لايف

"MSD" و"مصر الخير" يعلنان إنشاء برنامج متخصص للتوعية بأمراض الكبد



شركة MSD

محمود جمال:


عقدت مؤسسة مصر الخير بالتعاون مع شركة MSD مصر، اليوم، مؤتمرا صحفيا بحضور العديد من القيادات الطبية للشركة، وعدد من الشخصيات المعنية بمجال التوعية الصحية، للكشف عن إنشاء أول برنامج تدريب متخصص فى أمراض الكبد على مستوى الشرق الأوسط تحت اسم Middle East School of Hepatology "MESH" بهدف توفير برنامج تدريبى لأكثر من 50 طبيبا متخصصا فى علاج أمراض الكبد من 16 دولة على مستوى الشرق الأوسط.

قدم المؤتمر رسالة توضيح مباشرة تفيد بأن التبرعات والعلاج على نفقة الدولة غير كافيين للتصدي لمواجهة فيروس سي، ومن خلال الدراسات البحثية التى قامت بها MSD مصر استطاعوا أن يصلوا الى بعض الطرق للحد من الاصابة بالامراض الكبدية، وأحدث سبل الوقاية والعلاج.

وقال الدكتور علاء إدريس رئيس قطاع المعرفة ورئيس لجنة البحث العلمى بمؤسسة مصر الخير: "إن هذه المدرسة ستكون ذات منفعة عامة، وليست قاصرة على الأطباء الذين تلقوا التدريب، ولكن سيصل ذلك الأثر للمرضى، اضافة إلى انهم سيعملون بدورهم كسفراء لنشر الوعى الطبى الذى تلقوه خلال دراستهم بالمدرسة الى كافة زملائهم".

وأشار إدريس إلي أهمية التكامل بين الأطراف المختلفة لمحاربة المرض من المجتمع المدني والأكاديمي والهيئات الحكومية المسئولة كوزارة الصحة وشركات لأدوية والرعاية الصحية.

وأوضح أن مدرسة امراض الكبد هو برنامج تدريبي هدفه الرئيسي رفع مستوى الخدمة الطبية في مجال الكبد من خلال تدريب مجموعة من أخصائيين الكبد في مصر و الشرق الأوسط. و يأمل هذا البرنامج و جميع المشاركين به أن يصبح منصة لخلق شبكة متطورة لعلاج أمراض الكبد بالشرق الأوسط.

وأضاف "إن برنامج المدرسة يشمل ٦ دورات تدريبية يحاضر بها مجموعة من أبرز أساتذة الكبد في مصر والشرق الأوسط. كما سيشارك بعض من كبار الأساتذة من أوروبا وأمريكا ويستمر البرنامج التدريبى لمدة عامين كما سيكون هناك موقع إلكتروني خاص بالمشروع يحتوي على المحاضرات التي تم شرحها خلال الدورات و نماذج إمتحان و تقييم للمتدربين، كما سيوفر هذا الموقع فرصة للتواصل مع الأساتذة من خلال صفحة للمناقشة بشكل دوري، بالإضافة إلى وجود صفحة مناقشة مفتوحة بين المتدربين، كما سيتم تطوير خطط تدريب مفصلة لتمكين المتدربين من تدريس ما تلقوه خلال هذا البرنامج إلى آخرون؛ مما يساعد على نقل المادة العلمية و استكمال الشبكة المتطورة لعلاج أمراض الكبد التي نأمل في تحقيقها."

وأكد دكتور رمزى مراد المدير الاقليمى لشركة MSD بأن شركته دئائما ما تقف جنبا بجنب مع وزارة الصحة فى التصدى للعديد من الامراض الخطيرة ورفع مستوى الوعى الطبى لدى شريحة كبيرة من المجتمع المصرى ، ونأتى اليوم للوقوف امام مرحلة جديدة تستحق الاشاده خاصة انها تغطى نطاق دولى على مستوى الشرق الاوسط ،بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير .

واضاف قائلا أن هذا الصرح الجديد والكيان الطبى هو مشروع وطنى يهدف الى نشر المعلومات الحديثة والتنمية المهنية المستدامة في مجال أمراض الجهاز الهضمي والكبد الى جانب مساعدة المرضى عن طريق الوسائل العلمية التي تساعدهم علي التعامل مع المرض باتباع أحدث الأساليب فى التدريب لاكتشاف تلك الأمراض على المستوى العالمى.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة