحسين إلى امكانية قيام المؤسسات بتقفيل مراكزها المالية قبل 30 يونيو بفترة وذلك على أساس تأمين موقفها، خاصة فى ظل عدم وضوح الرؤية لما سيحدث فى هذا اليوم .

وشدد على عدم غلق البورصة مهما كان الوضع ووصفه بالقرار الأسوأ إذا تم اتخاذه فى مواجهة الأحداث القادمة، وأكد ضرورة قيام الدولة بمساعدة مجلس إدارة البورصة لمواجهة الظروف الحالية .

من جانبه قال أسامة مراد، خبير سوق المال، إن الهبوط الحالى نتيجة لما تشهده مصر من أحداث مؤسفة وأوضاع اقتصادية وسياسية صعبة لا تساعد على العمل وتسبب الإرباك للمستثمرين وتجعلهم غير قادرين على القيام بحسابات دقيقة لاستثماراتهم .

وأوضح مراد أن البورصة مرآة للمجتمع، فهى تعكس المستوى الاقتصادى للدولة ومستوى المخاطر، والتصنيف الائتمانى للبلاد وبالتالى فهى تتأثر بما يجرى فى ظل عدم اهتمام الدولة بقطاع البورصة .

وتوقع خبير أسواق المال عدم استقرار مؤشر البورصة فى الأيام المقبلة فى ظل انتظار المستثمر الفعل ورد الفعل الخاص على تظاهرات 30 يونيو، وأيضاً قيام بعض الأشخاص باستغلال الوضع والقيام بعمليات مضاربة سريعة .

وعن شبهة احتمالية استغلال النظام الحالى هبوط البورصة حالياً واعتباره تمهيداً لدخول رؤوس أموال مسيسة للنهوض بالسوق، قال مراد إن كل شيء جائز ووارد الحدوث لكنه لا يتوقع ذلك لسبب بسيط، هو عدم اهتمام الدولة بقطاع البورصة من الأساس .

وشدد مراد على عدم غلق البورصة مهما تكن الأسباب ومستوى الأسعار، مؤكداً معارضته الشديدة لذلك القرار فى حال حدوثه عقب أحداث 30 يونيو الحالى، وعلق قائلاً : «اتركوا البورصة على حقيقتها مهما كان حجم التداول ».

ورفض مراد فرض ضرائب على البورصة شكلاً وموضوعاً، مؤكداً أن الضرر الناتج عنها أكبر من استفادة الدولة منها وقال إنه لا توجد دولة فى العالم تهدف إلى جذب استثمارات تفرض ضرائب على البورصة، وأنه لا يجب مقارنتنا بدول أكبر ويجب النظر للدول التى تشبه حالتنا وسنجد أنها لا تفرض أى ضرائب على البورصة .

من جهته قال ياسر المصرى، العضو المنتدب لشركة العربى الأفريقى لتداول الأوراق المالية، إن الوضع الحالى أصعب اقتصادياً وسياسياً من فتح البورصة عقب ثورة 25 يناير، فالآن لدينا أزمات كثيرة، منها أزمة الدولار وأزمة البنزين والسولار وقضية المياه وسد النهضة الإثيوبى، كل ذلك يؤثر على وضع البورصة ويجعل من تسجيلها أعنف هبوط منذ اندلاع الثورة، أمراً طبيعياً .

وأوضح المصرى أن أسباب الهبوط القوى للبورصة ناتج عن تخوف المستثمرين من أحداث 30 يونيو، التى من الممكن أن تنتج عنها ثورة جديدة وذلك يؤدى إلى غلق البورصة فى ظل قيامها على عاطفتين هما «عاطفة الخوف » و «عاطفة الطمع » وما يحدث الآن هو أن عاطفة الخوف تسيطر على تعاملات المستثمرين وتقودهم إلى خارج البورصة، وعاطفة الطمع تمنع الأفراد من الدخول فى مثل هذه الظروف .

وقال العضو المنتدب لشركة العربى الأفريقى لتداول الأوراق المالية، إن السوق مرشحة للتحرك فى صورة عرضية ما بين منطقتى 4000 و 4500 نقطة خلال الفترة الحالية، متوقعاً عدم قيام النظام الحاكم   باستغلال وضع البورصة سياسياً من خلال القيام بعمليات شراء «مضاربات » وإظهار أن مؤشر البورصة يعاود الارتفاع وهو ما قد يفسره البعض بعدم الخوف من 30 يونيو .

وعن نظرته لقطاع البورصة قال المصرى إن البورصة تعانى «شلل أطفال » فى ظل الدمار الذى يصيب القطاع، لافتاً إلى أنها بحاجة إلى جراحة عاجلة تتضافر فيها كل المنظومة والعمل على إنقاذ سوق المال .

ووصف المصرى انتخابات مجلس إدارة البورصة التى تجرى يوم الإثنين المقبل بـ «الكوميدية » وأن مجلس الإدارة الحالى لم يستطع القيام بأى إنجاز خلال 3 أعوام .

وشدد العضو المنتدب لشركة العربى الأفريقى لتداول الأوراق المالية على معارضته قرار غلق البورصة إذا تطورت الأحداث يوم 30 يونيو، مؤكداً ضرورة الاستعداد من خلال جعل يوم 30 يونيو إجازة، خاصة أن يوم 1 يوليو سيكون عطلة فى السوق، بجانب سرعة العمل على تجهيز مقر القرية الذكية ليستضيف «الكوربيه ».

وعلق هانى حلمى «رئيس شركة الشروق لتداول الأوراق المالية » على هبوط البورصة قائلاً إن ما حدث له سببان، أحدهما رئيسى ألا وهو حكم قضية التمويل الأجنبى بإدانة 43 من العاملين بمنظمات دولية بالسجن لمدد تتراوح من سنة إلى خمس سنوات وغرامة ألف جنيه لكل منهم وهو ما يؤدى إلى فرض عقوبات من الاتحاد الأوروبى وأمريكا وعدم موافقة صندوق النقد على إقراض مصر، والسبب الآخر الفرعى هو مظاهرات يوم 30 يونيو .

 ووصف حلمى انتخابات مجلس إدارة البورصة القادمة «بالتهريج » وتساءل : أين القطاع لكى نجرى عليه انتخابات وطالب بتأجيلها .

وشدد رئيس شركة الشروق لتداول الأوراق المالية على عدم غلق البورصة، مهما كانت الظروف والأوضاع فى 30 يونيو .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة