أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مطالب بالهبوط بسن الترشح لمجلس الشعب إلي‮ ‬21‮ ‬عاماً


محمـد ماهر
 
اعتبر عدد من المحللين والمراقبين أن أهم المطالب التي طرحتها بعض القوي الشبابية ابان ثورة 25 يناير التي  غيرت وجه الحياة في مصر، ضرورة الهبوط بالحد الادني لسن المترشح لمجلس الشعب، بحيث تكون21  عاماً بدلاً من الـ 30 عاماً والتي كانت مقررة وفق النظام القانوني السابق والذي كان يشترط في المترشح لمجلس الشعب الا تقل سنه عن ثلاثين عاماً كأحد الشروط الواجب توافرها في المرشح.

 
وأشار المراقبون إلي أن تخفيض السن يعد أهم المكتسبات الحقيقية والتي ستصب مباشرة في صالح الحركة الشبابية والتي تعد صاحبة الفضل الاول في تغيير النظام السياسي.
 
قال باسم سمير، الناشط السياسي، عضو مجلس ادارة المعهد المصري الديمقراطي، إن المطالب التي رددها بعض المتظاهرون والقوي الشبابية بضرورة النزول بسن الترشح لمجلس الشعب جيدة واقراره هما سيغير شكل الواقع السياسي في مصر، مستدركاً ولكن لا بد أن يشمل هذا المطلب مجموعة من الاجراءات المنظمة من أعلي مستوي حتي المستوي الاقل بحيث تهبط سن الترشح لمجلس الشوري ورئاسة الجمهورية كذلك، فضلاً عن إطلاق حرية ممارسة السياسة سواء في الجامعات أو في الحياة العامة.
 
ولفت »سمير« الي أن قانون مباشرة الحقوق السياسية ينص علي أن حق الممارسة السياسية في التصويت في الانتخابات يبدأ من سن الـ 18 عاماً لكن ليس من حق المواطن الترشح لانتخابات مجلس الشعب الا ببلوغ سن الـ 30 عاماً.. داعياً إلي تعديل ذلك بحيث يصبح الحد الادني للترشح لمجلس الشعب 21 عاماً، مشيراً الي أن أغلب الشرائح الشبابية كانت عازفة عن المشاركة السياسية لعدم ثقتها في العملية السياسية الا أن الوضع اختلف الآن وأصبح الشباب هم أكبر كتلة فاعلة علي المسرح السياسي.
 
وأضاف: إن حالة الزخم العامة الحالية والحيوية التي دبت في شريان الحياة السياسية ما هي الا نتاج الحركة الشبابية، التي أسفرت عن تغيير النظام، لذلك يجب أن تكون هناك مكتسبات للحركة الشبابية اهمها النزول بسن الترشح لمجلس الشعب، مؤكداً أن مشاركة الشباب بشكل قوي ستؤثر بما لا يدع مجالاً للشك بشكل ايجابي علي الحياة السياسية.
 
اما المهندس شهاب وجيه، أمين شباب حزب الجبهة الديمقراطية، فيري أن مطالب النزول بسن الترشح اسوة بما هو مقر في اغلب دول العالم أمر طبيعي وديمقراطي في الوقت ذاته، ولا سيما اذا وضعنا في اعتبارنا أن الشباب يمثلون ما نسبته %60 من الشعب.
 
ولفت، »شهاب« الي ان هناك حالة من التعاطف الشعبي مع الشرائح الشبابية حالياً وهو ما يجب للحركة الشبابية أن تستغله لصالحها وذلك عن طريق الدفع في اتجاه الحصول علي بعض المكتسبات مثل الهبوط بسن الترشح.
 
وأوضح المستشار ماجد الشربيني، عضو هيئة مكتب بالحزب الوطني الديمقراطي، ان تحديد الحد الادني لسن الترشح لمجلس الشعب بـ 30 عاماً تم بناء علي رأي خبراء واكاديميين، حيث يتم التدرج من ممارسة الحقوق السياسية عند سن الـ 18 ثم الحق في الترشح لانتخابات المجالس المحلية من 19 عاماً والانتخابات الطلابية لكي يصبح الفرد عند وصوله لسن الـ 30 مؤهلاً ومتمرساً علي العمل السياسي، لذلك فإن سن الـ 30 تعد ملائمة للغاية.
 
يذكر أن نائب دائرة القناطر الخيرية منصور عامر، قد طالب الشباب المتظاهرين في ميدان التحرير بدعم الاقتراح الذي تقدم به إلي مجلس الشعب، والذي يطالب بخفض سن الترشح للانتخابات البرلمانية من 30 إلي 21 عاما، تمشياً مع الدور الذي قام به الشباب في ثورة اللوتس.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة