أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬الوطني‮« ‬يتجه نحو التحلل أو الانهيار


محمد القشلان
 
بعد توالي استقالات قياداته وسقوط »نظام مبارك« وتخلي الرئيس حسني مبارك عن منصبه كرئيس للجمهورية وللحزب بالتبعية واحتراق مقاره في مختلف المناطق، أضحي مصير الحزب يتأرجح بين الانهيار الكامل أو التحلل تلقائياً بوصفه وريثاً لفكرة الحزب الواحد الحاكم في مصر منذ ثورة يوليو 1952، متمثلاً في التنظيم الطليعي، ثم حزب مصر، فالحزب الوطني الديمقراطي الذي ورث مقره الرئيسي علي كورنيش النيل، ووصف احتراقه بأنه »رمز نجاح ثورة 25 يناير 2011« ويصبح احتمال إعلان حل الحزب قطع الامتداد الذي ظل حاكماً لمدة 60 عاماً.

 
 
واعتبر ضياء رشوان، الخبير السياسي بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن إحراق مقار الحزب الوطني في جميع أنحاء مصر يعني أن الحزب قد مات وانتهي عملياً، وقال: »الحزب الوطني فقد كل عناصر قوته بل وعناصر وجوده، لذا فلابد من حل الحزب الوطني رسمياً، وإذا كان به بعض الشرفاء فليؤسسوا حزبا جديداً، لأن الناس لن تقبل بوجود هذا الحزب حتي بين الأحزاب الصغيرة والضعيفة«.
 
وأضاف أن لجنة شئون الأحزاب نفسها يجب أن يتم إلغاؤها وهو ما سيحدث وستكون هناك حرية إعلان الأحزاب، وبالتالي سيكون من حق الجميع إنشاء أحزاب سياسية.
 
أما الدكتور عمرو هاشم ربيع، خبير الشئون البرلمانية، فرأي أن النظام وحده هو ما كان سبب وجود هذا الحزب، لذلك فقد سقط بمجرد سقوطه ويجب أن يعلن حله، أما الحديث عن أغلبيته فهي أغلبية غير شرعية في مجلس غير شرعي سيتم حله، ولن يمثل حل الحزب الوطني أي مشكلة لأنه لا يحمل أي أيديولوجية علي الإطلاق، ولا يجمع أعضاءه سوي المصلحة والمنفعة. وأشار إلي أن استقالة حسام بدراوي، كأمين عام للحزب والاستقالات المتوالية التي سبقته من رموز الحزب، تدل بالفعل علي سقوط الحزب الوطني.
 
وتابع: إنه بعد رحيل الرئيس مبارك فلن يكون للحزب الوطني أي وجود حقيقي، فالثورة والشارع لن يقبل بوجوده علي الاطلاق، بل إن أعضاء الحزب ونوابه سينسحبون منه وسيتبرأون منه، ومن هنا فإن حل الحزب الوطني هو المؤكد بعد رحيل مبارك.
 
أما المستشار ماجد الشربيني، أمين العضوية، عضو هيئة المكتب بالحزب الوطني الديمقراطي، فقال إن الحزب الوطني قائم حتي الآن ولم يتجه لحله، وبه هيئة مكتب، ويمكن تطهير الحزب لأنه ما زال به الكثير من الشرفاء وشخصيات لها احترامها ومواقفها، فالحزب سوف يستمر في وجوده علي الساحة السياسية حتي لو لم يحتفظ بالأغلبية، فمن الصعب أن يندثر »الوطني« بشكل نهائي بل سيبقي بعد تطهيره.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة