أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

"الأزهرى": يجب زيادة كفاءة أداء منظمة العمل الدولية



خالد الأزهرى

كتبت دعاء حسنى:


أكد خالد الأزهرى وزير القوى العاملة والهجرة، أنه فيما يتعلق بالانتقادات التي وجهت لجهود سياسات منظمة العمل الدولية في التعامل مع المتغيرات العالمية بكفاءة وفاعلية، فلابد من إعادة النظر في هذا التفسير، خاصة أن العالم لا يخرج من أزمة إلا وتلاحقه الأخرى، الأمر الذي يلقي بظلال سلبياته علي إنجازات المنظمة.
 
وأكد الأزهرى، في تصريحات صحفية، أننا "نتقاسم المسئولية تجاه مختلف القضايا والمشكلات، ونحن في مصر نشاطر منظمة العمل الدولية التحديات المتماثلة التي تواجهها، فنحن نبذل جهوداً حثيثة لتحقيق العدالة الاجتماعية الشاملة والتي هي شغلنا الشاغل منذ أن شكلت أحد أهم أضلاع مثلث مطالب ثورة الـ25 من يناير المجيدة، ومن هذه الجهود "محاربة البطالة، وتشغيل الشباب، ووضع حد أدني للأجور"، وغيرها من أنواع الحماية الاجتماعية، ويتم ذلك كله في إطار من الحوار الاجتماعي البناء المبني علي تطبيق مبدأ التشاور الثلاثي والتمثيل من أجل التوصل إلي التلاحم الاجتماعي للمجتمع المصري.
 
 وشدد على ضرورة الحرص علي مكانة ودور المنظمة علي الصعيد العالمي، وألا ننسي ما قامت به من إسهام بشكل واضح في إيصال صوت العدالة الاجتماعية إلي المسئولين بجميع مناطق العالم لكن الأمر لا ينفي المسئولية عن المنظمة، التي نؤمن بريادتها وقدرتها الاستثنائية علي إحداث التوازن بين الشركاء في عالم العمل منذ نشأتها وحتى اليوم".
 
 وأشار إلى أنه يمكن القول في هذا الصدد بأنه من الدروس المستفادة هو الحاجة إلي زيادة كفاءة أداء منظمة العمل الدولية من خلال بناء قدرات هيئاتها المكونة من أجل الوفاء بالمسئوليات التي تفرضها عليها ولايتها للقيام بعملها علي وجه أفضل، وأيضاً من خلال تجديد وتنويع بعض الأجهزة بالمنظمة وهو ما قد شرع فيه "جاي رايدر" منذ توليه إدارة المنظمة بتبنيه خطة الإصلاحات والتي تتضح في مقترحات البرنامج والميزانية المعروضة علي هذه الدورة للمؤتمر.
 
 وأكد ضرورة توافر المستويات اللازمة من الثقة المتبادلة من كل الأطراف التي يجب عليها أن تثبت ذلك عملياً، ومن أمثلة ذلك، كما ورد بالتقرير، ما حدث في لجنة تطبيق المعايير من خلاف نتيجة وضع شرعية المعايير موضع شك، فلابد من قيام المنظمة بوضع الحلول السريعة مثل هذه المشكلات حتى لا يتزايد القلق الذي يساور الرأي العام بشأن التحديات التي تواجه المنظمة وقدرتها علي الاستجابة لهذه التحديات، وإننا علي يقين من تجاوز المنظمة لهذه الأزمة كما عودتنا علي ذلك من ابتكار للخيارات والبدائل اللازمة للتعامل مع مثل هذه المواقف خاصة أن المنظمة علي أعتاب إحياء الذكري المئوية لها .

 فيما أشاد الأزهرى بما ورد بملحق تقرير المدير العام الخاص بأوضاع عمال الأراضي العربية المحتلة، من حيادية واضحة وشفافية في عرض الأوضاع المتردية للعمال في فلسطين والجولان السوري المحتل، مؤكدا "نتفق مع ما انتهي به التقرير من ملاحظات ختامية تتضمن ما ينبغي القيام به للقضاء علي معاناة العمال في الأراضي العربية المحتلة".
 
 وأكد ضرورة رفع القيود المفرطة التي فرضتها إسرائيل علي حركة التنقل والعمل والنشاط الاقتصادي من أجل زيادة فرص العمل في ظروف تسودها المساواة، وكفاءة معاملة العمال الفلسطينيين معاملة إنسانية من خلال إنهاء الممارسات الإسرائيلية ضد هؤلاء العمال، خاصة المتعلقة بعدم الالتزام بالحد الأدنى للأجور وتعرضهم للمخاطر والمهلكات المهنية، وكذلك حجز الوثائق التي تثبت صحة دعاوي العمال أمام المحاكم الإسرائيلية، كما أننا نرفض الضغوط التي تعرض لها العمال السوريون بالجولان لدمجهم في إسرائيل وطمس هويتهم السورية، حيث إنهم يرفضون ذلك بشدة.
 
ورحب الأزهرى، خلال كلمته بالدكتور نضال القطامين، رئيس المؤتمر، وزير العمل بالمملكة الأردنية الهاشمية لثقة منظمة العمل الدولية وثقة المجتمع الدولي لانتخابه رئيساً للدورة (102) لمؤتمر العمل الدولي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة