جريدة المال - أردوغان يوجه إنذاره الأخير للمحتجين: "صبري نفد"
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

أردوغان يوجه إنذاره الأخير للمحتجين: "صبري نفد"



رجب طيب أردوغان

اعداد-خالد بدر الدين:


وجه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، اليوم خلال اجتماع لحزب العدالة والتنمية بأنقرة، إنذاره الأخير للمحتجين الذين يحتلون متنزها في وسط اسطنبول، قائلا: "إن الصبر نفد"، ودعاهم إلى المغادرة، وأنه لا يمكنه الانتظار أكثر لأن متنزه غازي ليس ملكا لقوى احتلته، وإنما للشعب كله.

وذكرت وكالة رويترز أن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي تراقب الديمقراطية وحقوق الإنسان، أكدت أن هناك 67 صحفيا وراء القضبان في تركيا، وهو أعلى رقم في الدول الأعضاء بالمنظمة وعددها 57 دولة، وأن سجن الصحفيين له وقع قاس على وسائل الاعلام التركية التي كانت تفرض على نفسها رقابة ذاتية خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة التركية هذا الشهر.

وقالت دنيا مياتوفيتش ممثلة حرية وسائل الإعلام في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا: "إن هذا العدد يقل عن العدد الذي سجلته المنظمة العام الماضي، حين كان هناك 95 صحفيا مسجونا"، وأوضحت ان الأوضاع التي تواجه الصحف، ومحطات الإذاعة والتلفزيون لم تتغير، حيث تزعم تركيا انهم ارهابيين بناء على قانون مكافحة الإرهاب الذي احتجز بموجبه كثيرون منهم ولكن كيف يمكن ان يكون كل هذا العدد من الصحفيين في تركيا إرهابيين محتملين.

وأضافت مياتوفيتش في تعليقات سمح بنشرها اليوم "إن حرية وسائل الإعلام في التركيا ليست في خطر فقط، بل طالتها أضرار عديدة حيث  قدمت صورة قاتمة عن الأوضاع في أماكن أخرى"، وانتقدت مياتوفيتش وسائل الإعلام التركية خلال تغطيتها للاضطرابات قائلة: "إنها لا تنقل الحقيقة، وإنما تقدم صورة مختلفة تماما".

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة