أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

توقعات بانتعاش صفقات الاستحواذات والاندماجات بالشرق الأوسط 2013


أيمن عزام:
 
برزت بوادر انتعاش صفقات الاستحواذات والاندماجات فى منطقة الشرق الأوسط بعد تراجعها طيلة السنوات العديدة السابقة للحد الذى دفع البنوك العالمية لتقليص عملياتها الأقليمية فى المنطقة جراء تراجع هذه الصفقات.
 
ويقول الخبراء والمصرفيون، إن الشركات أصبحت تتجه حاليا لتوسيع نطاق أعمالها خارج الحدود القومية لكن داخل نطاق منطقة الشرق الأوسط وأن الحكومات أصبحت تدعم هذه الصفقات فى بعض القطاعات، حيث انتعشت هذه الصفقات بمقدار الضعف لتصل إلى 20 مليار دولار فى عام 2012 مقارنة بحجمها فى عام 2011.
 
وذكرت وكالة رويترز أن دول الخليج ظلت هى المصدر الرئيسى لإبرام الصفقات الخارجية بدعم من صناديقها السيادية التى تحتفظ بقدر كبير من السيولة، حيث أقبلت هذه الصناديق على شراء حصص فى شركات غربية شملت البنوك وشركات السيارات وأندية كرة القدم.
 
لكن الشركات العالمية ظلت بعيدة عن منطقة الشرق الأوسط فأحجمت عن شراء حصص فى شركات تقع فى هذه المنطقة خلال السنوات التى تلت عام 2007 الذى شهد اندلاع الأزمة المالية العالمية ثم أزمة ديون الشركات فى دبى عامى 2009 – 2010.
 
وتشير بيانات وكالة طومسون رويترز، إلى أن هذه الصفقات قد بلغت مستوى 45 مليار دولار (28 مليار جنيه استرليني) فى عام 2007، لكنها تراجعت لتصل إلى 25 مليار دولار فى عام 2008.
 
وعلى الرغم من تسجيل تراجع بنسبة 10% خلال الربع الأول من العام الحالى، لكن المصرفيون يتوقعون صعود هذه الصفقات خلال الفترة المتبقية من العام على ضوء المفاوضات الجارية حاليا.
 
وقال بول سكيلتون الرئيس الإقليمى لبنك أتش أس بى سى فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن مستوى النشاط يتجه للانتعاش خلال العام الحالى مقارنة بالعام السابق بفضل تصاعد الثقة فى مجمل النظام الاقتصادى.
 
 
ويتوقع سكيلتون إبرام المزيد من الصفقات العابرة للحدود بفضل تحسن مستويات السيولة المتاحة لكيانات مثل دولة قطر، مشيرا إلى تزايد الصفقات متوسطة الحجم وإلى إجراء العديد من المفاوضات بين شركات تقع جميعها داخل المنطقة.
 
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة