اقتصاد وأسواق

«غرفة الشركات» تفشل فى إقناع السعودية بالتراجع عن الضوابط الجديدة للحج والعمرة



باسل السيسى

دعاء محمود :

قال باسل السيسى، عضو مجلس إدارة لجنة السياحة الدينية بغرفة الشركات لـ«المال»، إن مسئولى لجنة السياحة الدينية التقوا أول أمس، عيسى الرواس، وكيل أول وزارة الحج والعمرة بالسعودية، وعبدالعزيز الدمنهورى، وكيل عام شئون العمرة لمناقشة القرار الذى أصدرته الحكومة السعودية بشأن تقليص مدة التأشيرة إلى 15 يومًا فقط للمعتمر.

وأضاف أن الاجتماع لم يأت بثماره، ولن يتم السماح للمعتمرين بقضاء شهر رمضان كاملاً بالأراضى المقدسة، وإنما تم قصر مدة التأشيرة على 15 يومًا فقط، مضيفًا أن الغرفة تحاول أن توفق أوضاعها مع هذه القرارات الجديدة.

واستبعد السيسى لجوء الشركات المصرية لفسخ تعاقداتها مع السعودية، لأنها لن تستطيع استرداد المبالغ المالية من الجانب السعودى، رافضًا ذكر الأسباب.

وقال السيسى إن قرار المملكة العربية السعودية، تخفيض أعداد الحجاج بنسبة %20 هذا العام، جاء فى توقيت غير مناسب، خاصة فى ظل التوترات القائمة على ملف عمرة رمضان، لافتًا إلى أن القرار أخف وطأة من القرارات المتعلقة بملف العمرة، لأنه ما زال لديهم الفرصة لترتيب الأوضاع لتلائم القرار الجديد.

الجدير بالذكر أن السلطات السعودية أصدرت قرارًا خلال الأسبوع الماضى، تخفيض فترة التأشيرة الممنوحة للمعتمرين المصريين لـ15 يومًا فقط، بدلاً من 30 يومًا، مما يتسبب فى خسائر للشركات المصرية والسعودية على السواء، خاصة أن هناك التزامات مادية موقعة بين شركات الجانبين.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة