جريدة المال - مطالب بتيسير آليات السداد لنسبة الـ%10‮ ‬المطلوبة لبرنامج‮ »‬Grow IT‮«‬
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

مطالب بتيسير آليات السداد لنسبة الـ%10‮ ‬المطلوبة لبرنامج‮ »‬Grow IT‮«‬


علا ء الطويل:

بينما تستعد هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات »ايتيدا« لبدء تطبيق برنامج تأهيل القدرات للشركات المصرية »Grow IT « ظهرت عدد من المعوقات التي تهدد استمرار تواجد عدد من شركات تكنولوجيا المعلومات خاصة الصغيرة منها ضمن البرنامج.


من بين تلك المعوقات عدم قدرة بعض الشركات علي تحمل نسبة الـ%10 من تكلفة البرنامج في ظل صعوبة توفير تلك المبالغ اثناء الازمة المالية الحالية، بجانب طبيعة بعض الشركات وصعوبة التلاؤم مع قيام الاستشاري الاجنبي بدراسة خطط اعمالها وبياناتها التفصيلية وضرورة اعداد ميزانيات مجمعة خشية انتقال تلك الافكار الي المنافسين.

وقد اكد امين خير الدين عضو مجلس ادارة هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ان الهيئة لا تمانع في الاستجابة لمطالب اي من الشركات بتوفير اليات سداد مناسبة لها بشرط ان تقدم مجموعة منها تلك المطالب لأقرب اجتماع لمجلس ادارة الهيئة.

وأوضح خير الدين لـ»المال« ان الهيئة كانت تخطط في السابق لتحميل الشركات %20 من التكلفة كما هو الحال في البرامج السابقة الا اننا رأينا تخفيض تلك النسبة الي %10 فقط للتخفيف عنها، موضحا ان الهدف من تحميل الشركات تلك النسبة هو التأكد من جدوي المشاركة في البرنامج والاهتمام بالبرامج التدريبية التي تتحملها الهيئة التي تكلفها الاف الدولارات، حيث انه من غير المعقول ان تتحمل الهيئة تلك التكلفة دون ان تحضر الشركات تلك البرامج.

واوضح خير الدين ان الهيئة قررت تقسيط نسبة الـ%10 علي اربعة اقساط يقوم العميل بدفع 800 دولار فقط في القسط الاول.

من جانبه قال المهندس زكريا عيسي رئيس مجلس ادارة شركة ايجيبت كومب لنظم الاعمال المتكاملة ان الشركة قررت ارجاء خطط التأهيل ضمن برنامج Grow IT لتنمية قدرات الشركات المصرية في الوقت الحالي الي المراحل اللاحقة.

واشار الي ان الشركة رأت انه من الصعوبة بمكان ان تقوم »اتوس اوريجين« وهي الاستشاري الاجنبي الذي يقدم خدمات التأهيل بالتعرف علي كل صغيرة وكبيرة في 100 شركة في الوقت الحالي، موضحا ان المرحلة الاولي كانت يجب ان تضم اعدادا اقل من الشركات.

وأوضح رئيس ايجيبت كومب ان دراسة هذا الكم من الشركات ومساعدته علي تنمية الاجراءات الداخلية وطرق المحاسبة الحديثة وزيادة القدرة التصديرية تتطلب المزيد من الوقت والجهد، خاصة ان %80 من الشركات التي تأهلت للبرنامج شركات صغيرة ومتوسطة الحجم لا تملك اي خبرة سابقة، مؤكدا ان الشركات المصرية خاصة الصغيرة منها في حاجة الي بعض الوقت لتفهم طبيعة عمل الاستشاري الاجنبي وهل تقبل تلك الشركات ان يقوم الاخير بدراسة ملفات وخطط اعمال الشركات المصرية في ظل الطبيعة المصرية التي تخشي الافصاح عن بيانات اعمالها باعتبارها من اسرارها الحربية - علي حد قوله.

واشار زكريا الي ان شركته التي قررت ارجاء الانضمام للبرنامج الي الفترة المقبلة تترقب موقف الشركات التي سيتم تأهيلها ضمن المرحلة الاولي والوضع بالنسبة لمخاوفها من الافصاح عن بياناتها وميزانياتها.

من جهته طلب مسئول باحدي الشركات التي تم اختيارها للمشاركة في البرنامج الذي يستهدف تنمية قدرات شركات تكنولوجيا المعلومات المصرية من ادارة الهيئة ارجاء سداد قيمة الـ%10 من التكلفة الي بعد انتهاء عملية التأهيل وليس قبل البداية.

مشيرا الي ان موقف الشركات المصرية خاصة الصغيرة والمتوسطة منها في ظل الازمة المالية العالمية يتطلب وضع اليات سداد افضل وارجائها الي ما بعد انتهاء البرنامج، حيث انه من الصعب ان تقوم الشركات بسداد 8 الاف دولار تمثل نسبة الـ10 التي ستتحملها الشركات قبل بدء البرنامج.

ورأي ايمن راشد مدير شركة »اي تي بلوكس« ان القيمة المضافة المتحققة من المشروع اكبر من المبالغ التي سيتم تحصيلها من الشركات البالغة 8 الاف دولار، موضحا ان هيئة صناعة تكنولوجيا المعلومات »ايتيدا«، كان يجب ان تقلل من حجم النفقات المالية المطلوة من الشركات الصغيرة والمتوسطة »عددها 80 شركة« وزيادة تلك النفقات علي الشركات الاكبر حجما »20 شركة«.

واوضح راشد ان الشركات الصغيرة والمتوسطة ربما تشعر بأن المبالغ المطلوبة منها اكبر من قدرتها في ظل الاوقات الحالية التي تتأثر بانخفاض الطلب علي خدماتها بسبب الازمة العالمية، الا ان التجارب السابقة للشركات التي حصلت علي برامج تأهيل مشابهة مؤخرا، تؤكد اهمية تلك البرامج في النهوض بالقدرات التدريبية والتصديرية للشركات.

وتتحمل هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات »ايتيدا« %90 من تكلفة البرامج التدريبية للشركات التي تأهلت للبرنامج في حين تتحمل الشركات نسبة الـ%10 المتبقية.

وتبلغ تلك النسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة »8 الاف دولار « وللشركات الكبيرة 20 الف دولار.

وقد وضعت هيئة تكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع الاستشاري الاجنبي 11 معيارا تم اختيار الشركات بناء عليها، هي نصيب الموظف من إجمالي عائدات الشركة، ونصيب الموظف من إجمالي عائدات التصدير، ومعدل نمو عائدات الشركة علي مدار الأعوام الثلاثة الأخيرة، ونسبة الملكية المصرية في الشركة، وأرباح العام الماضي، وبراءات الاختراع الحائزة عليها الشركة، والشهادات الممنوحة لها واعتماد الشركات متعددة الجنسيات لها، وإجمالي عائدات التصدير، وإجمالي عائدات الشركة، وأخيرا عدد سنوات الخبرة للشركة منذ إنشائها.

وتتضمن مراحل تنفيذ البرنامج مرحلة التقييم التي سيتم من خلالها تقييم كل شركة طبقاً للمعايير الدولية وأفضل الممارسات الخاصة بمجال عمل الشركة وتحديد المجالات التي يجب تطويرها بكل شركة ووضع خطة التطوير.

أما المرحلة الثانية فهي مرحلة تنفيذ خطة التطوير حيث سيقوم الاستشاريون في البرنامج بتوجيه ومساعدة الشركات في مجالات متعددة من بينها الموارد البشرية والتسويق ووضع الاستراتيجيات وإدارة الأمور المالية.

ويستهدف البرنامج الوصول في مرحلته الاولي الي 100 شركة مصرية بتكلفة تصل الي 14.5 مليون دولار او ما يعادل 80 مليون جنيه تتحمل الهيئة منها %90 من التكلفة والباقي للشركات المستفيدة، سيتم تقسيم الشركات المستهدفة من البرنامج بواقع 80 من الشركات الاصغر حجما والاقل قدرة علي التصدير، و20 من الشركات كبيرة الحجم والاكثر مقدرة علي الوصول الي الصادرات الخارجية المستهدفة علي ان يبدأ التنفيذ الفعلي لبرنامج التأهيل في يوليو المقبل.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة