أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

قيادى بالجماعة الإسلامية: "لا تمرد أمام شريعة الرحمن"




الجماعة الأسلامية

إسلام المصرى:

 
قال الشيخ محمد المقرئ، القيادى بالجماعة الإسلامية والعائد من بريطانيا مؤخرا، إن الأفراح قادمة يوم التمرد وهو نهاية التمرد، فلا تمرد أمام شريعة الرحمن، مضيفا فى مؤتمر نظمته الجماعة الاسلامية بالمنيا: "يا فلول الحزب الخائن لن نسمح لكم بهدم مشروع الإسلام وتحطيمه، نحن أمة لا نتحدث بلسان جماعة ولا حزب وإنما نتحدث بلسان أمة سنعيش على التمر والماء لن يثنينا أن تعادينا جميع أمم الأرض لا مكان بيننا لمن يعادينا، لا مكان لمن يرفض شريعتنا ويأبى أن نطبق شرعنا، مضيفاً أن الأفراح الحقيقية قادمة يوم أن ينطلق جيش الأحرار ليحرر القدس وتصبح لمصر عزتها وكرامتها تستنفر جيشاً أوله فى بورما وآخره فى بلاد القاهرة يدفع الظلم عن إخوانه هناك.
 
 وتابع المقرئ: الأفراح قادمة يوم نرفع العناء عن هذا الشعب نرد إليه الحياة الكريمة والمعيشة الهانئة التى حرم منها بسبب جيوب الخونة التى امتلأت بقوته وأمواله، ما عاد فى عالمنا الإسلامى مكان للمخادعة ولا للتغرير ولا للغش انكشفت الأقنعة وسقطت الديكورات وظهرت الحقائق وحق للشعوب أن تقول كلمتها وتسير فى ربيعها.
 
ثم وجه رسالته لكل العاملين من التيار الإسلامى وأبناء الأمة الإسلامية بقوله، الأمانة ثقيلة تحتاج أن نتداعى جميعا لحملها يا أخا الإسلام إنى أريدك لا تدعنى، وإن بى ضاق صدرك من يسعنى، فإنى أتعشم أن يرجع برجوعى أحبائى الذين عملوا معى وأن يضعوا أيديهم فى يد إخوانهم وألا يكونوا كالتى نقضت غزلها.
 
واختتم كلمته قائلا: فيا أهل القرآن يا أمة الإسلام يا أمة لا إله إلا الله ضعوا أيديكم فى أيدينا فلا نريد سوى مصلحة الوطن لا نريد منكم جزاء ولا شكورا، لو كنا كذلك لكنا يوم أن كانت تنتظرنا السجون والمعتقلات وينتظرنا القتل فى سويداء القلب، فنحن على العهد قائمون لا ننتظر وزارة ولا نيابة ولا منصبا، إنما نريد أن نكتب عند الله ممن نصروا الشريعة، فهلموا إلينا، مدوا أيديكم وتعالوا لننصر دين الله ونحتسب ما نمر به الآن فى سبيل الله ربنا وعلى الله التكلان ألا إن نصر الله قريب.
 
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة