أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

محللون فنيون الأسهم الدولارية‮ »‬الملاذ الآمن‮« ‬من الهبوط‮.. ‬والضوابط الجديدة تحد من المراجحة علي الـ‮»‬GDR‮«‬


أحمد مبروك

توقع محللون فنيون ان تتمكن الأسهم الدولارية من التفوق نسبياً علي اداء السوق خلال الفترة الحالية ما ارجعوه الي ارتفاع سعر صرف الدولار امام الجنيه، وهو ما سيؤدي في النهاية الي تخفيض الخسائر المحتملة في حالة انخفاض الأسهم الدولاريه تأثرا بالتراجع المتوقع للسوق.


 
ايهاب السعيد   
من جانب اخر، شهدت اسعار شهادات الايداع الدولية ببورصة لندن تذبذبات حادة خلال الفترة الماضية، والتي ارتفعت بقوة خلال النصف الاول من الاسبوع الماضي لتصل الي مستويات مرتفعة مقارنة باسعار اغلاق الأسهم المحلية، قبل ان تتراجع خلال النصف الثاني من الاسبوع الماضي -وقت كتابة التقرير- بالقرب من مستويات اغلاق الأسهم المحلية، الا ان المحللين استبعدوا ان تتم اي عملية مراجحة سعريةARBITRAGE  بين الأسهم المحلية وشهادات الايداع الدولية علي خلفية الغاء الجلسة الاستكشافية وهو ما سيصعب من التكهن بسعر فتح الأسهم المحلية.

وكان سعر شهادة الايداع الدولية الخاصة بشركة اوراسكوم للانشاء والصناعة قد ارتفع الي 42.4 دولار بما يوازي 248 جنيهاً قبل ان يتراجع الي38.3  دولار بما يوازي 224 جنيهاً مصرياً -وفقا لتنفيذات يوم الخميس الماضي- في الوقت الذي اغلق فيه سهم »oci « في السوق المحلية قبل ايقاف التداول عند مستوي 227 جنيهاً.

في البداية، رشح ايهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني وعضو مجلس الادارة بشركة اصول للسمسرة الأسهم الدولارية للتفوق نسبيا علي اداء سوق المال، بمعني ان تنخفض هذه الشريحة من الأسهم بنسبة اقل من التراجع الذي قد يصيب سوق المال المحلية بشكل عام، او ترتفع بنسبة اعلي من صعود السوق في اكثر الحالات تفاؤلاً.

وارجع السعيد هذه التوقعات الي تزايد احتمالات استمرار ارتفاع سعر صرف الدولار امام الجنيه المصري علي المديين القصير والمتوسط، مشيرا الي انه علي الرغم من ارتفاع سعر صرف الدولار امام الجنيه خلال الاسابيع القليلة الماضية علي خلفية التطورات السياسية الاخيرة، إلا انه من المتوقع ان يعاود سعر الصرف الصعود في الفترة المقبلة وخاصة في حالة لجوء المستثمرين الاجانب الي تسييل محافظهم الاستثمارية بعد فتح التداول في البورصة المحلية وهو ما قد يخلق طلبا متناميا علي الدولار امام الجنيه المصري.

وفيما يخص التدخلات المحتملة للبنك المركزي المصري لدعم سعر صرف الجنيه امام الدولار في المستقبل القريب، اوضح رئيس قسم التحليل الفني وعضو مجلس الادارة بشركة اصول للسمسرة ان تأثير هذه التدخلات سيؤثر فقط علي المدي القصير جدا، ولن يرقي الي المدي القصير او المتوسط علماً بأن البنك المركزي المصري قد يضطر الي رفع سعر الفائدة تدريجيا.

من جانب اخر، قال السعيد ان اسعار شهادات الايداع الدولية للاسهم المحلية المتداولة ببورصة لندن شهدت اداء متذبذبا خلال الاسبوع الماضي، خاصة بعد أن صعدت شهادات الايداع بقوة تزامنا مع الاستقرار النسبي للتطورات السياسية، قبل ان تهوي اسعار الشهادات في الوقت الذي تعالت فيه المخاوف حول مستقبل الازمة السياسية في مصر خلال النصف الثاني من الاسبوع الماضي، وهو ما ادي في النهاية الي معاودة اسعار الشهادات التحرك اسفل اسعار الأسهم المحلية، ما تسبب في الغاء فكرة بيع الأسهم المحلية وشراء شهادات الايداع الدولية لتحقيق مكاسب وهو ما يسمي عملية ARBITRAGE .

واستبعد السعيد ان تحاول الأسهم المحلية »هضم« التحركات التي قامت بها اسعار شهادات الايداع الدولية في بورصة لندن علي مدار الاسبوعين الماضيين، مستندا في ذلك الي حالة سهم اوراسكوم تليكوم الذي تم ايقافه في البورصة المحلية - في الوقت الذي كانت تتداول فيه انباء حول »اتفاقية فرانس تليكوم« - قبل ان تصعد شهادة الايداع الدولية ببورصة لندن بنسب معتدلة، في حين لم يهضم السهم بعد عودة التداول التحركات التي قامت بها الشهادة.

من جانبه، قال مهاب عجينة، رئيس قسم التحليل الفني بشركة بلتون فاينانشيال، ان ارتفاع سعر صرف الدولار امام الجنيه خلال الفترة الماضية ينطوي علي عدد من العوامل الايجابية، لأنه سيؤدي الي تشجيع التصدير نسبيا، كما انه من الناحية الاخري سيؤدي ارتفاع سعر صرف الدولار امام الجنيه خلال الفترة الماضية الي تحويل الأسهم الدولارية الي ملاذ امن نسبيا في البورصة المحلية -في حالة عدم تأثر نشاط الشركات بشكل ملحوظ بالتداعيات الاخيرة- نظرا لما سيترتب علي ذلك من تخفيض حجم المعروض من الأسهم الدولارية بالسوق المحلية.

من جانب اخر، قال رئيس قسم التحليل الفني بشركة بلتون فاينانشيال ان اسعار شهادات الايداع الدولية ببورصة لندن شهدت تذبذبات عنيفة خلال الاسبوع الماضي بعد أن تمكنت من بلوغ مستويات مرتفعة -وهو ما يتيح فرصة لمتاجرتها بالأسهم المحلية- قبل ان تهوي الي اسفل من اسعار اغلاق الأسهم المحلية.

إلا انه اشار في الوقت نفسه الي انه بافتراض بقاء اسعار شهادات الايداع المحلية عند مستويات مرتفعة، ليس من المتوقع ان يتمكن المستثمرون من اتمام عمليات متاجرة ناجحة في ظل الغاء الجلسة الاستكشافية، وهو ما سيصعب من عملية التكهن بسعر فتح اسعار الأسهم المحلية والتي ستخضع اسعار الفتح لسعر أول تنفيذ سيتم عليها الساعة العاشرة والنصف صباحا.

من جانبه، قال إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفني بشركة النعيم للسمسرة، ان الأسهم الدولارية ستتحرك وفقا لتحركات البورصة المصرية، ومن المستبعد ان تخالف تلك الشريحة من الأسهم تحركات السوق بشكل عام بأي حجة، ويعتبر مدي تأثر الشركة بالتداعيات الاخيرة هو العنصر الرئيسي الذي سيتحدد علي اساسه رد فعل السهم للتطورات السياسية الاخيرة.

ورجح النمر تفوق اداء الأسهم الدولارية علي اداء السوق نسبيا في الفترة الحالية من الناحية النظرية في ظل ارتفاع سعر صرف الدولار امام الجنيه المصري، مشيرا الي ان هذه الاحتمالية تنطوي علي مخاطرة مرتفعة علي خلفية الظروف السوقية العصيبة خلال الفترة الراهنة.

وتوقع رئيس قسم التحليل الفني بشركة النعيم القابضة ان تستفيد شهادات الايداع الدولية ايجابيا في الفترة الحالية بارتفاع سعر صرف الدولار امام الجنيه، وخاصة في الصعوبة المحتملة في الحصول علي الدولار، وهو ما قد يحول تلك الشهادات الي نافذة للحصول علي العملة الصعبة.

من جانب اخر، اوضح رئيس قسم التحليل الفني بشركة النعيم القابضة ان الارتفاع الذي اصاب سعر شهادات الايداع الدولية خلال الفترة الماضية - قبل منتصف الاسبوع الماضي - يعتبر فرصة للمتاجرة بها امام الأسهم المحلية »arbitrage «، الا انه ليس من المرجح ان تتم هذه العملية في ظل الضوابط والاجراءات التي حددتها ادارتا البورصة وهيئة الرقابة المالية والتي ادت في النهاية الي الغاء الجلسة الاستكشافية، مما سيؤدي إلي صعوبة التكهن بسعر فتح السهم محليا ، بالاضافة الي ان تحركات الأسهم وفقا للحدود سعرية ستساهم في تعظيم الفجوة السعرية بين الاسعار السوقية للاسهم والاسعار التي بلغتها شهادات الايداع الدولية.

وبالتالي، رجح النمر اتجاه شهادات الايداع الدولية لتقليص الارتفاعات التي حققتها خلال الفترة الماضية للاقتراب من اسعار اغلاق الأسهم المحلية، في ظل تبعية شهادات الايداع الدولية للاسهم المحلية وليس العكس.

بدوره، قال عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة الاهرام للسمسرة، ان الأسهم الدولارية مرشحة للتفوق نسبيا من الناحية النظرية علي اداء السوق، مشيرا الي انه علي الرغم من تبعية هذه الأسهم لتحركات السوق بشكل عام في الفترة الحالية، إلا انه من المرجح ان يؤدي استمرار انخفاض سعر صرف الجنيه امام الدولار في الفترة المقبلة الي تقليص حجم الخسائر الناجمة عن انخفاض اسعار الأسهم.

وفيما يخص احتمالات تدخل البنك المركزي المحلي لدعم سعر صرف الجنيه امام الدولار في الفترة الحالية، استبعد لبيب ان يسفر هذا التدخل عن ارتفاع سعر الجنيه امام الدولار، مستشهدا بمحاولات البنك المركزي الياباني في رفع سعر صرف الين امام الدولار لدعم التصدير، وهو ما نجح فيه علي المدي القصير جدا قبل ان يفشل في استمرار الحفاظ علي سعر الصرف.

ومن ناحية اخري، قال لبيب ان أسعار شهادات الايداع الدولية انخفضت ببورصة لندن خلال النصف الثاني من الاسبوع الماضي بقوة علي خلفية انخفاض تكلفة التأمين علي السندات بالدول العربية بشكل عام في الوقت الذي ارتفعت فيه تكلفة التأمين علي السندات المصرية، وهو ما دفعه للتنبؤ باستمرار انخفاض اسعار شهادات الايداع الدولية لتقلص الارتفاع القوي الذي حققته خلال النصف الاول من الاسبوع الماضي لتقترب بقوة من اسعار اغلاق الأسهم المحلية قبل الايقاف لتعلن بذلك تبعيتها للاسهم المحلية.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة